الاثنين، ١ يونيو، ٢٠٢٠

محليات

بعثة الحج العسكرية تغادر إلى الديار المقدسة

السبت، ٢٦ أغسطس، ٢٠١٧ | 12:15

بعثة الحج العسكرية تغادر إلى الديار المقدسة

مسقط - ش

غادرت البلاد جواً صباح اليوم بعثة الحج العسكرية للعام 1438هـ متوجهة إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج، وذلك على متن عدد من طائرات النقل التابعة لسلاح الجو السلطاني العماني، وكان في وداع البعثة لدى مغادرتها قاعدة السيب الجوية قائد البحرية السلطانية العمانية اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي، وعدد من كبار الضباط بوزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية وشؤون البلاط السلطاني والأجهزة الأمنية الأخرى.

وبهذه المناسبة تحدث قائد بعثة الحج العسكرية للعام 1438هـ العقيد الركن بحري مهندس ماجد بن حارب الشعيلي قائلاً: "بناءً على الأوامر السامية لمولانا القائد الأعلى للقوات المسلحة بتسيير بعثة الحج العسكرية سنوياً، شكلت رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة ممثلة في التوجيه المعنوي لجاناً لتسيير بعثة الحج العسكرية لهذا العام، وبحمد الله وتوفيقه تم تشكيل فرق مختلفة مثل الفريق الطبي والفريق القانوني والفريق الإداري ومعلمي المناسك، وقام الفريق الطبي مبكرا بفحص الحجاج المتقدمين لهذا العام، والحمد لله جميع الحجاج بأتم الصحة والعافية، كما قام فريق آخر بزيارة المشاعر المقدسة من أجل الحصول على المسكن الملائم، واستئجار السكن في المدينة المنورة ومكة المكرمة، كذلك قامت الفرق الأخرى بعمل الإجراءات المتبعة من تسجيل وفرز وتخزين بيانات الحجاج، وبحمد الله وتوفيقه ستغادر البعثة العسكرية اليوم على متن عدد من طائرات النقل التابعة لسلاح الجو السلطاني العماني على ثلاث رحلات جوية إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج بإذنه تعالى، ونسأل الله التوفيق للجميع".

وعن الفريق الطبي للبعثة قال طبيب بعثة الحج العسكرية للعام 1438هـ المقدم الركن طبيب أحمد بن عبدالله العبدلي: "نحن كفريق طبي قمنا بتوفير المستلزمات الطبية كافة من أدوية ومعدات وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة، كما تم مصادقة هذه الأدوية من قبل سفارة المملكة العربية السعودية بمسقط، والحمد لله أن جميع حجاج البعثة العسكرية تم فحصهم مسبقا وهم بأتم الصحة والعافية".

وقال الضابط مدني خليفة بن سيف الجهوري من التوجيه المعنوي برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة: "يأتي تسيير بعثة الحج العسكرية ضمن الشأن المعنوي الذي يوليه التوجيه المعنوي كل الرعاية والاهتمام، والحمد لله تم الاستعداد لهذه الرحلة في وقت مبكر سواءً داخل السلطنة وخارجها وذلك بالتنسيق مع وزارة الأوقاف والشوؤن الدينة بالسطنة، وكذلك مع الملحق العسكري بسفارة المملكة العربية السعودية بمسقط، وكذلك مع الجهات المعنية في المملكة، والحمد لله غادر وفد المقدمة إلى الديار المقدسة لتسهيل إجراءات سكن الحجاج في المدينة المنورة ومكة المكرمة، والتعاقد مع عدد من المقاولين لتقديم الوجبات الغذائية اليومية ووسائل النقل طول فترة إقامة الحجاج".

أما عن الإجراءات الأمنية تحدث ضابط أمن البعثة والجوازات من شرطة عمان السلطانية الرائد سالم بن سعيد الرواحي قائلاً: "الحمد لله رب العالمين أن الاجراءات بدأت في وقت مبكر، إذ تم تشكيل لجان عدة لتسيير بعثة الحج العسكرية لهذا العام وذلك لفرز وترقيم وتخزين بيانات الحجاج وتوزيعهم على الرحلات الجوية الثلاث، كما تم إنهاء إجراءات سفر الحجاج بكل سلاسة ويسر وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للجوزات والإقامة بشرطة عمان السلطانية من خلال تخزين بياناتهم في النظام الالكتروني، كما تم تعبئة استمارة بيانات الحجاج القادمين والمغادرين بحسب الأنظمة المعمول بها في المملكة العربية السعودية الشقيقة الأمر الذي سيمكننا من ختم جوازاتهم في مطار المدينة المنورة بكل يسر".

وقال يعقوب بن عامر الرحبي (حاج): "نتشرف أنا وزملائي حجاج بعثة الحج العسكرية للعام 1438هـ أن نرفع كل الشكر والتقرير لمولانا القائد الأعلى للقوات المسلحة على تفضله بمنح منتسبي قواته المسلحة هذه المكرمة المباركة، ونسأل الله العزيز أن يوفقنا في رحلتنا هذه وأن يتقبل منا حجنا ودعاءنا".

وأضاف محمد بن سيف الكلباني (حاج): "الحمد لله رب العالمين كانت كل الإجراءات والتسهيلات ميسرة، كما قدمت لنا العديد من المحاضرات المتعلقة بإجراءات المغادرة والعودة لأرض الوطن، ومحاضرات تثقيفية تتعلق بمناسك الحج".

وقال عبدالله بن راشد العلوي (حاج): "نحمد الله تعالى على توفيقه لنا لأداء فريضة الحج هذا العام ضمن البعثة العسكرية التي أمر بها مولانا القائد الأعلى للقوات المسلحة لمنتسبي قواته، ونشكر المنظمين والمكلفين بتسيير البعثة على جهودهم المتواصلة التي قاموا بها لإتمام سفرنا والعودة للوطن إن شاء الله".

ويأتي تسيير بعثة الحج العسكرية سنوياً بناءً على الأوامر والتوجيهات السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- وذلك في إطار الرعاية السامية التي يوليها جلالته لمنتسبي قواته المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى والمتقاعدين، حيث يقوم التوجيه المعنوي برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة سنوياً بالتنظيم والإعداد لتسيير البعثة وتقديم الخدمات اللازمة لحجاج بيت الله الحرام من منتسبي الأجهزة العسكرية والأمنية، وذلك من خلال التنسيق مع سفارة السلطنة بالمملكة العربية السعودية وبعثة الحج العمانية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وبحسب الشروط والقوانين المتبعة لديهم يتم التواصل الوثيق بين الطرفين وذلك من أجل أن يؤدي الحجاج العسكريون مناسكهم وعباداتهم بكل سهولة ويسر، وكما هو مخطط لهذه الرحلة الإيمانية المباركة.

فيديو

معرض الصور