الاثنين، ٢٢ يوليو، ٢٠١٩

7 أيام

سامسونج تكشف الستار عن أحدث الابتكارات في «الذكاء الاصطناعي» و«إنترنت الأشياء»

الخميس، ١٥ نوفمبر، ٢٠١٨ | 16:55

المزيد من الصور
سان فرانسيسكو ، كاليفورنيا- 7

كشفت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة الستار مؤخرا عن مجموعة من برامج التطوير الجديدة والفعالة لمنصتي Bixby و Smart Things، بالإضافة إلى تجربة استخدام غير مسبوقة للهواتف الذكية المعززة بتقنيتي «One UI» و «Infinity Flex Display». وإضافة إلى ذلك قامت سامسونج، في إطار جهودها لإيجاد مجتمع متصل، بإنشاء بيئة تسهل عمل المطورين والشركاء وتخولهم لإنشاء وإطلاق تطوير تجارب جديدة لملايين الأجهزة المتصلة حول العالم بوقت أسرع.

وتعليقا على ذلك، قال دي جي كوه، الرئيس والمدير التنفيذي لقسم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في شركة سامسونج للإلكترونيات: «لقد حققنا انجازات هامة في مجال الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، الأمر الذي سيلعب دوراً رئيسياً في تحقيق رؤيتنا للمجتمع المتصل. وستؤدي التطورات التي تم إحرازها على مستوى منصتي Bixby و Smart Things إلى فتح آفاق جديدة يمكن من خلالها دمج منتجات وخدمات الطرف الثالث في منصات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء على نطاق أوسع».

وأضاف: «الشاشة المرنة ستضع الأساس لنوع جديد من تجربة الهواتف النقالة. نحن متحمسون للعمل مع المطورين على المنصة الجديدة لإضافة قيمة أكبر لعملائنا واكتشاف المستقبل الذي يرسم معالمه التعاون والتكنولوجيا المتطورة».

يذكر إنه بدأ استخدام Bixby كمنصة ذكية يمكن من خلالها أن يتفاعل المستخدمون مع هواتفهم صوتيا، أما الآن فنجد سامسونج تعمل على تطويرها لتصبح منصة ذكاء قابلة للتطور لدعم المنتجات والخدمات المتنوعة في حياة المستهلك. وقد كشفت سامسونج الستار في مؤتمر سامسونج للمطورين 2018 عن طرق جديدة للمطورين تمكنهم من خلالها من تقديم تجربة مساعدة ذكية أكثر تفاعلية وشخصية ومفيدة للمستهلكين.

كما قامت العلامة بإطلاق برنامج Bixby Developer Studio لتوسيع نطاق الخدمات التي تدعمها منصة Bixby وتسهيل عمل المطورين عبر توفير مجموعة من البرامج والتطبيقات لتعزيز القدرات الذكية للعديد من الخدمات والأجهزة، حيث سيكون بمقدور المطورين إنشاء Bixby Capsules – وهي عبارة عن ميزات أو خدمات مخصصة لـ Bixby وتسهيل الحصول عليها من قبل المستهلكين في Bixby Marketplace. وستسمح منصة Bixby للمطورين بتكييف كبسولاتهم بسهولة عبر استخدام الهواتف المتنقلة وأجهزة التلفزيون مع الأجهزة المنزلية والأجهزة الأخرى عبر المنظومة المتكاملة لشركة سامسونج.

وفي إطار جهودها لتوسيع نطاق خدمات Bixby تلتزم سامسونج بتوسيع المنصة لتشمل خمس لغات جديدة في الأشهر القادمة، بما في ذلك الإنجليزية البريطانية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية.

تتمحور رؤية الحياة المتصلة من سامسونج حول منظومة مفتوحة لإنترنت الأشياء، وذلك بهدف توحيد العدد المتزايد من الأجهزة المتصلة في نظام أساسي واحد. وتقدم منصة Smart Things، المتوفرة في أكثر من 200 بلد حول العالم، تجربة اتصال مميزة في تطبيق واحد، ما يوسع استخدام أجهزة انترنت الأشياء من المنزل إلى السيارة والمكتب ومن ثم إلى كل مكان.

تقدم سامسونج تصميما جديداً للشاشات يسمى One UI، ويحافظ التصميم المميز على المحتوى الأكثر ملاءمة في النصف السفلي من الشاشة ما يجعله أكثر سهولة للتشغيل. وقد تمت إعادة تصميم التجربة بشكل مميز لمنح المستخدمين قدرة أكبر على التركيز واستخدام الهاتف على نحو أكثر سهولة. وتستمر سامسونج في تعزيز إرثها وتقديم الابتكارات التي تمهد الطريق لتحقيق تطوير ملحوظ في تصاميم الهواتف الذكية.

وتقدم شاشة العرض «Infinity Flex Display» مع «One UI» تجربة اتصال متنقلة فريدة، ما يتيح للمستخدمين تحقيق انجازات غير ممكن تحقيقها باستخدام الهواتف الذكية العادية. سيتمتع المستخدمون الآن بأفضل التجارب: هاتف ذكي مدمج ومرن لمنح المستخدمين شاشة عرض أكبر لمشاهدة المحتوى والقيام بمهام متعددة، بحيث تنقلك تجربة التطبيق بسلاسة من شاشة صغيرة إلى شاشة أكبر عبر فتح الجهاز. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستخدمين تصفح المواقع، ومشاهدة المحتوى، والاتصال، والقيام بمهام متعددة، في وقت واحد باستخدام ثلاثة تطبيقات على شاشة أكبر.

ونظراً لأن شاشة العرض «Infinity Flex Display» تجسد الجيل التالي من الشاشات تدعو سامسونج المطورين للمشاركة في هذه التجربة من بداية الدرب. كما ستعزز العلامة بالتعاون مع Google ومجتمع مطوّري برامج آندرويد، هذه الإمكانات الجديدة والاستثنائية لإنشاء تجربة مستخدم محسنة ومرنة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور