السبت، ٢١ سبتمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

وجهات رمضانية..

مكة والمدينة.. أهم محطات السفر في الشهر الفضيل

الاثنين، ٢١ مايو، ٢٠١٨ | 08:42



مسقط - خالد عرابي

بينما كنت أتحدّث مع بعض الأصدقاء ونحن في إفطار جماعي قال لي أحدهم: «ما يشغل ذهني كثيرا الآن هو أنني أخطط لقضاء عدة أيام من رمضان في تركيا»، من هنا جاءت فكرة أن نتناول في هذه المساحة بشكل أسبوعي بعض الوجهات التي تكثر الرغبة في السفر إليها خلال رمضان. وبالطبع حينما نتحدّث عن السفر في رمضان والوجهات الأكثر جذبا للسيّاح سواء للسياحة الدينية أو حتى للسياحة الاجتماعية فهناك العديد من الدول التي تتسابق إلى الذهن ومنها المملكة العربية السعودية نظرا لوجود مكة والمدينة ونظرا لتفضيل البعض أداء فريضة العمرة في رمضان وزيارة مسجد سيدنا النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في المدينة المنورة خلال رمضان. ثم يأتي من بعد ذلك عدد من الدول الإسلامية التي يشتهر فيها شهر رمضان الفضيل بطابعه الاحتفالي المتميّز، كما يكون للإفطار وكذلك السحور طابعه وطقوسه الخاصة وحتى البرامج التي تُقام خصيصا لهذا الأمر، ومن تلك الدول: تركيا ومصر وماليزيا والمغرب وغيرها.

بالطبع عند الحديث عن السفر في شهر الصوم تختلف وجهات النظر وتتباين ولكن في النهاية تكون موزعة بين رأيين، ففي حين يرى أولهما أن السفر في هذا الشهر فيه نوع من الصعوبة وأنه من الأفضل البقاء خلاله في بلدك وبين أهلك مستمتعا بطقوسه وعاداته وتقاليده، فإن الرأي الآخر يكون على النقيض تماما حيث يرى أنه لسنوات كثيرة بقي في بلاده وحفظ طقوسه وعاداته وأنه يتطلع لتجربة شهر رمضان في بلد آخر، خاصة في البلدان التي نسمع عنها كثيرا وتُعرف بأن رمضان بها له طعمه ومذاقه الخاص.

رحلة لتطهير البدن

ولكن ومع كل هذا يختلف الأمر عند الحديث عن السفر في رمضان إلى بلد الحرمين الشريفين فهي تكون رحلة ذات طابع خاص جدا فهي تكون نوعا من الرحلة الإيمانية الخالصة فأنت حينما تسافر إلى المملكة العربية السعودية تسافر إلى مكة المكرَّمة والكعبة المشرَّفة وقبلة المسلمين والتي يكون فيها نوع من الروحانيات الخالصة ومن الصفاء الذهني والبدني، وعند الانتقال منها إلى المدينة المنورة فأنت مستمر في هذه الرحلة التي يحلو للبعض في كثير من الأحيان أن يُطلق عليها رحلة لتطهير البدن حيث تذهب إلى مسجد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومن المعروف أن المملكة العربية السعودية تختص بمكانة خاصة في قلوب المسلمين وخاصة في شهر رمضان الفضيل ولذا نجد أن الكثيرين يعدون قبل هذا الشهر بفترة كبيرة للسفر إليها لأداء عمرة في رمضان خاصة لما لهذه العمرة من فضل والتي قيل بأنها تعادل أجر حجة. ولذا فهنا تكون رحلة سياحية دينية وإيمانية خالصة، وما أجملها وأروعها من رحلة ينال فيها القائم بها متعة النظر إلى الكعبة المشرَّفة وأداء مناسك العمرة.

أفضل الوجهات السياحية

وكما هو معروف وملموس لدى الكثيرين وخاصة من زار مكة المكرَّمة وكذلك المدينة المنوَّرة بأنهما مهوى لكثير من الأفئدة، ولذا يكون السفر إليهما في رمضان أمنية يحلم بها كثير من المسلمين، حيث قضاء العمرة في مكة المكرَّمة، ولذا فقد تصدّرتا (مكة والمدينة) قائمة أفضل الوجهات السياحية في شهر رمضان المبارك. وهناك العديد من الأماكن المقدّسة التي يمكن زيارتها في مكّة وضواحيها ومنها: مسجد الراية، ومسجد الجن وفي هذا المكان نزلت سورة الجنّ، ومسجد إبراهيم ويقع في أعلى جبل أبي قبيس، ومسجد البيعة ويقع قرب جمرة العقبة وفيه تمّت البيعة لعدد من الأنصار مع النبيّ الأكرم. والحطيم، ويقع بين باب الكعبة المشرّفة وركن الحجر الأسود. ومحل ولادة الرسول (صلى الله عليه وسلم) ويقع في الساحة القريبة من سوق الليل، والمستجار، وهو المكان الذي يقع قرب الركن اليماني مقابل باب الكعبة خلف البيت. ومقبرة أبي طالب وتقع شمال شرق مكة.. وغيرها الكثير.

طابع خاص

وفي المدينة المنوّرة تكتمل الأمنية لديهم بزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وصلاة ركعتين في المسجد النبوي الشريف، وما أجملهما من ركعتين في «الروضة الشريفة»، وكذلك زيارة العديد من الأماكن الإسلامية مثل: مسجد قباء، مسجد القبلتين ومسجد الجمعة. وكذلك زيارة جبل أُحد، وموقع غزوة الخندق، والتجوال في الشوارع المحيطة بالمسجد النبوي حيث انتشار المحلات التجارية التي تمثل فرصة لشراء الهدايا التذكارية.

ولعل مما يميّزالمملكة العربية السعودية خلال رمضان وكما كثير من الأقطار الإسلامية والعربية هو انتشار الكرم وخاصة خلال رمضان وانتشار موائد الإفطار الرمضانية المنتشرة في الشوارع والتي يزيّنها وخاصة قبل موعد الإفطار أطباق اللبن والتمر، وأنواع الأطعمة المختلفة ومنظر تجمّع الناس لصلاة التراويح وغيرها من المظاهر الرمضانية.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور