الأربعاء، ١٩ ديسمبر، ٢٠١٨

محليات

مغادرة الوافدين تفتح أبواب التوظيف أمام العمانيين

الخميس، ٦ ديسمبر، ٢٠١٨

مسقط - ش

ارتفعت نسبة التوظيف في السلطنة خلال الفترة الفائتة وخاصة للشباب الذين تزيد أعمارهم عن خمسة وعشرين عامًا، وذلك بحسب شهسوار البلوشي، مسؤول مبادرة تنفيذ في مختبرات سوق العمل.

وأضاف البلوشي: أنه من الممكن ملاحظة ارتفاع في نسب التشغيل وانخفاض في نسب الباحثين عن عمل بين الشباب الذين تزيد أعمارهم عن الخامسة والعشرين سنة، وهو العمر الذي يبدأ فبه الشباب بالبحث عن عمل.

وأكدت إحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن نسبة الباحثين عن عمل قد انخفضت خلال الشهر الفائت بنسبة 13.6 في المئة للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 29، و11 في المئة للعمانيين بين 30 و34 عاما، و7.1 في المئة للعمانيين بين 35 و39 عاما.

وفي الوقت ذاته سجلت السلطنة انخفاضا في نسبة القوى العاملة الوافدة في قطاعات الصناعة والهندسة والقطاعات المالية وقطاع التعدين. إذ أوضحت بيانات المركز الوطني للإحصاء و المعلومات أن أعداد القوى العاملة الوافدة في سوق العمل انخفضت بنسبة 3.4 في المئة بين شهر أكتوبر 2017 وأكتوبر 2018.

وأكد البلوشي أن انخفاض نسب الباحثين عن عمل بين العمانيين هو بمثابة شهادة لجهود القطاع الخاص في توظيف العمانيين.

واستأثرت محافظة الوسطى بأعلى نسبة في انخفاض أعداد الباحثين عن عمل خلال الشهر الفائت، حيث انخفضت بنسبة 25.2 في المئة في المحافظة، تليها شمال الباطنة بنسبة (11.6) ومسندم (8.3) ومسقط (6.6) وأخيرا جنوب الباطنة بنسبة (3.9 في المئة).

و من جانبه قال براشانت سنج، مستشار أكاديمي بكلية ولجات للعلوم التطبيقية، إن جهود الحكومة في التعمين قد بثت التفاؤل في نفوس الطلبة بخصوص إيجادهم لوظائف بعد التخرج.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور