الاثنين، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

«وجوه وأرقام».. معرض للفنانتين الهنديتين سونال وإيلا

الاثنين، ٧ يناير، ٢٠١٩ | 00:00

المزيد من الصور
مسقط - خالد عرابي

افتتح مساء الجمعة الفائتة معرض الفن التشكيلي «وجوه وأرقام» للفنانتين الهنديتين سونال شاه و إيلا رافال المقيمتين بالسلطنة، وذلك بقاعة المجلس للفنون بفندق سيتي سيزن مسقط، برعاية المحامية ريم بنت نور الزدجالية. وضم المعرض مجموعة مختارة من اللوحات الفنية التشكيلية للفنانتين.

وعقب افتتاح المعرض كان لنا هذا اللقاء مع الفنانة سونال شاه، في حين لم نتمكن من مقابلة إيلا رافال التي لم تحضر نظرا لعدم حضورها بسبب ظروف طارئة و سفرها إلى الهند.. وقالت سونال شاه -المقيمة في السلطنة منذ أكثر من ثلاثين عاما- اكتشفت موهبتي الفنية قبل عدة سنوات، وشعرت بمدى ميولي للفن التشكيلي والرسم، وقد عملت على ذلك ونميته من خلال الدراسة وذلك من خلال عدد من ورش العمل التدريبية على يد فنانين تشكيليين عمانيين واعتمدت على التدريب الشخصي، وخاصة في مجال رسم الوجوه «البورترية» حيث لم أكن متخصصة به منذ البداية.

وقالت شاه بأن إجمالي عدد لوحاتها التي شاركت بها في المعرض 22 بينما شاركت الفنانة إيلا رافال بـ 11 لوحة ليصبح إجمالي لوحات المعرض 33 لوحة وجميعها تدور حول فكرة الوجوه والأرقام.. وعن اختيارها لهذه التسمية «وجوه وأرقام» قالت شاه: لأن الوجوه هي المقدمة لكل شيء وهي تكشف الكثير، كما أن الوجوه تبين الكثير من التعبيرات، ولذا فأنا كنت في البداية أرسم لوحات تعبيرية إلا أنني فضلت أن أتخصص في رسم الوجوه.

البورتريه من صورة!

وأضافت شاه قائلة: بأنها تفضل رسم الوجوه من خلال الصور بدلا من وجود الأشخاص الحقيقين أمامها لأن رسم وجه للوحة ما تأخذ كثيرا من الوقت وهذا يعني أنها لا تتغير ولا تتبدل تعابير الصورة، بينما إذا كان الشخص حقيقة أمامي فلربما في كل مرة يكون بحال وتعبيرات مختلفة.. وأشارت إلى أنها في بعض الأحيان تضع بعض اللمسات الخاصة من جانبها على اللوحات. كما أشارت إلى أنها رسمت الكثير من الوجوه «البورتيرهات» ولكن الوجه والصورة التي تتمنى أن ترسمها وترى أنها لا تستطيع حتى الآن هي صورة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وقالت: دائما في ذهني ومخيلتي ولكن حتى الآن لم أتجرأ على رسمها وذلك لأنها ليست بالصورة العادية فهي صورة قائد فذ وملامح جلالته تحمل الكثير من التفاصيل والتعبيرات الدقيقة، ولذا فعندما أرسمها يجب أن أكون متأكدة على أنني سأرسمها في أدق صورها وتفاصيلها وبالتمام، ولذا فهذه أمنيتي التي أتمنى أن أحققها يوما ما.

وعند سؤالها عن أي الوجوه تفضل رسمها الرجال أم النساء قالت سونال: أفضل رسم وجوه النساء لأنها أكثر أريحية وراحة بالنسبة لي، ولأنني أرى أن تعبيرات وجوه النساء وانفعالاتها تكون أكثر ظاهرية ومباشرة ولذلك يكون رسمها سهلا.

بداية متأخرة

وعودة إلى رحلة سونال شاه مع الفنون التشكيلية قالت: كانت بدايتي متأخرة نوعا وكنت في البداية أقوم برسم الكثير من اللوحات من الأكريلك واللوحات التعبيرية وبدأت التدرج في الانتقال إلى رسم الوجوه، ولكن وجدت أن الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسة والحرفية في رسم الوجوه ولذا كان حصولي على عدد من الدورات التدريبية العملية، وبالفعل استفدت منها كثيرا إذ وجدت أن طريقتي كانت مختلفة كثيرا عما استفدته من ورش العمل، حيث كانت طريقتي في رسم الصور التعبيرية عامة بينما يعتمد رسم الوجوه على التركيز أكثر على التفاصيل وهذه ما أراعيه الآن.

وعن مشاركاتها السابقة قالت سونال: شاركت من قبل في عدد من المعارض الجماعية مع فنانيين آخرين ومنها في مجموعة نادي موناليزا للفنون التي تنظم معارضها تحت مظلة جمعية مجموعة النساء الأمريكيات وكنت في كل معرض أشارك مع أخريات بعدد من اللوحات القليلة ولكن في هذا المعرض كانت هي المرة الأولى التي أشارك فيها بهذا العدد الكبير من اللوحات. وأكدت قائلة: أخطط مستقبلا لإقامة أول معرض شخصي لي وذلك متى ما وجدت الفرصة المناسبة لذلك.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور