الجمعة، ١٦ نوفمبر، ٢٠١٨

إقتصاد

تم تصميمه بناء على مواصفات قريبة من السوق القديم مع مراعاة التطورات الحضارية بالولاية

مدير دائرة التصميم المعماري ببلدية صحار لـ"الشبيبة": سوق صحار الجديد ليس مشروعا ربحيا.. وإعادة الروح إلى السوق القديم هدفنا الرئيسي

الثلاثاء، ٨ يناير، ٢٠١٣

عبدالنبي بن أحمد البلوشي


صحار - خالد بن علي الخوالدي

تتجه الأنظار في الوقت الحاضر باتجاه سوق صحار الذي أنشأته بلدية صحار ليعيد للأذهان بعضا من ملامح سوق صحار القديم، وقد انتهت البلدية من جميع الأعمال الإنشائية وأوكلت عملية تسويقه لشركة متخصصة في التسويق العقاري حتى يحقق الأهداف المرجوة منه.

وقال مدير دائرة التصميم المعماري ببلدية صحار والمشرف على إنشاء السوق المهندس عبدالنبي بن أحمد البلوشي في حديث خاص لـ"الشبيبة": تعيش ولاية صحار اليوم أزهى عصورها وقد بلغت أوج مجدها تطورا ونهضة وعمرانا في ظل النهضة الحديثة التي تعيشها عمان بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- الذي أعاد لهذه الولاية العريقة أمجادها وأقام لها حاضرا زاهرا تنعم فيه بمكتسبات تحققت لها في جميع مناحي الحياة جعلت منها بحق ثغرا لمنطقة الباطنة ولؤلؤة فريدة في عقدها الذي صاغته يد النهضة المباركة لينعم المواطنون فيها أسوة بمحافظات و ولايات السلطنة بسبل الرفاهة والحياة الحرة الكريمة وفق منطق العصر وأسلوبه، ولمواكبة النهضة الاقتصادية والتجارية والسياحية التي تشهدها الولاية نفذت بلدية صحار مشروع سوق صحار الذي يقع بمنطقة الحجرة وعلى مساحة إجمالية تقدر بـ9336 مترا مربعا وبتكلفة تصل إلى 3.6 مليون ريال عماني.

فكرة المشروع

* كيف جاءت فكرة مشروع سوق صحار؟


فكرة مشروع سوق صحار ليست فكرة جديدة وإنما كانت تراود المسؤولين ببلدية صحار منذ فترة طويلة فهو رمز تجاري من رموز الولاية ومنه انبثقت الأهمية التجارية لصحار قديما فهو كان سوقا تجاريا مرتبطا به ميناء تجاري تجاوزت شهرتها مؤانئ الخليج العربي والشرق الأقصى القديم وهو الذي حفز الكثير من الرحالة في وصف صحار بأوصاف قل ان تجد مدينة وصفت بنفس الوصف حيث وصفت بأنها خزانة الشرق ودهليز الصين والمدينة الواسعة الثراء وهذا كله كان هاجسا ملحا لإعادة هذا السوق إلى الواجهة وأحياه مرة أخرى وبناء سوق جديد يتماشى وحركة التطوير في الولاية لذا عملنا على البحث والدراسة لمكونات هذا السوق وكيف كان وضعه من خلال تقصي المعلومات وسؤال كبار السن الذين عايشوا السوق ويعرفوا كل صغيرة وكبيرة فيه بعدها اتضحت الصورة لدينا كاملة وقمنا بعمل تصميم للسوق على مواصفات قريبة نوعا ما من السوق القديم واضعين في الاعتبار التطورات الحضارية التي شهدتها الولاية بمعنى أننا قمنا بمزج الماضي التليد مع الحاضر المشرق ليخرج لنا السوق بحلة جديدة.

مكونات المشروع

* حدثنا عن أهم مكونات مشروع سوق صحار الحديث؟


 يتكون المبنى الرئيسي لسوق صحار التاريخي من طابقين الطابق الأرضي ويحتوي على (26) محلا تجاريا والطابق الأول يتكون من مطعمين ومعرض يحتوي على مجموعة من الصور التي تروي أحداث تاريخية لصحار إلى جانب مجموعة من الكتب تتحدث عن السوق وأهميته ودوره في الحقبة الفائتة والصكوك القديمة التي كان يتعامل بها التجار في الفترات التاريخية السابقة، وحفاظا على النمط الهندسي العمراني الذي تشتهر به السلطنة استخدمنا نمط العمارة العمانية المستوحاة من التراث العماني خاصة نمط قلعة صحار والعمارة الحديثة للأسواق العربية، كما استخدمت في مكونات السوق الأبراج والحجارة المحلية المستخدمة في الواجهات الخارجية بشكل عام من خلال الحجارة المعمول بها في الأسواق التقليدية القديمة كسوق نزوى وغيرها من الأسواق المعروفة في السلطنة، وللسوق أربع بوابات هي نفس البوابات السابقة التي كانت تمثل مداخل السوق القديم وهي بوابة الكورنيش من الجهة الشرقية، وبوابة السوق من الجهة الغربية، وبوابة الخور من الجهة الشمالية إلى جانب بوابة الفرضة من الجهة الجنوبية وتم ربط المحلات التجارية القائمة حاليا بأجنحة عبارة عن مظلات مغطاة تربط هذه المحلات بالسوق الرئيسي لمشاركتها في الحركة التجارية وتفرعها لجميع المحيط التجاري الحيوي للسوق.

إضافات جديدة

* ما هي الإضافات الجديدة التي عملتم على إضافتها؟


 العمل في المشروع مضى بوتيرة متسارعة والشركة المنفذة كانت ملتزمة في عملها وقد قمنا بإضافة بعض العناصر التي تعمل على إعطاء المشروع حقه من الأهمية مثل عمل ساحات الأسواق العربية بعدد ساحتين متعددة الاستخدامات تقام فيها جميع الأغراض التجارية وحتى الفنية والثقافية والأمسيات الشعرية وغيرها كما أن هذا السوق ينتظره المواطن منذ أكثر من عشرين عاما لذا يجب تقديم السوق كهدية متكاملة لهذا المواطن بحيث يكون مشروع مكتمل من جميع النواحي والعناصر المعمارية والتجارية بدون قصور في أي جانب، وقد انتهى العمل الفعلي للسوق وتأتي الخطوة الثانية في عمل توزيع المحلات وأهم المواد المعروضة في السوق، حيث نطمح ان يكون هناك تنوع في الخدمات المقدمة للجمهور من خلال هذه المحلات ولابد هنا من الإشارة إلى ان مشروع سوق صحار ليس مشروع ربحي وإ

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور