الثلاثاء، ٢٣ أكتوبر، ٢٠١٨

محليات

"الصحة" والخدمات الطبية للقوات المسلحة يشاركان في تمريني الشموخ والسيف السريع

الخميس، ١١ أكتوبر، ٢٠١٨

مسقط - ش

أكدت وزارة الصحة والخدمات الطبية للقوات المسلحة مشاركتهما في التمرين الوطني (الشموخ 2) والتمرين العماني البريطاني المشترك (السيف السريع 3) مع باقي الجهات العسكرية والأمنية والمدنية، وذلك بغية تحقيق الغايات والأهداف الوطنية المنشودة، والمتمثلة في تطوير القدرات الوطنية وتحقيق التمازج فيما بينها أثناء العمل الوطني المشترك.

وقد حرصت وزارة الصحة على تفعيل خطط الخدمات الصحية حسب السيناريوهات المعدة للتمرينين، وتوحيد العمل المشترك، حيث تم تفعيل غرفة عمليات أقسام الطوارئ في المديريات العامة للخدمات الصحية في جميع محافظات السلطنة، وتفعيل خطة قطاع الاستجابة الطبية والصحة العامة للصراع المسلح، وتفعيل خطة المحافظات لتعزيز الخدمات الصحية لإسناد قوات السلطان المسلحة على كافة المستويات.

كما تقوم الخدمات الطبية للقوات المسلحة في ذات الإطار بجهود حثيثة ضمن مشاركتها في التمرين الوطني (الشموخ 2) والتمرين المشترك (السيف السريع 3) من خلال ما تقدمه من إسناد ودعم طبي ميداني خلال فترة التمرينين، مسخرة كافة جهودها وإمكاناتها الطبية.

وحول مشاركة وزارة الصحة في التمرين الوطني (الشموخ 2) والتمرين المشترك (السيف السريع 3) أجرى المركز الإعلامي للتمرين لقاء مع وزير الصحة معالي د.أحمد بن محمد السعيدي الذي قال: "إن من أهم متطلبات التنمية المستدامة في أي دولة كانت الأمن والأمان وسلطنتنا الحبيبة - ولله الحمد - وبفضل السياسة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- تنعم بهذه النعمة الغالية، وفيما يتعلق بتمريني( الشموخ 2) و( السيف السريع 3) فإن استعدادات القطاع الصحي تمت منذ فترة طويلة حيث تم تجهيز المخازن بالأدوية والمستلزمات الطبية والتي سيتم استخدامها إذا ما دعت الحاجة لها، كما تم رفد المؤسسات الصحية بالكوادر المدربة، وتم التنسيق بين قطاع الاستجابة الطبية بوزارة الصحة مع بقية المؤسسات الصحية الحكومية لكي تكون هناك جاهزية قصوى للتعامل مع أي حالة يتطلب التعامل معها أثناء هذين التمرينين".

وعن مشاركة الخدمات الطبية للقوات المسلحة قال مساعد رئيس الخدمات الطبية للشؤون الإدارية العقيد الركن شامس بن حسن العامري: "بدأت الخدمات الطبية استعداداتها بمشاركة الكتيبة الطبية الميدانية وانتشارها في الميدان، وتم نشر المستشفى الميداني في معسكر شافع، وجميع الأطقم الطبية موجودة في الميدان، ونحن في أتم الاستعداد لتكملة التمرينين من حيث القوة البشرية والآليات والمعدات الطبية".

وأوضح المقدم طبيب عبد الله بن علي الحضرمي من الخدمات الطبية للقوات المسلحة قائلا: أثناء تسلسل أحداث التمرينين (الشموخ 2) و(السيف السريع 3) تقوم الخدمات الطبية للقوات المسلحة بتقديم الإسناد الطبي للقوات المنتشرة في الميدان، وفي مرحلة ما بعد الصراع يقوم قطاع الاستجابة الطبية في وزارة الصحة بتقديم الإسناد الطبي في هذه المرحلة، وهناك تبادل للأدوار بين الخدمات الطبية للقوات المسلحة وقطاع الاستجابة الطبية، ففي المرحلة الأولى تقوم الخدمات الطبية بدور رئيسي مع تقديم الإسناد من قبل قطاع الاستجابة الطبية، فيما يتم تغيير هذا الدور في مرحلة ما بعد الصراع.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور