الأربعاء، ٢٤ أكتوبر، ٢٠١٨

لايف ستايل

«راق بأخلاقي» تناقش القيم ودور المجتمع في تعزيزها

الأربعاء، ٨ أغسطس، ٢٠١٨

معالي السيد محمد بن سلطان

المزيد من الصور
معالي السيد محمد بن سلطان
نور الغسانية


صلالة - عادل بن سعيد اليافعي

يرعى وزير الدولة ومحافظة ظفار معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي بحضور وزير التنمية الاجتماعية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وعدد من أصحاب المعالي والسعادة وعدد كبير من المشاركين على المستوى المحلي والخارجي افتتاح أعمال ندوة التماسك الأسري السابعة «راق بأخلاقي» والتي تنظمها السلطنة ممثلة بجمعية المرأة العمانية في صلالة بالتعاون مع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمقامة بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة.

وتشهد نسخة الندوة لهذا العام مشاركة محلية وخليجية وعربية واسعة لمدة يومين خلال الفترة من 15 إلى 16 من أغسطس الجاري، وستركز الندوة لهذا العام على محورين هما: موجهات القيم الأخلاقية ودور المجتمع في تعزيز القيم، وتختتم الندوة أعمالها برعاية وزير التنمية الاجتماعية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني.

أهداف

القيم الاجتماعية والأخلاقية لأي مجتمع تستند إلى أصول وعادات وممارسات سلوكية مجتمعية، وفي إطار مجتمعنا العربي السامي فإن أبرز موجهاته وركائزه الأساسية الالتزام بالقواعد والقيم الأخلاقية والمعتقدات الفكرية الراسخة المستندة إلى الثوابت ذات الأفق المدركة للمتغيّرات الثقافية والاجتماعية، حيث إن من الطبيعة الإنسانية التغيّر المستمر في أنماط الحياة والمدخلات التي أفرزتها الحضارة الحديثة من أثر التقدم التكنولوجي المتسارع والتقارب بين المجتمعات والأفراد عبر وسائل تقنية ووسائل اتصال وتواصل اجتماعي، ورغم الاستفادة من تلك الوسائل في جوانب شتى إلا أنها في نفس الوقت لها تأثير سلبي في حياة الإنسان وقيمه وأخلاقه وطرق تعامله.

وتأتي ندوة التماسك الأسري السابعة تحت شعار «راق بأخلاقي» إيمانا بأن السلطنة بلد حريص كل الحرص على المحافظة على قيمه المستمدة من دينه السامي وتاريخه وعراقته مستفيداً من التقدم العلمي والثورة المعلوماتية، إذ تركز هذه الندوة على عدد من الأبعاد وتطرح بعض الإشكاليات لتضع مقترحات وحلولا تساعد الأفراد والأسر على التوازن والمحافظة على منظومة القيم الأخلاقية. وحيث إن استراتيجية العمل الاجتماعي 16 - 25 ورؤيتها المستقبلية أعطت الجانب المجتمعي والأسري حيزاً كبيراً في مضمونها كما أنها جعلت للمجتمع المدني دوراً بارزاً ومشاركا في عملية التنمية الاجتماعية، فإن تنظيم جمعية المرأة العمانية بصلالة لهذه الندوة بالتعاون مع الوزارة يكرّس جانبا من مرامي وأهداف تلك الإستراتيجية.

وتهدف الندوة للتأكيد على أهمية القيم الدينية والأخلاقية والموروث الاجتماعي على أنه موجه للسلوك المجتمعي، وتسلط الندوة الضوء على ضرورة فتح قنوات الحوار بين الباحثين والمشاركين وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال. هذا فضلا على التركيز على الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي وإبراز دور الأسرة والمرأة على وجه الخصوص في تعزيز التماسك المجتمعي والمحافظة على القيم.

نجاح متواصل

ويأتي تنظيم هذه الندوة بعد نجاح دوراتها السابقة والمشاركة الكبيرة التي تحظى بها.

وأكدت رئيسة جمعية المرأة العمانية في صلالة ورئيسة اللجنة المنظمة للندوة نور بنت حسن الغسانية أن الندوة وحملة «راق بأخلاقي» أتت لتتكامل مع دور وأهداف ندوة التماسك الأسري، مشيرة إلى أن الحملة التي تتبنّاها الجمعية وعلى مدى ثلاث سنوات متواصلة قطعت شوطا كبيرا في بث مكارم الأخلاق بمشاركة مجتمعية واسعة منذ انطلاقتها، وأتت لتدارس ومعالجة قضايا الأسرة وكيفية حمايتها وتحصينها الذاتي في حل مشكلاتها وذلك بالاستفادة من التجارب الناجحة والملائمة للبيئة العربية الإسلامية وذلك من خلال تحليل وسبر أغوار مفهوم التماسك الأسري بوصفه الضامن لديمومة ونجاح الأسرة، والتعرّف على الطرق والمنهجيات التي تعزز التماسك الأسري وحماية الأسرة من الأخطار والمظاهر السلبية، وتعزيز الحماية الأسرية وتأصيل أساليب التماسك الأسري لدى أفراد الأسرة وكيفية إدارة الأسرة للمخاطر التي تواجهها، والوقوف على المشروعات والبرامج والنماذج والتجارب الرائدة في مجال التماسك الأسري والحماية على مستويات دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والعالمية.

جلستان نقاشيتان

تتضمن الندوة تسع أوراق عمل حيث تبدأ أعمال الندوة بالكلمة الرئيسية التي يلقيها عضو مجلس الدولة المكرّم الشيخ زاهر بن عبدالله العبري، تعقب ذلك كلمة أخرى لفضيلة د.محمد راتب النابلسي، لتبدأ بعدها أعمال الندوة ضمن محور موجهات القيم الأخلاقية حيث سيشهد المحور ورقة عمل بعنوان «الحصانة الأخلاقية والرعاية الذاتية لدى الشباب» يلقيها د.محمد راتب النابلسي. تلي ذلك ورقة عمل بعنوان «مناهج التربية الأخلاقية» يقدّمها الشيخ سالم بن علي النعماني خبير الإرشاد والتوجيه الديني بجامعة السلطان قابوس. ويرأس الجلسة الأولى الأستاذ سعود بن محمد الخالدي مستشار إعلامي، ويشارك خالد بن أحمد تبوك باحث اجتماعي بدائرة التنمية الاجتماعية بطاقة كمقرر للجلسة. وأما الجلسة الثانية فستتضمن ورقة عمل عن «أثر وسائل التواصل الاجتماعي على السلوك الأخلاقي» يقدّمها د.حمد بن حمود الغافري أستاذ مساعد بالجامعة العربية المفتوحة ويدير الجلسة طلال بن أحمد الرواحي مشرف تربوي ومدرّب تطوير الذات. في حين ستحمل الورقة الثانية عنوان «القيم الأخلاقية في المساكن الطلابية» تقدّمها د.ريم أبوعيادة من جامعة ظفار. وتدير الجلسة الإعلامية جيهان بنت عبدالله اللمكية. أما الورقة الثالثة والأخير في المحور الأول فستكون بعنوان «أخلاقيات العمل التطوعي» يقدّمها عدنان بن مصطفى الفارسي مدير دائرة شؤون الأحداث ويدير هذه الجلسة حمد بن محمد المشيقري مدير مساعد دائرة التنمية الاجتماعية بمحوت.

برنامج اليوم الثاني

سيشهد محور «دور المجتمع في تعزيز القيم» تقديم أربع أوراق عمل: الأولى بعنوان «أخلاقيات المعاملة.. التجربة العمانية نموذجا» يقدّمها الشيخ عبدالله بن علي الشحري إمام وخطيب بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، وتترأس المحور د.سمية بنت سعيد البرعمية محاضرة بجامعة ظفار، وتشارك الأستاذة شيخة بنت خلفان المعمرية مشرفة تقنية معلومات بمديرية التربية كمقررة للجلسة. أما الورقة الثانية فستكون بعنوان «دور الإعلام في المحافظة على السلوك والقيم الأخلاقية» تلقيها أسماء بنت عامر الصواعية من جامعة السلطان قابوس. والورقة الثالثة ستكون بعنوان «دور المرأة في تعزيز التماسك الأسري» تقدمها وضحة بنت سالم العلوية مديرة مساعدة بدائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية.

والورقة الرابعة يقدّمها عبدالناصر الصايغ خبير أول تدريب بعنوان «القيم الأخلاقية في بيئة» ويترأس الجلسة الشيخ د.عبدالرب بن سالم اليافعي رئيس مجلس إدارة جمعية بهجة للأيتام، وتشارك الأستاذة هناء بنت بخيت الرواس رئيسة قسم التنسيق والمتابعة بتعليمية ظفار كمقررة للجلسة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور