الثلاثاء، ٢٤ أبريل، ٢٠١٨

لايف ستايل

4 أزمات قد تجعل فيسبوك جزءاً من الماضي.. تعرفوا عليها

الأربعاء، ٢١ مارس، ٢٠١٨



خاص - ش

"المصائب لا تأتي فرادي"، جملة شهيرة قد تعد الأفضل لتوصيف واقع الفيسبوك راهناً، فقد تعددت الأزمات وتزامنت بشكل قد يصل تأثيره على الشركة لمدى لا يمكن تصور أفقه.

تعيش الشركة راهناً ظروفاً عصيبة قد تهدد وجودها بشكل عام، فقد حملت الفترة الأخيرة ثلاثة مفاجآت دفعت باتجاه خسائر مالية تقدر بالبلايين.

1- تغريدة "بريان أكتون"، أحد مؤسسي تطبيق واتس آب على موقع التغريدات القصيرة تويتر، قائلا إنه يعتقد أن الوقت قد حان للتوقف عن استخدام Facebook، بعد أزمة تسريب البيانات الشخصية لـ50 مليون مستخدم عن طريق شركة تحليل بيانات شهيرة ساعدت حملة "ترامب" خلال الانتخابات الرئاسية للعام 2016 لتلقي مزيداً من الضبابية حول مستقبل الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم.

2- جاءت التغريدة بعد حوالي خمسة أيام من اشتعال أزمة فيس بوك، والتي تسبب فيها أحد مطوري التطبيقات الذي تمكن من الحصول على بيانات 50 مليون مستخدم لموقع فيس بوك بشكل مشروع، وبعد ذلك بيعهم لشركة تحليل بيانات مقرها المملكة المتحدة بشكل يخالف شروط فيس بوك، وعلى خلفية ذلك قام فيس بوك بإعلان حظر التعامل مع الشركة بشكل كامل، ولكن لم ينتهِ الأمر عند هذا الحد، إذ تعرض فيس بوك لانتقادات واسعة بسبب هذا الأمر، كما جرى بدأ تحقيق رسمي ضد الشركة التكنولوجية العملاقة، بالإضافة إلى دعوى قضائية من قبل أحد المساهمين، وكل هذا أثر على سعر سهم الشركة، وثروة مارك زوكربيرج التي انخفضت بشكل كبير.

3- من الجدير بالذكر أن أكتون ليس أول مسؤول تنفيذي سابق في فيس بوك يعبر عن عدم ارتياحه تجاه الشركة بعد تركها، في العام الماضي، تسبب رئيس النمو السابق Chamath Palihapitiya في عاصفة نارية بعدما قال عن "فيس بوك": "لقد أنشأنا أدوات تمزق النسيج الاجتماعي"، ومن بين المديرين التنفيذيين السابقين الآخرين الذين أعربوا عن أسفهم مما يفعله فيس بوك في العالم "شون باركر" و"جوستين روزنشتاين" والمستثمر "روجر ماكنامي".

4- تتعرض أسهم "فيسبوك" لخسائر فادحة، فقد تراجعت أمس الثلاثاء بنحو 3% لتنخفض القيمة السوقية لموقع التواصل الاجتماعي بحوالي 60 بليون دولار هذا الأسبوع.

وتظهر بيانات التداول أن أسهم "فيسبوك" أغلقت تعاملات أمس الثلاثاء عند 168.15 دولار، بانخفاض قدره 2.56% عن سعر التسوية السابق، فيما تراجعت القيمة السوقية للشركة إلى 492.6 بليون دولار.

وكان نصيب المدير التنفيذي للشركة مارك زوكيربرغ من هذه الخسارة، نحو 9 بلايين دولار خلال اليومين الفائتين، فقدها من حصته الشخصية في أسهم الشركة.

وكان بالفعل سهم فيس بوك انخفض بنسبة 10% منذ ظهور الأخبار المتعلقة بتسريب البيانات، كما أطلق هاشتاج deletefacebook منذ عدة أيام بين بعض المستخدمين المستائيين من انتهاك الخصوصية، ودعوة "بريان أكتون" اليوم زادت من شعبية هذا الهاشتاج بشكل كبير، فقد أصبح عدد المشاركين فيه أكبر من أي وقت مضى.
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور