الاثنين، ١٩ نوفمبر، ٢٠١٨

محليات

النقل الطرقي يعزز الاندماج مع التكتلات العالمية

أسعد بن طارق: توجيهات جلالته أن تأخذ السلطنة حاجتها لمواكبة النهضة

الأربعاء، ٧ نوفمبر، ٢٠١٨

النقل الطرقي يعزز الاندماج مع التكتلات العالمية أسعد بن طارق: توجيهات جلالته أن تأخذ السلطنة حاجتها لمواكبة النهضة



مسقط - خالد عرابي

قال صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان: «إن السلطنة كانت دائمًا وأبدًا ميناءً دوليًا لنقل البضائع والحركة البحرية والبرية والجوية». وأضاف سموه في تصريح للصحفيين خلال رعايته أمس فعاليات «المؤتمر العالمي للنقل الطرقي» الذي ينظمه الاتحاد الدولي للنقل الطرقي بالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات ومجموعة أسياد، بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، أن هناك برنامجًا طموحًا من قبل وزارة النقل والاتصالات، بموافقة من مجلس الوزراء وفق توجيه من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بأن تأخذ السلطنة ما تحتاجه لمواكبة النهضة خلال السنوات العشرين المقبلة.

من جانبه، قال وزير النقل والاتصالات معالي د.أحمد بن محمد الفطيسي: «لقد أدركنا كغيرنا من دول العالم أنه يجب علينا أن نكون بالسرعة نفسها التي يمضي بها العالم من حولنا وأن علينا اللحاق بركب التطور واستيعاب الثورة المعرفية التي يعيشها عالمنا، فالسلطنة اليوم، ولله الحمد، لديها شبكة متطورة من الطرق أُنشئت بمعايير عالمية تربط الموانئ البحرية والمناطق الحرة والمطارات والمناطق الصناعية. ولديها ثلاثة موانئ عميقة تخدم الأسواق الناشئة في الهند وشرق إفريقيا وإيران ودول المنطقة، تتكامل جميعها مع المناطق الحرة التابعة لها، كما أن لديها خمسة مطارات راقية جدًا وبمواصفات عالمية. والسلطنة ماضية في تعزيز التكامل والاندماج مع التكتلات الاقتصادية العالمية وتسهيل حركة التجارة، تعزيزًا لمنظومة النقل الطرقي».

وعلى هامش المؤتمر، وقّعت السلطنة مع الاتحاد الدولي للنقل الطرقي على الاتفاقية الجمركية بشأن النقل الدولي للبضائع «اتفاقية النقل البري الدولي».

وتعليقًا على ذلك قال الرئيس التنفيذي لشركة «مواصلات» أحمد البلوشي: «إن هذه الاتفاقية ستؤدي إلى تطوير قطاع النقل البري وتعزيز الفرص التجارية بما يرسخ مكانة السلطنة كمركز لوجستي عالمي». وأشار إلى أنه بموجب الاتفاقية فإن العمل وفقًا للمعايير العالمية المتبعة سيوفر بيئة جاذبة للاستثمارات ويعزز من الفرص في قطاعي النقل والتجارة بالسلطنة.

ويشارك في المؤتمر الذي تختتم فعالياته اليوم الخميس أكثر من 1000 مشارك من 77 دولة من حول العالم وأكثر من 25 وفدًا حكوميًا و10 منظمات دولية.

ويناقش المؤتمر رسم ملامح مستقبل قطاع النقل الطرقي، وتبادل وجهات النظر حول أبرز القضايا المتعلقة بالتجارة والابتكار التقني في القطاع على مستوى المنطقة والعالم.

وتأتي نسخة هذا العام من المؤتمر بعنوان «الابتكار في النقل» بهدف استعراض دور التكنولوجيا الحديثة في تحسين مستوى إدارة العمليات، وتطوير أداء قطاع النقل الطرقي وتسهيل حركة التجارة العالمية.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور