x

رئيس اللجنة العليا يزور المستشفى الميداني لمرضى فيروس كوفيد19

بلادنا الاثنين ٢١/سبتمبر/٢٠٢٠ ٠٨:٥١ ص
رئيس اللجنة العليا يزور المستشفى الميداني لمرضى فيروس كوفيد19

مسقط - الشبيبة


 زار معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير  الداخلية / رئيس اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن  انتشار فيروس كورونا " كوفيد 19 " وأصحاب المعالي والسعادة أعضاء اللجنة اليوم موقع المستشفى الميداني لمرضى " كوفيد 19 " الواقع بمبنى مطار مسقط الدولي القديم.

 وقد اطلع معالي السيد رئيس وأعضاء اللجنة العليا على تجهيزات المستشفى  ومكوناته واستمعوا إلى شرحٍ مفصل حول طرق التعامل واستقبال مرضى " كوفيد 19 " .

  وأعرب سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون  الصحية عن أمله أن يبدأ المستشفى الميداني الخاص بمرضى " كوفيد 19 " عمله  نهاية شهر سبتمبر الحالي أو مع بداية شهر أكتوبر العام القادم مشيرًا إلى أن عدد
الأسرّة بالمستشفى تصل إلى ٣١٢ سريرًا .

 وقال سعادته في تصريح له خلال زيارة أعضاء اللجنة العليا لموقع المستشفى  الميداني إن مرحلة عمل المستشفى الأولى ستكون بـ١٠٠ سرير وأن  المستشفى يضم  مُلحقًا للإيواء يتسع لـ ٢٣ أو ٢٤ سريرًا مؤكدًا إمكانية تحويله إلى مستشفى به  كمواصفات المستشفيات المتعارف عليه " فيما لو دعت الحاجة لذلك مستقبلًا " .

 
 وبين سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية في ختام تصريحه أن خطة الوزارة في استخدام اللقاح تقوم على أن تكون أولوية أخذ  اللقاح للعاملين الصحيين الذين يباشرون المرضى والمراجعين والقوات المسلحة
وشرطة عُمان السلطانية الذين يباشرون عملهم في الخطوط الأمامية مشيرًا إلى أن السلطنة انضمت للتحالف الدولي للقاحات الذي سوف يوفر ١٠ بالمائة من لقاح كوفيد ١٩" قبل نهاية هذا العام  فيما سيتم توفير ١٠ بالمائة الأخرى من باقي  الشركات المصنعة للقاحات لتمتلك بذلك ٢٠ بالمائة من اللقاح قبل نهاية هذا العام 2020 م.

 من جانبه أكد أحمد بن عبدالله الخنجي مستشار التطوير بمكتب وزير الصحة ـ  المشرف العام على تجهيز المستشفى الميداني لمرضى كوفيد ١٩ أن أهمية تجهيز هذا  المستشفى تتجلى من خلال زيادة عدد الحالات المُسجلة في السلطنة ولضمان عودة
المستشفيات التي فيها عدد من المنومين بكوفيد ١٩ لتقدم خدماتها الطبيعية الدائمة.
  وقال الخنجي في تصريح له إن المستشفى الميداني سيُغطي محافظات مسقط  وشمال وجنوب الباطنة وشمال وجنوب الشرقية والداخلية ويمكن التوسع أكثر لتصل التغطية محافظة البريمي وولاية عبري.


 من ناحيته قال المهندس عبد الأمير بن عبدالحسين  العجمي - المدير التنفيذي  للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بشركة تنمية نفط عُمان "  نثمن دور اللجنة العليا  المكلفة ببحث آلية التعامل مع جائحة كورونا ونحن في شركة تنمية نفط عُمان حريصون على التعاون مع اللجنة العليا لما فيه المصلحة العامة " .

 وأضاف " جاءت مساهمة الشركة بناء على طلب من اللجنة العليا حيث قامت  الشركة بالإشراف التام على تجهيز المستشفى الميداني بالأسرة والتجهيزات الطبية  والدعم اللوجستي بالتعاون مع شركة كاريليون علوي " مبينًا أن جزء كبير من  المساهمة جاء من خلال دعم موظفي الشركة عبر حملة استمرت مدة 3 أشهر فيما أضافت الشركة مبلغًا مماثلاً ".

  ويتكون المستشفى الذي أقيم على مساحة 6100 متر مربع من عدة أقسام تضم أسرة ترقيد للحالات الخفيفة والمتوسطة وقسم للرعاية المؤقتة وصيدلية ومختبر طبي وقسم للأشعة.

 وسيعمل المستشفى بطاقم طبي من وزارة الصحة مكون من 30 طبيبًا و115  ممرضًا وممرضة و7 فنيين ومختبر و7 مساعدي صيدلة و7 فنيي أشعة ويغطي مبدئيًا محافظات مسقط وشمال وجنوب الباطنة ومحافظة الداخلية ومحافظة شمال الشرقية وسيشمل بقية المحافظات إذا ما دعت الحاجة لذلك مستقبلًا.

 ويلحق بالمستشفى الميداني لمرضى كوفيد 19 مركزًا للإيواء أقيم على مساحة 10000 متر مربع بسعة 384 سريرًا.

 جدير بالذكر أن إقامة المستشفى الميداني لمرضى كوفيد 19 جاءت نتيجة تعاون  مثمر بين عدة جهات حكومية وخاصة منها وزارة الصحة وهيئة الطيران المدني وشركة مطارات عُمان وشركة تنمية نفط عُمان وشؤون البلاط السلطاني وشرطة 
عُمان السلطانية بالإضافة إلى العديد من الجهات ذات العلاقة.