الأربعاء، ٢١ نوفمبر، ٢٠١٨

فخر عُمان

كشافة ومرشدات عُمان في المركز الأول عالميا

السبت، ١٠ فبراير، ٢٠١٨



مسقط - ش -

حققت السلطنة ممثلة في المديرية العامة للكشافة والمرشدات بوزارة التربية والتعليم على المركز الأول في المخيم الكشفي العالمي الـ60 على الهواء لهواة الاتصالات اللاسلكية، والمخيم الكشفي العالمي الـ210 على شبكة الإنترنت التي أقيمت فعالياتها في كلية عمان البحرية الدولية بمحافظة شمال الباطنة خلال شهر أكتوبر 2017، جاء ذلك في التقرير النهائي الذي أعلنته المنظمة الكشفية العالمية بموقعها عن نتائج مشاركات دول العالم في المخيمين العالميين اللذان يعدان أضخم حدثين عالميين تشارك فيهما السلطنة مع كشافة العالم ومرشداته.

وأوضح التقرير عدد الدول إلي نجحت السلطنة في التواصل معها إذ بلغ عددها 106 دولة حول العالم ، كما أظهر التقرير العالمي كشافة ومرشدات عمان ضمن أول 6 دول في أعداد المشاركين في الحدثين.

وحول هذا الجانب أكدت ليلى بنت أحمد النجار مستشارة وزيرة التربية والتعليم للبرامج التعلمية المديرة العام للمديرية العامة الكشافة والمرشدات على أهمية هذا الإنجاز الذي حققته السلطنة.

وأضافت النجار: حصول السلطنة على المركز الأول عالميا يؤكد تربعها على خارطة الاتصالات التقنية الكشفية وإجادتها في التعامل مع وسائل الاتصال الإلكترونية الحديثة، موضحة أن تاريخ مشاركات السلطنة في المخيم الكشفي العالمي الـ60 على الهواء لهواة الاتصالات اللاسلكية، والمخيم الكشفي العالمي الـ21 على شبكة الإنترنت يحفل بإنجازات عدة سطرتها المشاركات المستمرة والفاعلة لكشافة ومرشدات عمان في المخيمين العالميين للاتصالات طوال الخمسة والعشرون عاما الماضية والتي سجلت بداياتها الأولى في عام 1991م الحصول على المركز الثالث على مستوى العالم، وتواصلت بعدها النتائج المشرفة.

وأكدت أن تواجد السلطنة في المراكز الأولى هو نتاج للتطوير والتحديث الذي تقوم به الكشافة والمرشدات في مجال نشر التكنولوجيا الرقمية كما أن هذه الإجادة هي نتائج منطقية للدعم الذي تقدمه وزارة التربية والتعليم لتطوير مشاركات فريق الاتصالات اللاسلكية والانترنت، مهنئا كشافة ومرشدات عمان بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى سجل الانجازات السابقة، مضيفة أن للمشاركة مكاسب عديدة أولها تمكين الشباب من خلال تزويده بالمهارات والكفايات التقنية اللازمة لتحقيق الإجادة، وتوجيهها لتصبح أدوات فاعلة للترويج السلطنة تاريخا وحضارة ومقومات طبيعية والتعريف بمنجزاتها التنموية والصحية والتعليمية التي تحققت بفضل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- الكشاف الأعظم للسلطنة ونقل ذلك للعالم.

وأكدت أن تلك المشاركة السنوية أسهمت في تواجد كشافة ومرشدات عمان على خارطة أضخم حدثين عالميين، إلى جانب تحقيق جملة من الفوائد الأخرى أهمها تعزيز أواصر الصداقة والتواصل وبناء العلاقات بين الكشافة والمرشدات وتأكيد قيم التعايش السلمي والتفاهم والتسامح بين شباب العالم، وتنمية الهوايات في مجال تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات، وأتاحت الفرصة لهم لتبادل الخبرات والتجارب في المجال الكشفي والإرشادي، بشكل يسمح للجميع القيام بذلك دون أي انتقال أو تكاليف.

اتصال

وأشادت بالدعم الذي قدمته هيئة تنظيم الاتصالات وشركة عمانتل وأوريد للاتصالات في إنجاح مشاركة الكشافة والمرشدات في هذين الحدثين من خلال فتح برنامج المحادثة عبر الشبكة العالمية (التيم سبيك وسكاوت لينك والإيكولينك) وتقوية الشبكة والحصول على السرعة الكافية لإجراء المحادثات.

وأشادت أيضا بالتعاون الكبير الذي قدمته الجمعية السلطانية العمانية لهواة الاتصالات اللاسلكية في تسهيل مشاركة الكشافة والمرشدات في مخيم اللاسلكي، وللمديرة العامة للكشافة والمرشدات بمحافظة شمال الباطنة وكلية عمان البحرية الدولية على دورها في تسهيل مهمة المشاركة واستضافت فعاليات المحطة الرئيسية للمخيمين العالميين، كما أشادت بجهود أعضاء فريق الاتصالات اللاسلكية والانترنت بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات والمفوضيات الكشفية والإرشادية وعشائر الجوالة والجوالات في الأندية الرياضية والجامعات والكليات والمعاهد وجمعيات المرأة العمانية ودورهم البارز والمحوري في تواجد كشافة ومرشدات عمان ضمن المراكز الأولى عالميا.

وأكد علي بن محمد المعمري رئيس قسم العلاقات الخارجية والتعاون مع المنظمات الكشفية والإرشادية نائب المجلس العالمي لشبكة سكاوت لينك الكشفية: حرص السلطنة المستمر على المشاركة الإيجابية في مختلف المحافل الخليجية والعربية والدولية.

وقال المعمري: لقد وفرت المشاركة في مخيمات التواصل عبر اللاسلكي والإنترنت تجارب ثرية للكشافة والمرشدات، وأتاحت لهم فرصا اكبر لخوض غمار تلك المشاركة بكل ما تحمله من ثراء فكري وتقني في مجالات التواصل وبناء العلاقات وتبادل الخبرات بين كشافي ومرشدات العالم، مضيفا أن نجاح السلطنة في تحقيق المركز الأول للمرة الحادية عشر هو نتيجة التخطيط الجيد والحرص على تدريب الكوادر من قادة وكشافة ومرشدات حيث أسهم ذلك كله في حفاظ السلطنة على مكانتها في المخيمين العالميين.

سجل الانجازات

وعبر عادل بن أحمد المعشري مشرف فريق الاتصالات اللاسلكية والانترنت بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات عن سعادته بحصول السلطنة على المركز الأول.

وقال المعشري إن هذا المركز يؤكد حرص كشافة ومرشدات عمان على الحفاظ على تواجدها في المراكز الأولى عالميا خلال تاريخ مشاركاتها في المخيمات العالمية للتواصل، موضحا أن كشافة ومرشدات عمان تسعى دائما لتطوير أنشطتها وبرامجها لتصبح ملبية لحاجات الكشافة والمرشدات، ومواكبة لمتطلبات عصر الاتصالات والتطور التقني، وذلك بتوفير أحدث أجهزة الاتصالات اللاسلكية والإنترنت، وتطوير برامج وأنشطة وفعاليات مخيم الاتصالات على الشبكة العالمية في غرف المحادثة العربية التي تديرها السلطنة على المستوى الدولي.

وأضاف: لقد بلغ عدد الدول الدول التي تم الاتصال بها في مختلف المحطات الرئيسية والفرعية 106 دولة وهذا ما أكده التقرير ومن بين الدول التي تم الأتصال بها على سبيل المثال (روسيا وبريطانيا وبلغاريا وايطاليا وفرنسا والمانيا والبلقان والبرتغال وبولندا وهولندا والولايات المتحدة الامريكية وكندا والمكسيكر وانتيجوا والبرازيل والفلبين واستراليا وفنزويلا واليابان والهند واندونسيا وتايلند وتايوان وكوريا الجنوبية والامارات والسودان وناميبيا وشمال افريقيا وترينداد وتوباغو).

تقنيات حديثة

وأعرب الدكتور هلال بن على بن عزان الحضرمي عميد كلية عمان البحرية الدولية عن سعادته بمشاركة الكلية في هذين الحدثيين العالميين، وقال: إنه إنجاز جديد تسجله كشافة ومرشدات عمان، والكلية كانت حريصة على استضافة المحطتين الرئيسيتين لهذين الحدثين اللذان يتوافقان مع توجهات الكلية في إجاد برامج عالمية مهمة تفيد طلبة الكلية ومنتسبيها، لذلك نظرنا للحدثين بأنهما حدث وطني لا بد فيه من المبادرة لدعمه انطلاقا من اهمية حفاظ كشافة ومرشدات عمان على مركزها العالمي في هذين المخيمين الذي دأبت الحصول عليه عبر سنوات مشاركتها، كما ان المخيمين العالميين على الهواء للاتصالات اللاسلكية وعلى الانترنت، كانت فرصة جيدة لشباب الكلية للتعرف على تقنيات الإتصالات.

وأضاف بأن مخيمي الإتصالات كانت تجربة مثيرة اسهمت في تطوير قدرات الشباب وامكانياتهم في المجال تقنية الإتصالات.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور