الاثنين، ١٩ نوفمبر، ٢٠١٨

محليات

عودة المواطنين العمانيين المحتجزين في الهند اليوم

الاثنين، ٥ نوفمبر، ٢٠١٨

مسقط - ش

يعود اليوم إلى الوطن العمانيين الخمسة الذين تم القاء القبض عليهم في الهند بتهمة الزواج من قاصرات واحتجازهم لأكثر من سنة في الهند.

وقال سعيد طالب الصالحي، أحد المفرجين عنهم "كان من الصعب جدا على ان أكون بعيدا عن عائلتي لمدة سنة وشهرين، ولا أستطيع ان أوصف مدى سعادتي بالعودة إلى الوطن".

ويذكر أن كل من حسن القاسمي و حبيب المياحي وطالب الصالحي وجمعة العبيداني وناصر الصالحي ، تم اعتقالهم في سبتمبر الماضي من قبل الشرطة الهندية في حيدر أباد بتهمة زواجهم من فتيات قاصرات، وأصر المحتجزين الخمسة على براءتهم بحجة أنهم كانوا يقومون برحلة علاجية في الهند.

وقال منذر الصالحي أحد أبناء المحتجزين عند سماعه بخبر الافراج عن والده:" انتظرت هذه اللحظة طويلا، وعندما علمت بعودته كنت سعيدا جدا وكانت مفاجأة جميلة، أعلم بان والدي سوف يبكي من الفرح لأنه غاب عن الوطن لفترة طويلة، واعتقد ان وقع الخبر سيجعلني ابكي انا الآخر".

وفي الوقت الذي احتجز فيه الخمسة العمانيين في الهند تم تأجيل محاكماتهم لأكثر من 12 مرة قبل ان يصدر الحكم بشكل نهائي، حيث قال سعيد طالب الصالحي " المحكمة اعترفت أخيرا بأنه تم اعتقالنا عن طريق الخطأ".

وكان قد وصل وفد من اللجنة العمانية لحقوق الانسان إلى الهند في يونيو برفقة عدد من أهالي المحتجزين للقاء المحتجزين الخمسة، وعند اعتقال هؤلاء العمانيين لأول مرة من قبل السلطات الهندية قاموا بمصادرة جميع هواتفهم وجوازات سفرهم.

وفي أكتوبر: تمت تبرئة المحتجزين الخمسة بعد قرار المحكمة، وتم تأجيل عودتهم للسلطنة للتأكد بأنه لا يوجد أي استئناف للقضية.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور