x

جامعة السلطان قابوس تحصد المراكز الأولى في مسابقة "البرمجة"

بلادنا الأربعاء ١٦/أكتوبر/٢٠١٩ ٠٧:٤٤ ص
جامعة السلطان قابوس تحصد المراكز الأولى في مسابقة "البرمجة"
مسقط - الشبيبة


اختتمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية العلوم، مسابقة عمان الجامعية للبرمجة، تحت رعاية الدكتور أحمد بن ظفار الرواس عميد كلية العلوم، التي تنظم سنويا بإدارة وإشراف لجنة قيادية تضم مجموعة من أعضاء الهيئة الأكاديمية بقسم علوم الحاسب الآلي وممثلين من بعض الجامعات والكليات المحلية، وبلغ عدد المشاركين في المسابقة 152 مشاركا، يمثلون 36 فريقا من 23 مؤسسة تعليمية داخل السلطنة وخارجها، وقد حاز فريق (NUII) من كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس المركز الأول، وجاء فريق (ERROR SYNTAX) من كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس في المركز الثاني، كما حصل فريق (NERDS PSEEUDO) من كلية العلوم بالجامعة السلطان قابوس على المركز الثالث.

وتهدف المسابقات الجامعية للبرمجة بشكل عام إلى تدريب وتأهيل الطلبة الجامعيين من تخصصات تقنية المعلومات المختلفة على احتراف البرمجة، وإتقان أساليب حل المشكلات، والعمل تحت الضغوطات من خلال خلق بيئة تنافسية يقومون فيها بحل مجموع من المسائل الحياتية عن طريق تصميم الخورازميات يتم تنفيذها باستخدام إحدى اللغات السائدة في مجال تطوير الخورازميات؛ مثل: لغة جافا (Java)، ولغة السي بلس بلس (++C)، ولغة البايثون (Python).
وتعتمدُ فكرة المسابقة على التنافس بين طلبة الجامعات والكليات في حل المشكلات باستخدام لغات البرمجة المذكورة الأمر الذي من شأنه خلق جيل مبتكر للحلول ومتميز في مجال البرمجة يرفد سوق العمل المحلي بالكفاءات في مجال الوظائف المتعلقة بتقنية المعلومات، وتصميم وبرمجة الحلول في المجالات ذات العلاقة كقطاع الاتصالات وقطاع تعدين ومعاجلة البيانات وأنظمة الملاحة الجغرافية، وتعد البرمجة من الأساسيات التي يقوم عليها علم الحاسب الآلي، ومحرك أساسي لتطور تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

كما يتحقق من المسابقة التأهيل والتدريب الذاتي والمؤسسي للطلبة المشاركين في المسابقة على طرق البرمجة القصوى وتصميم الخوارزميات الفعال وتطبيق الحلول على لغات البرمجة المذكورة، إذ أنّه يتطلب من المشاركين في المسابقة الإعداد الجيد للتنافس من خلال حل الكثير من المسائل المشابهة التي تتوفر في المصادر المختلفة للمسابقة العالمية. فيقوم أعضاء الفريق بمعية مدربهم بانتقاء المسائل المختلفة التي تمثل مشكلات معينة من واقع الحياة والبحث عن تصميم خوارزميات فعّالة تتناسب مع إمكانيات الأجهزة المتوفرة في قاعة المسابقة التي هي بالأساس تمثل أجهزة الحاسب الآلي المستخدمة في بيئات العمل.

الجدير بذكر أن مسابقة البرمجة انطلقت لأول مرة في منطقة تكساس بالولايات المتحدة الامريكية عام 1970م، ثم تطورت لتصبح مسابقة دولية عام 1977م، وبدأت مسابقة البرمجة في العالم العربي عام 1998م، وكانت أولى انطلاقتها في جامعة الاخوين بالمملكة المغربية وانضمت السلطنة الى الركب عام 2013م.