الاثنين، ٢٠ أغسطس، ٢٠١٨

لايف ستايل

أمل المحاربية تطرق باب التلفزيون ببطولتين

الثلاثاء، ١٥ مايو، ٢٠١٨

من أحد أعمالها المسرحية

المزيد من الصور
من أحد أعمالها المسرحية
أمل المحاربية
أمل المحاربية تطرق باب التلفزيون ببطولتين
مشهد من أحد أعمالها المسرحية


حاورها - سعيد الهنداسي

استطاعت الممثلة الشابة أمل المحاربية، بالرغم من حداثة سنها وتجربتها القصيرة في عالم التمثيل أن تضع لها بصمة منذ الوهلة الأولى وتسجل حضورا متميزا حيث تطل من خلال عملين الأول تلفزيوني في قالب بوليسي من خلال مسلسل «من مسرح الجريمة» مع المخرج بسام المصري، والثاني فيلم تلفزيوني بعنوان «رسالة واضحة» للمخرج د.عمار آل إبراهيم.

خلال تصويرها للفيلم التلفزيوني بالسويق والذي تشارك فيه بدور البطولة، التقيناها وتعرّفنا في حوار شيّق على تفاصيل العملين و بداياتها مع التمثيل وعلى تجربتها المسرحية.

الطبيبة هدى

تؤدي أمل في فيلم «رسالة واضحة» دورا مميزا وعنه تقول: «أؤدي في الفيلم دور الطبيبة هدى وتدور أحداث الفيلم في قالب اجتماعي نوجه من خلاله مجموعة من الرسائل الواضحة في قالب اجتماعي إنساني عاطفي نحتاج إليه كثيرا في مجتمعاتنا العربية».

وحول أهمية أن يكون هناك تعاون بين الجميع في الأعمال الدرامية أكدت المحاربية على ذلك بقولها: «من أسباب النجاح الذي وجدته في الأعمال التي شاركت فيها هو أننا نعمل بروح الفريق الواحد ونعيش كأسرة واحدة، وأصبح موقع التصوير هو بيت الجميع والبيت الكبير لنا نجتمع فيه ونسمع لبعضنا، الممثلون أصحاب الخبرة يقدموا لنا توجيهاتهم لمصلحة العمل ويراعون حداثة تجربتنا ويقفون معنا ويأخذون بأيدينا وهنا أوجه الشكر لكل من الفنان إبراهيم البلوشي وكذلك المخرج عمار آل إبراهيم اللذين تعاملت معهما في عملين رائعين، فلهم كل الشكر والتقدير».

إثارة وغموض

ولأن طموح أمل المحاربية لا حدود له فقد بدأت في خوض تجربة تلفزيونية أخرى من خلال مسلسل «من مسرح الجريمة» وعن هذا التغيير في مسارها الفني الذي أخذها من المسرح والإعلانات إلى الدراما تحديدا وليس الإذاعة مثلا، تقول: «أحببت أن تكون البداية من خلال التلفزيون وليس الإذاعة لقناعتي بأن التلفزيون له دور كبير ويناسب قدراتي وإمكانياتي ولا يعني ذلك التقليل من العمل الإذاعي ولكن تبقى قناعة شخصية لا أكثر، وجاءت فرصتي من خلال المسلسل البوليسي «من مسرح الجريمة» للمخرج بسام المصري والذي ألعب فيه أيضا دور البطولة وهي تجربة جديدة بسبب طبيعة المسلسل حيث تحضر المغامرة والإثارة في أغلب حلقاته مع وجود أيضا الجانب الإنساني المؤثر من خلال الأحداث المتتابعة. لقد كانت بحق تجربة مثيرة بالنسبة لي وأتمنى أن ينال رضا الجمهور عند عرضه».

عودة للبدايات

ظهر عشق أمل المحاربية للتمثيل منذ الطفولة من خلال المدرسة وبدأت هناك تتقمص بعض الأدوار لشخصيات تقدمها في المدرسة ويغلب عليها الطابع التعليمي والأدوار التاريخية بالإضافة إلى أدوار تلامس المجتمع الذي نعيشه بواقعيتها.

ومن التمثيل المدرسي إلى خوض تجربة التمثيل في الإعلانات تقول أمل: «هي تجربة جديدة بالنسبة لي ومن خلالها تعلمت الوقوف أمام الكاميرا وتمكنت من أداء المطلوب مني بدون خوف أو رهبة، واكتسبت الكثير من الثقة بنفسي، ومن هنا بدأت تُقدَّم لي عروض للمشاركة في أعمال مختلفة وكان من أهمها في مسرحية (أولاد النت) ومسرحية (رحلة إلى الجاهلية)».

طموح بلا حدود

تختم الممثلة الشابة أمل المحاربية حديثها بأمنية، تقول: «أتمنى أن أرى الدراما العُمانية في أحسن حال وأن تصبح الأعمال الدرامية العُمانية منافسة خليجيا وعربيا، وشخصيا أتمنى أن تُتاح لي فرصة أداء شخصيات أكثر تنوعا وغنى».
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور