الخميس، ٢٠ سبتمبر، ٢٠١٨

سياسة

الصباح يؤكد على أهمية التعاون العربي الصيني في تحقيق الأمن والاستقرار

الثلاثاء، ١٠ يوليو، ٢٠١٨

بكين- العمانية

أكد صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت أن التعاون العربي - الصيني سيعمل على تبادل وجهات النظر السياسية والتنسيق حول القضايا والأزمات الراهنة بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وقال سمو أمير دولة الكويت في كلمته ألقاها أمام أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي - الصيني في بكين اليوم إن هذا التعاون والذي مضى على تأسيسه ما يقرب من العقد ونصف العقد لن يتحقق له النمو والاستمرار ولن يصل إلى الغايات المنشودة في ظل أوضاع متوترة وغير مستقرة في الوطن العربي.

ورأى سموه أن القضية الفلسطينية " وهي قضيتنا المركزية الأولى " مازالت بعيدة عن دائرة اهتمام وأولويات العالم رغم ما يمثله عدم حلها من تهديد للأمن والاستقرار مشيرًا الى الأوضاع المأساوية في اليمن وسوريا وليبيا والصومال والتي لا يزال مصيرها " يقع ضمن دائرة المجهول " .

وأكد سمو أمير دولة الكويت أن ذلك " يدعونا للتوجه إلى أصدقائنا في الصين للعمل معًا لنتمكن من تجاوز ما نواجهه من تحديات لما تمثله الصين من ثقل وتأثير دولي والتزام صادق بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة " حتى يمكن الدفع بتعاون الأطراف إلى الآفاق التي تحقق المصالح المشتركة وتضمن الاستمرار في هذا التعاون.

ومن المقرر أن ينظر الاجتماع الوزاري للمنتدى في الفعاليات والانشطة التي عقدت في دورته السابعة عام 2016 كما سيبحث سبل تطويره وآفاقه المستقبلية مع تبادل وجهات النظر حول أبرز القضايا السياسية والدولية ذات الاهتمام المشترك لا سيما القضية الفلسطينية والأزمة السورية والارهاب الى جانب تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها.

وسيصدر عن الاجتماع الوزاري ثلاث وثائق مهمة هي (اعلان بكين) للدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي - الصيني والبرنامج التنفيذي للمنتدى بين عامي 2018 و2020 والاعلان التنفيذي العربي - الصيني الخاص بمبادرة (الحزام والطريق).

والجدير بالذكر أن منتدى التعاون العربي - الصيني تأسس عام 2004 بمبادرة من الرئيس الصيني السابق هو جينتا خلال زيارته الى مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة حيث صدر حينئذ الاعلان العربي - الصيني المشترك.

ويقوم المنتدى على أربعة محاور تشمل المجالات السياسية والدولية والاقتصادية والثقافية .

وقد تم تأسيس العديد من آليات التعاون في إطار المنتدى الذي أسهم منذ تأسيسه في تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بين الجانبين العربي والصيني لا سيما على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور