الثلاثاء، ٢٦ سبتمبر، ٢٠١٧

إقتصاد

حلقة عمل تطويرية لإدارة شبكات التواصل الاجتماعي الحكومية

حلقة عمل تطويرية لإدارة شبكات التواصل الاجتماعي الحكومية

الخميس، ٨ مايو، ٢٠١٤



مسقط - ش

هدفت حلقة عمل متخصصة في إدارة شبكات التواصل الاجتماعي للمؤسسات الحكومية نظمتها هيئة تقنية المعلومات ممثلة في قطاع الخدمات الإلكترونية إلى بناء قدرات الموظفين الحكوميين وتطوير مهاراتهم في مجال إدارة شبكات التواصل الاجتماعية.
نظمت الحلقة على مدار يومين في فندق جولدن توليب بمشاركة 80 موظفا من العاملين في إدارة حسابات التواصل الاجتماعي في المؤسسات الحكومية، في إطار فعاليات خطة التحول للحكومة الإلكترونية.


قنوات تواصل 

مدير التحول الإلكتروني بهيئة تقنية المعلومات سلطان بن سعيد الوضاحي تحدث عن أهمية حلقة العمل بقوله: انتشار شبكات التواصل الاجتماعية وتأثيرها في المجتمع؛ جعل من مؤسسات القطاعين العام والخاص تحرص على أن تتخذ من تلك الوسائل قنوات تواصل وتفاعل مع مختلف فئات المجتمع وذلك لتحسين خدماتها عبر الاستفادة من ملاحظات وتوصيات المستخدم العادي لتلك الخدمات، ومن ذلك المنطلق جاءت فكرة تنظيم هذه الحلقة وذلك ضمن أنشطة خطة التحول للحكومة الإلكترونية التي تنفذها الهيئة كإحدى المبادرات المهمة التي تقع تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية.
وعن المحاور الرئيسية التي تم التطرق لها في حلقة العمل يقول مدير التحول الإلكتروني: تطرقت حلقة العمل إلى أهم الطرق والآليات المستخدمة لإدارة حسابات التواصل الاجتماعي والتعرف على المكونات التنظيمية مثل توفر استراتيجية وخطة عمل لشبكات التواصل الاجتماعي وكذلك وضع سياسة للنشر والكتيب الإرشادي للاستخدام في الحالات العادية أو في الحالات الاستثنائية، كما تطرقت حلقة العمل إلى أهمية تعزيز التواصل والتعاون بين الجهات الحكومية لتحقيق أهداف المؤسسات وتسهيل تقديم الخدمات إلى جانب أهمية تثيبت وتوثيق الحسابات في البوابة الرسمية للخدمات الحكومية الإلكترونية (عماننا).


تجاوب سريع

ماجد بن خالد البلوشي (اختصاصي إعلام وشؤون المستهلك بهيئة تنظيم الاتصالات) يقول: كانت لنا تجربة في مجال التفاعل مع شبكات التواصل الاجتماعي والتجاوب السريع الذي اتخذته الهيئة حيث قام أحد الأشخاص المهتمين بتطوير قطاع الاتصالات في السلطنة بإطلاق حملة عبر شبكات التواصل الاجتماعي وطرح فيها عددا من التساؤلات الموجهة للهيئة والتي يهمه الإجابة عليها، وقد كان تجاوبنا معه سريعا عبر التواصل معه شخصيا والإجابة على جميع ما طرحه في حوار إيجابي من الطرفين، وقد كان لذلك التجاوب دور في أن يقوم ذلك الشخص بإيقاف حملته ونشر تفاصيل الحوار الذي دار بيننا عبر مختلف شبكات التواصل الاجتماعية وهو ما ساعد في إيضاح بعض الأمور الغامضة التي تهم المستهلك ومن ذلك توضيح سياسة الاستخدام التي يوقعها المستخدم قبل حصوله على خدمة الاتصالات.


من جهته، يقول عبدالله بن محمد الرحبي ( تنفيذي تواصل اجتماعي بالهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية): نشكر هيئة تقنية المعلومات على تنظيم هذه الحلقة القيّمة ونأمل في استمرار تنظيم دورات وحلقات عمل متخصصة تعنى بأهمية تطوير قنوات التواصل الاجتماعي في المؤسسات الحكومية لما لها من أهمية في نشر التوعية بين الجمهور المستهدف وإشراك الجمهور في رسم الخطط والبرامج التي تنفذها المؤسسات الحكومية، وقد أولت الهيئة اهتماما بالغا بقنوات التواصل الاجتماعي لما لها من دور في تنمية الوعي التأميني إضافة إلى استقبال الملاحظات والرد على الاستفسارات المتعلقة بالنظام التأميني، وقد قامت الهيئة مؤخرا في هذا الجانب بإنشاء قسم التواصل الاجتماعي يعنى بإدارة قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة.


وتقول أحلام بنت مرهون السيابية (فني اتصالات بمركز اتصالات مسقط - بلدية مسقط): لحضورنا الحلقة استفادة كبيرة بخاصة أن مركز اتصالات مسقط قائم على إدارة مواقع التواصل الاجتماعي على مدار 24 ساعة ونقوم من خلاله بخدمة العملاء واستقبال جميع الملاحظات والبلاغات وتسجيلها بقاعدة بيانات المركز لمتابعتها والتواصل المستمر مع الجمهور، وكذلك الرد على جميع الاستفسارات الواردة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتميز بالتفاعل الكبير من قبل الجمهور المستفيد وإدراج الصور الموضحة لمعالجة الملاحظة المطروحة وهذا ما ساهم في ارتفاع مستوى الرضا بالخدمات المقدمة.

الأمن والخصوصية

وتؤكد فايزة بنت سليمان المحروقية (مشرفة تنسيق ومتابعة بمكتب وكيل الوزارة للتجارة والصن

فيديو

معرض الصور