الخميس، ٢١ نوفمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

العالم يزداد بدانة لتشكل التكنولوجيا جزءا من المشكلة

الخميس، ٥ يناير، ٢٠١٧ | 15:37

نيويورك - العمانية

في ظل تنامى سيطرة التكنولوجيا على مجريات الحياة حذرت دراسة طبية من خطر تزايد البدانة في العالم لتصبح البدانة عبئا على الاقتصاد العالمي . وتشير الإحصاءات إلى أنه كل عام تشهد دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا و أستراليا ازدياد معدلات البدانة بين مواطنيها بمعدلات تفوق السنوات السابقة. وفي استطلاع أجرى على عدد من المواطنين الأستراليين يعانون من مرض السكر وجد أن 25% من البالغين ممن اتبعوا نظاما غذائيا صحيا بصورة يومية في مقابل 17% فقط مع مزاولة 30 دقيقة من النشاط البدني .. من المثير للاهتمام أن 13% فقط من مرضى السكر الذين شملهم الاستطلاع استخدموا تطبيقات لمساعدتهم في تنظيم حالتهم المرضية خاصة بين مرضى السكر النوع الأول . يأتي ذلك في الوقت الذى لم تنف فيه الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة نيويورك تأثير العامل الوراثي والجيني في زيادة حدة مشكلة البدانة بين الكثيرين حول العالم لتتضاعف معدلات تخزين الدهون .. وتشير البيانات إلى أن إنسان العصر الحجرى كان ينفق حوالى 1240 سعرة حرارية في النشاط البدني ويستهلك نحو 2900 سعرة حرارية في مقابل الإنسان الحديث الذى ينفق 555 سعرة حرارية في النشاط البدني ويستهلك نحو 2030 سعرة حرارية.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور