الثلاثاء، ٢٤ أبريل، ٢٠١٨

لايف ستايل

بالفيديو: قصة أغرب جريمة قتل بدأت في باكستان وانتهت بدبي

السبت، ١٧ مارس، ٢٠١٨

خاص - ش

نطقت باسمه وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة، بعدما أطلق عليها ثلاث رصاصات قاتلة إلا أن الكاميرات السرية الموجودة في الشارع سجّلت إعلان طالبة الطب الباكستانية عن اسم قاتلها الذي فرّ هاربا بعد جريمته التي ارتكبها بدافع الانتقام لرفضها الزواج منه.

هكذا ومن باكستان كانت نهاية طالبة الفرقة الثالثة بكلية الطب والجراحة صاحبة العشرين عاما، أمام منزلها، في يناير الفائت، وفي دبي كانت نهاية القاتل بعدما نجحت الشرطة في الإمساك به بعد أن فرّ هاربا من بلاده.

سجّلت الكاميرات السرية الموجودة في الشارع، الطالبة وهي مُلقاة على الأرض، بانتظار سيارة إسعاف لنقلها إلى أقرب مستشفى، لتنطق اسم قاتلها، وبعد ثوان معدودة تلفظ آخر أنفاسها.


وبحسب الفيديو، تجيب من كان إلى جانبها يسألها عن مطلق الرصاص، وتقول إن اسمه "مجاهد الله" المعروف لها ولعائلتها بتهديدات سابقة وجهها إليها إنْ لم تقبل به زوجا، فشكته وعائلتها للشرطة.

مؤخرا، تمكّنت شرطة دبي من خلال فرق البحث الجنائي والمطلوبين من ضبط القاتل في القضية التي شغلت الرأي العام ومواقع التواصل الاجتماعي في بلده خاصة بعد هروب المذكور بعد ارتكابه الجريمة في أواخر يناير الفائت من بلدته متنقِّلا بين عدة دول قبل التعميم عليه.

وفي السياق نفسه تابع اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي عمل فرق البحث الجنائي والإنتربول منذ ورود النشرة الدولية، بل كان حريصا على مشاركة تلك الفرق عند ضبط المتهم بعد تحديد مكان اختبائه بعد قدومه من إحدى الدول الخليجية.

وحسب وسائل الإعلام الإماراتية وفيما يتعلّق بتفاصيل الجريمة قال خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، إنه وردت مؤخرا نشرة دولية حمراء بناءً على طلب من سلطات دولة المطلوب بضبط شخص يُدعى «م» مطلوب في جريمة قتل بشعة لطالبة كلية طب بموطنه تُدعى «ع ر» حيث أطلق عليها ثلاث رصاصات أثناء عودتها من كلّيتها لمنزلها، في 27 من يناير الفائت، وإن المذكور غادر موطنه بعد ارتكابه للجريمة مباشرة.

وأكّد المنصوري أنه بجلب المتهم للإدارة تبيَّن أنه قام بتغيير ملامحه بحلق لحيته وشاربه، وتم التحقق من أنه هو المطلوب فعليا، ووفقا للمعلومات المتوفرة عن المطلوب فهو متهم في جريمة قتل أخرى بذات الطريقة في دولته قبل ارتكابه للجريمة الأخيرة، وأن المتهم يبلغ من العمر نحو 25 عاما، وأنه وفقا للمعلومات أيضا ارتكب جريمة قتل الطالبة لأنه تقدَّم لطلب الزواج منها فرفضته فانتقم منها بإنهاء حياتها بثلاث رصاصات بعد اعتراض طريقها أثناء عودتها لمنزلها في المنطقة التي تقطنها.

اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور