الخميس، ٤ يونيو، ٢٠٢٠

إقتصاد

حامد البراشدي: الرحلات من وإلى مطار صحار تعزز توجه السلطنة في الريادة اللوجستية

الأربعاء، ٩ أغسطس، ٢٠١٧ | 00:15

مطار صحار يشهد قفزة نوعية



صحار - يوسف بن محمد البلوشي

أكد مدير عام التخطيط الاستراتيجي بالهيئة العامة للطيران المدني حامد بن أحمد البراشدي أن رحلات الخطوط الجوية من وإلى مطار صحار الدولي ستعزز من التكامل بين منظومة النقل في السلطنة وتساعد في تعزيز توجه السلطنة في الريادة اللوجستية. وأشار البراشدي إلى أن الهيئة تعمل بجد ضمن خطط إستراتيجية مدروسة وبالتعاون مع شركائها في القطاع والجهات ذات العلاقة في تنمية الحركة الجوية بالسلطنة وتشجيع التنافس بين شركات الطيران المختلفة، وتقوم بدراسة الطلبات التي تتقدم بها هذه الشركات وإصدار التصاريح اللازمة لها.

وأضاف البراشدي في تصريح خاص لـ«الشبيبة» على هامش حفل استقبال مطار صحار أمس أولى رحلات الخطوط الجوية القطرية: «الخط الجديد من شأنه المساهمة في تعزيز الجوانب السياحية للسلطنة وسيزيد من التبادل التجاري مع دولة قطر، وسيسهل من عملية التنقل بين البلدين والاستفادة من الوجهات العالمية التي يرتبط بها الطيران القطري ضمن شبكته الواسعة لتكون مدينة صحار العريقة على خريطة وجهاته العالمية»، مشيرًا إلى أن تدشين رحلات شركة الطيران القطرية إلى صحار يعد إضافة نوعية في تطوير صناعة الطيران المدني في السلطنة، ومحطة مهمة من شأنها أن تدعم التنمية الاقتصادية بالمنطقة.

من جانبه أكد رئيس العمليات في الشركة العمانية لإدارة المطارات، ديفيد ويلسن، أن هناك إنجازات كثيرة تحصل في مطارات السلطنة كافة.

وحول إذا كان مطار صحار سيستقبل شركات طيران دولية أخرى غير العربية والقطرية قال ويلسن: «نحن نعمل بجهد كبير لنسوِّق المطار ولنرفع عدد شركات الطيران ووجهات السفر»، معتبرًا أن تدشين رحلات الخطوط الجوية القطرية أمر في غاية الأهمية و«يؤكد الفرص الكبيرة التي من الممكن أن يستفيد منها مطار صحار والمنطقة بشكل عام».

وأضاف ويلسن: «هذه ليست إلا البداية للعديد من الرحلات التي سنستقبلها، والتي تمنح سكان صحار خيارات واسعة للسفر مباشرة من مكان سكنهم بدل السفر من مطارات بعيدة».

واعتبر أن تطوير مطار صحار يشكّل فرصة كبيرة للتعاون مع ميناء صحار «فهو كبير وثمة إمكانية لتوطيد العلاقة في مجال الشحن وتوزيع البضائع بأسرع ما يمكن إلى دول الخليج».

فيديو

معرض الصور