الاثنين، ٢٢ يوليو، ٢٠١٩

محليات

للموهوبين بالسلطنة.. هكذا يمكنكم الاستفادة من برامج هيئة تقنية المعلومات

الاثنين، ٣١ ديسمبر، ٢٠١٨ | 15:14

مسقط – ش

نظمت صباح أمس هيئة تقنية المعلومات ممثلة في مركز ساس لمحاكاة الواقع جلسة تعريفية بعنوان اكتشف إمكانيات الواقع الإفتراضي وذلك في الهيئة العامة للطيران المدني بحضور المهندس عمر بن سالم الشنفري نائب الرئيس التنفيذي للعمليات وعدد من مديري عموم هيئة تقنية المعلومات وجمع من المختصين في مجال تقنية المعلومات وذلك للتعريف بإمكانيات الواقع الافتراضي التي تعد من أهم التقنيات الناشئة مع الثورة الصناعية الرابعة ، بالإضافة إلى عرض عدد من المشاريع التي تم تنفيذها في مركز ساس لمحاكاة الواقع وذلك بالتعاون مع بعض المؤسسات الحكومية والخاصة التي أبدت رغبتها في الاستفادة من هذه التقنية في إيجاد نوعاً من التفاعل الافتراضي في بعض مشاريعها .

مركز ساس لمحاكاة الواقع

في بداية الجلسة قامت منى بنت خلفان الشيذانية أخصائية مشاريع أولى في هيئة تقنية المعلومات بتقديم ورقة عمل عن مركز ساس لمحاكاة الواقع عرفت فيها بمصطلح محاكاة الواقع أو الواقع الإفتراضي والذي يقصد به إيجاد بيئة افتراضية رقمية ثلاثية الأبعاد يتفاعل معها المستخدم و ينغمس فيها كأنه جزء منها، و للوصول لأعلى درجات الواقعية يتم استخدام أجهزه خاصة لعرض مشاريع الواقع الإفتراضي لتضمن للمستخدم الشعور بأنه جزء من التطبيق العملي، كما يتم استخدام تقنيات لرصد حركة المستخدم لتتفاعل معه البيئة الإفتراضية بالتزامن مع حركته على ذلك جهاز الكهف (cave) و الذي يكون شبيه بغرفة مكونة من عدد من الجدران و أرضية تعرض بيئة ثلاثية الأبعاد، ليقف الزائر فيها و يشعر وكأنه في البيئة الحقيقية، حيث أن البيئة تتفاعل مع حركته و تتغير بشكل مماثل لما يمكن أن يحدث في الواقع.

وتستخدم تطبيقات الواقع الإفتراضي لأغراض متعددة مثل التدريب و التعليم و التجريب و الترفيه في مجالات كثيرة مثل الطب والتعليم والنفط والغاز والسياحة والدفاع والبيئة والصناعة والمعمار والهندسة والتراث.

مستقبل الواقع الافتراضي

وأضافت الشيذانية في الورقة: يحرص المركز على تمكين وصقل المواهب العمانية الشابة لتلبية احتياجات السوق في مجال الواقع الافتراضي ، إضافة إلى توفير بيئة محفزة وتشجيع البحث والتطوير والمساهمة في نشر الوعي، كما تحدثت الشيذانية عن المهام التي يقوم بها المركز من حيث تنمية مهارة الشباب عن طريق البرامج التدريبية ونشر الوعي عن التقنيات الحديثة وتنفيذ مشاريع واقع افتراضي بالتعاون مع المؤسسات التعليمية وغيرها من القطاعات التي بدأت تهتم بهذه التقنية .

وشرحت الشيذانية تقنية الواقع المعزز الذي يعد مزيجاً من الواقع الافتراضي والواقع الحقيقي والذي يمكن الاستفادة منها بشكل كبير في قطاعات متعددة أهمها التعليم والتدريب ، كما عرضت نقاط عن مستقبل تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز من حيث الأرباح ونسبتها في 2020 للدول التي ستهتم بتطوير هذه التقنيات التي غالباً ستصبح تطبيقات يمكن استخدامها عبر الهاتف ، وشكرت الشيذانية أصحاب المشاريع التي تم تنفيذها في المركز وهي 8 من المشاريع في مختلف القطاعات .

استفادة أكاديمية

بعدها قدم منير بن حمد المحروقي من الكلية التقنية العسكرية إحدى المؤسسات المستفيدة من تدريب مركز ساس لمحاكاة الواقع ورقة عمل عن مركز تدريب الواقع الافتراضي الذي تم إنشائه في الكلية والذي جاء ليخدم كل التخصصات التي تدرسها الكلية وتمنح التدريب ،إضافة إلى تطوير البحوث المقدمة ، كما تحدث فيها عن مراحل المشروع بما في ذلك تحليل واقع الأجهزة المستخدمة في هذه التقنية وآلية الاستفادة من هذه التقنية في التدريس في الكلية .

تدريب وتطوير

وقدم بدر بن سيف اللمكي رئيس فريق التدريب والتطوير في شركة أوكسيدنتال عمان تجربة الشركة في تفعيل الواقع الافتراضي في مجال التدريب والتطوير حيث قال : جاءت فكرة تفعيل الواقع الافتراضي في التدريب عندما انخفضت المخصصات المالية للتدريب ، حيث فكرنا أن نلجأ لتقنيات الواقع الافتراضي وذلك لجدواها في سهولة نقل التدريب للمتدرب بدلاً من اعتماده على الملاحظة المباشرة أو التدريب الشخصي عن طريق استخدام دليل المستخدم في الشركة وخصوصاً في التعاملات في حقول النفط وقد استخدمنا هذه التقنية في محطة معالجة المياه التي تستخدم في تدفق النفط والمولد الكهربائي .

وأضاف اللمكي : لقد ساهم استفادة مشاريعنا من تقنية الواقع الافتراضي في التقليل من التكاليف التشغيلية ، فما كان يحتاج للذهاب لحقول النفط للنقاش فيما قبل، أصبح يمكن القيام به في المقر الرئيسي للشركة وغيرها من أوجه الاستفادة التي تتمثل في صقل مهارات المشغلين والفنيين ومعرفة التفاصيل الداخلية للمحطة ، وفهم آلية عمل المعدات وتوحيد المعرفة بين كل المشتغلين في ذات المجال.

محاكاة طبية

وقدم خالد خليفة الخنبشي من مركز المحاكاة الطبي التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية تجربة المركز في الاستفادة من تدريب مركز ساس لمحاكاة الواقع حيث قال : تم تنفيذ تطبيق عملي لعدد من الحالات المرضية في الأجزاء المتعددة من الجسم ، وقد شمل التطبيق العملي بداية من وصول المريض وحتى علاجه حيث يتم تصوير ذلك في البداية ثم الاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي في صناعة واقع افتراضي لتوصيف تلك الحالات وكيفية التعامل معها طبياً حتى يستطيع الأطباء الاستفادة منها كل في مجاله بالمشاهدة والتفاعل والتعلم وهذا وفر الكثير من المال ووقت المتدربين ومنح إمكانيات تدريبية دقيقة تشابه التعامل مع الحالات المرضية الواقعية.

نقاش مباشر

وفي نهاية الجلسة التعريفية تم النقاش المباشر بين الجمهور والمؤسسات التي استفادت من تقنية الواقع الافتراضي بحديث تفصيلي عن التحديات التي واجهتهم في طريقهم لتنفيذ مشاريعهم بتقنية الواقع الافتراضي .

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور