x

تدشين الملتقى الأول لمشروع تمام في مدارس السلطنة

بلادنا الاثنين ٠٤/يناير/٢٠١٦ ٠١:٥٠ ص
تدشين الملتقى الأول لمشروع تمام في مدارس السلطنة

متابعة - محمد بن هلال الخروصي

دشن فريق تمام في السلطنة مؤخرا الملتقى الأول لفرق تمام بالمدارس العمانية المنضوية تحت حركة مشروع تمام بالمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين بالعذيبة. وتم تنفيذ حلقة عمل عن حركة تمام التطويرية بحضور 45 معلما ومعلمة من محافظتي مسقط والداخلية، يمثلون فرق تمام في المدارس، بحضور مشرفي ومدربي المشروع في السلطنة.

وتناول برنامج الملتقى العديد من النقاط منها التعريف بحركة تمام وأهدافها وغاياتها ومرتكزاتها، وآليات التنفيذ ووضع الخطط وتقييم المشروعات والبرامج التي ستتبناها المدارس لتطوير جانب معين أو لحل مشكلة ما. كما قدمت المدارس افكارها الأولية للمشاريع التطويرية التي ستتبناها في الفترة المقبلة.

الجدير بالذكر أن مشروع تمام، تم تدشينه سنة 2007م ، وهو مبادرة من مؤسسة الفكر العربي بالتعاون مع الجامعة الأمريكية ببيروت، ويقصد به التطوير المستند إلى المدرسة، أي أن مشاريع ومبادرات تمام هي من فكر وإنتاج المدارس المشاركة، وتتم متابعة تنفيذ المشروع في السلطنة بطريقة علمية منهجية من قبل مشرفي واستشاريي تمام في السلطنة وهم عميد الدراسات العليا بجامعة السلطان قابوس الاستاذ د.عبدالله بن خميس أمبوسعيدي والاستاذ المساعد بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس د.علي بن حسين البلوشي، وبإشراف من المكتب الفني للدارسات والتطوير بالوزارة. وقد انضمت السلطنة لهذا المشروع عام 2011م ، وطُبق في ثلاث مدارس من مدارس محافظة مسقط في البداية، أما في العام 2015/‏2016 م وبناء على خطة التوسع للمشروع، فقد انضمت محافظة الداخلية للمشروع بمدرستين بالإضافة إلى انضمام مدرستين أخريين من محافظة مسقط، ليصبح عدد المدارس التي تتبنى فكر تمام في السلطنة سبع مدارس. وسيتم تنفيذ الملتقى في الثاني في شهر ابريل من العام الجاري.