الأربعاء، ٢٠ مارس، ٢٠١٩

إقتصاد

مؤشر «السوق» يعود لمستوى 5000 نقطة

الأحد، ٤ مارس، ٢٠١٨



مسقط - العمانية

سجل المؤشر الرئيسي لسوق مسقط للأوراق المالية في شهر فبراير الفائت صعوداً طفيفاً بمقدار 3 نقاط وأغلق على 5003 نقاط عائداً بذلك إلى مستوى الـ 5000 نقطة رغم حالة التقلب التي شهدتها سوق مسقط والأسواق المالية الخليجية والعالمية.

وشهد شهر فبراير تراجعات حادة في البورصات العالمية مما دفع أسواق المال الخليجية للهبوط وسط قلق من أن تستمر موجة التراجعات إلا أن الأسواق استعادت عافيتها مع نهاية الشهر.

وسجل مؤشر قطاع الصناعة أفضل الارتفاعات وأغلق على 6801 نقطة مرتفعا 20 نقطة، وارتفع مؤشر قطاع الخدمات حوالي 12 نقطة في حين تراجع مؤشر القطاع المالي 11 نقطة، وفقد مؤشر السوق الشرعي 5 نقاط.

وشهد الشهر الفائت عدداً من الإفصاحات الإيجابية التي حافظت على استقرار السوق من أبرزها إعلان الشركات عن توزيعات الأرباح على مساهميها ووصف العديد من المحللين هذه التوزيعات بأنها مغرية وستقوم الجمعيات العامة العادية السنوية بمناقشة هذه التوزيعات وإقرارها خلال الشهر الجاري.

وارتفعت قيمة التداول في شهر فبراير الفائت إلى 55 مليون ريال عماني مقابل 52.9 مليون ريال عماني في يناير، في حين تراجع عدد الصفقات المنفذة من 27080 صفقة إلى 14692 صفقة.

واستحوذ سهم بنك مسقط على 17.4 % من إجمالي قيمة التداول وبلغت قيمة أسهمه المتداولة حوالي 9.6 مليون ريال عماني وجاء سهم العنقاء للطاقة في المرتبة الثانية بـ 3.9 مليون ريال عماني تمثل 7.1 % من إجمالي قيمة التداول، وجاءت أوريدو في المرتبة الثالثة بـ 3.5 مليون ريال عماني تمثل 6.3 % من التداولات.

وسجلت سوق مسقط للأوراق المالية الشهر الفائت مكاسب في قيمتها السوقية تقدر بـ 127.7 مليون ريال عماني لتصعد إلى 17 بليوناً و981 مليون ريال عماني.

وشهد الشهر الفائت ارتفاعاً في قيمة المشتريات غير المحلية التي بلغت 11.2 مليون ريال عماني تمثل 20.4 من إجمالي قيمة التداول مقابل مبيعات بقيمة 9.8 مليون ريال عماني تمثل 17.8 % من إجمالي قيمة التداول.

وارتفعت في شهر فبراير أسعار 28 ورقة مالية مقابل 33 ورقة تراجعت أسعارها و17 ورقة حافظت على مستوياتها السابقة، وسجل سهم الوطنية لمنتجات الألمنيوم أفضل صعود مرتفعاً بنسبة 53.1 % وأغلق على 245 بيسة، وجاء هذا الصعود على الرغم من أن الشركة لم تعلن حتى تداولات أمس الأول عن توزيعات الأرباح وموعد انعقاد اجتماع الجمعية العامة العادية السنوية إلا أنها قالت إنها سوف تعقد في 7 مارس الجاري لقاء مفتوحا مع المساهمين والمستثمرين والصحافة ولم تحدد أهداف عقد هذا اللقاء.

وتعليقاً على صعود السهم قالت الشركة في 25 فبراير إنه لا توجد أسباب غير اعتيادية لارتفاع السهم باستثناء ما تم الإفصاح عنه في شهر يناير عن النتائج المالية للشركة التي عكست تحقيق صافي أرباح في الربع الأخير من العام المنصرم ساهمت في تقليص الخسائر المعلن عنها حتى سبتمبر 2017.

وبحسب النتائج المالية الأولية سجلت الشركة العام الفائت خسائر تقدر بـ 557 ألف ريال عماني مقابل أرباح بلغت 19 ألف ريال عماني في العام 2016، وحتى نهاية سبتمبر الفائت بلغت حقوق المساهمين في الشركة 7.3 مليون ريال عماني من بينها 3.3 مليون ريال عماني رأسمال الشركة، و 1.1 مليون ريال عماني الاحتياطي القانوني، و 2.8 مليون ريال عماني الأرباح المحتجزة.

وجاء سهم المتحدة للطاقة في المرتبة الثانية ضمن الأسهم الأكثر صعودا مرتفعا بنسبة 14.6 % وأغلق على 4 ريالات و470 بيسة، وقالت الشركة إن مساهميها من حملة الأسهم العادية سوف يحصلون على توزيعات نقدية بنسبة 150 % من القيمة الاسمية للسهم والبالغة ريالا عمانيا واحدا أي 1.5 ريال عماني لكل سهم فيما سيحصل حملة الأسهم الممتازة على نسبة 162.5 % أي 1.625 ريال عماني لكل سهم، وسوف تبحث الجمعية العامة العادية للشركة في 8 مارس الجاري هذا المقترح.

وارتفع سهم مصانع مسقط للخيوط بنسبة 13.7 % وأغلق على 91 بيسة، وتعقد الشركة في 6 مارس الجاري اجتماعاً للجمعية العامة العادية السنوية تبحث فيه توزيع أرباح نقدية بنسبة 5 % أي 5 بيسات لكل سهم وتوزيع أسهم مجانية بنسبة 5 % وصعد سهم عمان والإمارات للاستثمار القابضة بنسبة 12.1 % وأغلق على 11 بيسة، كما صعد سهم العنقاء للطاقة بنسبة 12.1 % وأغلق على 139 بيسة.

وسجل سهم المطاحن العمانية أعلى التراجعات وأغلق على 764 بيسة متراجعا بنسبة 12.3 % وهبط سهم النهضة للخدمات بنسبة 9.2 % وأغلق على 316 بيسة، وتراجع سهم بنك العز الإسلامي بنسبة 5.2 % وأغلق على 73 بيسة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور