سياسة

بعد الكوليرا.. الدفتريا قادم جديد يزيد معاناة اليمنيين

الثلاثاء، ٩ يناير، ٢٠١٨

أرشيفية

عواصم – ش -

أفادت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، أن ما لا يقل عن 514 شخصا فى اليمن يُعتقد أنهم أُصيبوا بالدفتيريا التى أودت بحياة 48 منهم منذ ظهور المرض فى منتصف أغسطس.

وتقول الأمم المتحدة: إن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية فى العالم، إذ يعيش 8 ملايين شخص على حافة المجاعة والنظام الصحى فيه متداع.

وحذر ممثل منظمة الصحة العالمية د.نيفيو زاجاريا من أن انتشار الدفتيريا أكثر خطورة بكثير من الكوليرا المتفشية بالفعل بسبب ارتفاع معدل الوفيات المرتبطة به.

وأوردت ما يقرب من 100 منطقة فى اليمن تقارير عن وجود حالة إصابة واحدة على الأقل بالدفتيريا مع تركز شديد فى محافظة إب، التى أبلغت عن حوالى 50 فى المئة من مجموع الإصابات فى جميع أنحاء البلاد.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قداعلنت في نوفمبر الفائت أن حالات الإصابة بوباء الكوليرا في اليمن، فاقت 955 ألف حالة، منذ 27 أبريل/ نيسان الماضي.

وقالت المنظمة في تقرير ، إنها "رصدت 955 ألفًا و516 حالة يشتبه إصابتها بوباء الكوليرا في اليمن، مع رصد ألفين و218 حالة وفاة، مرتبطة بالمرض نفسه في 22 محافظة من أصل 23".

وأوضحت أن "محافظة سقطرى (جنوب شرق) هي الوحيدة التي لم تشهد أي انتشار للوباء".

وما زالت محافظة الحديدة (غرب) هي الأولى في عدد حالات الإصابة، بأكثر من 138 ألف حالة، في حين بقيت محافظة حجة (شمال غرب) في صدارة المحافظات بعدد حالات الوفاة، بواقع 417 حالة، وفقا لتقرير المنظمة الدولية.

و"الكوليرا" مرض يسبب إسهالًا حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور