الجمعة، ٢٢ مارس، ٢٠١٩

7 أيام

«ميتسوبيشي باجيرو» يختتم ثاني مغامراته الصحراوية بنجاح

الخميس، ٣ يناير، ٢٠١٩

المزيد من الصور
مسقط- 7

اختتمت الشركة العامة للسيارات -الموزع الرسمي لمركبات ميتسوبيشي في عُمان- مؤخرا الرحلة الثانية من مغامرات فريق باجيرو الصحراوية بنجاح كبير وإقبال من المشاركين، وكانت الرحلة قد نظمت خلال يومي 14 و15 من شهر ديسمبر الفائت بمشاركة 300 شخص على متن 54 سيارة باجيرو انطلقت باتجاه الصحراء في إجازة نهاية أسبوع مليئة بالمرح والمغامرة أتاحت لكل من مالكي وعشاق باجيرو فرصة تجربة المغامرة الصحراوية الحقيقية على متن السيارة المصممة خصيصا لخوض هذا التحدي - ميتسوبيشي باجيرو الأسطورية.

ونظراً للشعبية الكبيرة التي تحظى بها مغامرات فريق باجيرو فقد تم تقسيم الرحلات إلى أربع رحلات لهذا العام، حيث انطلقت الرحلة الأولى للموسم الحالي في شهر نوفمبر الفائت لتسبق الرحلة التي نظمت الشهر الجاري وستتبعها باقي الرحلات لاحقا حيث من المقرر أن تنطلق الرحلة الثالثة في تاريخ 11 و12 يناير 2019، وسيختتم الموسم السادس عشر بتنظيم الرحلة الرابعة بتاريخ 15 و16 فبراير 2019. وتدعو الشركة جميع مالكي باجيرو في السلطنة للتسجيل في الرحلات المقبلة وذلك في صالة عرض الشركة في العذيبة.

وحول مغامرات فريق ميتسوبيشي باجيرو قال مانوج راندي، المدير العام للشركة العامة للسيارات: أصبحت رحلات مغامرات فريق باجيرو الصحراوية معروفة لدى الجميع ويتسابق ملاك سيارات ميتسوبيشي للدفع الرباعي للمشاركة بها لما تحمله من متعة وإثارة كبيرة تدخل البهجة والفرح إلى قلوب المشاركين، وبالإضافة إلى ذلك فهي تعزز من خبرات الزبائن حول القيادة في الصحراء والتعامل مع التحديات التي تواجههم، ولذلك تحرص الشركة العامة للسيارات على تنظيم هذه الرحلات الصحراوية بانتظام، وخلال العام الحالي تواصل الشركة تقديم تجارب فريدة لزبائنها في الموسم السادس عشر من المغامرة السنوية التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من تجربة امتلاك سيارة باجيرو الأسطورية، حيث يتطلع زبائننا من عشاق طرازات باجيرو بشغف لهذه المغامرة السنوية لفريق باجيرو الذي يحظى بشعبية كبيرة، وقد شهدت الرحلات السابقة نفاد جميع حجوزات التسجيل بعد الإعلان عنها بوقت مبكر، وخلال هذه الرحلات يتعرف المشاركون على قوة الأداء الحقيقية لطرازات باجيرو وتجربتها على الطرقات الوعرة.

وكانت الرحلة الثانية قد انطلقت من أمام صالة عرض ميتسوبيشي في الشركة في صباح 14 ديسمبر بمشاركة 300 شخص من زبائن ميتسوبيشي على متن 54 سيارة باجيرو إضافة إلى عدد من السيارات الأخرى المخصصة لفرق الدعم والتي تضم 16 شخصاً من طاقم الشركة العامة للسيارات الذين تولوا قيادة الرحلة نحو مخيم الراحة في رمال الشرقية.

ولدى وصول القافلة لمخيم الراحة قام المشاركون في مغامرة فريق باجيرو بتجارب القيادة الرملية والصحراوية تحت إشراف خبراء ميتسوبيشي عمان الذين قدموا لهم المساعدة لعبور الكثبان الرملية وخوض المنحدرات القاسية، كما تمكن المشاركون من مشاهدة غروب الشمس وسط الصحراء البديعة، وعند عودتهم إلى المخيم كانت العديد من الفعاليات الترفيهية العائلية في انتظارهم، حيث حرصت ميتسوبيشي على تقديمها لإضفاء المزيد من المتعة والتسلية للعائلات.

ثم شملت فعاليات صباح اليوم التالي ركوب الجمال وقيادة الدراجات النارية الرباعية على الكثبان الرملية والتي استمتع المشاركون بها كثيراً، ثم عادت القافلة إلى صالة عرض ميتسوبيشي في العذيبة بعد ذلك.

ويضيف مانوج: «سعدنا كثيرا بالإقبال الكبير الذي شهدته الرحلة الثانية للموسم السادس عشر من مغامرات فريق باجيرو الصحراوي وبالإشادة من المشاركين بها، ولا زالت الفرصة متاحة للزبائن الكرام للمشاركة في مغامرات فريق باجيرو حيث تتبقى هناك رحلتان خلال يناير الجاري وفبراير المقبل، ولمحدودية المساحة المتاحة للرحلة أدعو كل من لديه الرغبة في المشاركة في الرحلات المقبلة أن يسارع بالتسجيل».

ويبقى «باجيرو» طراز الدفع الرباعي الياباني الأشهر من ميتسوبيشي، وتنطلق السيارة بالاعتماد على محرك سداسي الأسطوانات سعة 3.5 لتر، أو المحرك الأكبر سعة 3.8 لتر، وقد زوّدت باجيرو بعجلات رياضية من الألمنيوم قياس 17 بوصة، ونظام مانع لانغلاق المكابح «أيه بي أس» ABS، ووسائد هوائية مزدوجة في الأمام، بالإضافة إلى نظام الدفع الرباعي الشهير الذي يجعل من باجيرو الطراز الذي يصل بك إلى حيث تريد بغض النظر عن طبيعة الطريق.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور