الاثنين، ١٧ يونيو، ٢٠١٩

محليات

قصة نجاح عمانية تحدت الصعاب.. سندس واليمان يتقدمان على الجامعيين في مسابقة روبوت عربية

20:41 | السبت، ١٢ يناير، ٢٠١٩

المزيد من الصور
مسقط - ش

حصل الشقيقان سندس واليمان أبناء خالد الشخصي على المركز الثالث في مسابقة الروبوت "البلد المضيف" والتي كانت جزءاً من البطولة العربية المفتوحة للروبوت في نسختها الثانية عشر، والتي استضافتها دولة الكويت الشقيقة.



لم تكن المسابقة سهلة بالنسبة لسندس واليمان، وكلاهما من طلبة المدارس؛ إذ تدرس سندس في الصف العاشر واليمان في الصف السابع، وهو ما أشارا إليه حينما قالا "إن طبيعة الدخول في المسابقة تؤدي بحد ذاتها للقلق والتوتر، وإلى حالة الخوف التي انتابتهما عندما أكتشفنا بأن الفرق المنافسة من طلبة الجامعات وكانا الوحيدين فقط من طلبة المدارس".



وأتى فضل المشاركة وحب البرمجة والابتكار نتيجة الجهود الشخصية والتربية معاً، قال اليمان: "جاءت المشاركة نتيجة لتشجيع الوالد المستمر لنا. فهو عضو في الجمعية العربية للروبوت، ويحضر العديد من الفعاليات المختلفة للجمعية".

من جانبه أضاف خالد، والد الطفلان، أن اليمان "له اهتمات علمية متنوعة فهو يهتم بعمل التجارب العلمية ويبحث عن الجديد منها من خلال الانترنت"، وأن سندس "لها اهتمامات علمية متنوعة في مجال الابتكار، ومتابعة الجديد في هذا الجانب"، كما أضاف اليمان أنه يحب تربية الطيور كذلك.

وذكر اليمان وسندس: "نتيجة لهذا التشجيع قررنا المشاركة في بطولة هذا العام لأنها تنعقد خلال الإجازة بين الفصلين الدراسيين"
.

ومسابقة البلد المضيف هي مسابقة جديدة تم استحداثها في البطولة العربية الثانية عشر للروبوت. تقوم بتنظيمها الدولة المستضيفة للبطوله، تعمل من خلالها على توظيف الروبوت والذكاء الاصطناعي لإبراز هوية ومعالم الدولة المضيفة من خلال إنجاز مجموعة من التحديات ضمن فترة زمنية محددة، وكانت متطلبات المسابقة هذا العام تصميم روبوت بشري يتمكن من أجتياز مجموعة من التحديات بين معالم دولة الكويت المختلفة مثل ابراج الكويت وبرج الحمراء وجسر جابر وغيرها من المعالم.



وقال خالد: "سبق لسندس واليمان المشاركة في الملتقى العلمي العالمي الثالث عشر في أبو ظبي، وكذلك المشاركة في معرض الابتكارات العمانية الأول بمركز عمان للمعرض بجهاز مقياس الزلازل وأمواج السونامي"، ولكنهم قرروا المشاركة في هذه المسابقة كنوع من التحدي ولمحاولة استكشاف نوع جديد من الروبوت.

وكاد الأمل أن يفقد بصيصه مبكراً، إذ اكتشف الإخوة أن الروبوت الذي يبحثون عنه ليس متوفراً في دول الخليج، وأنه سيصل متأخراً حتى وإن طلبوه من كوريا، ومن ثم جاءت المفاجئة، فأشار الإثنان: "تجدد الأمل عندما علمنا بأن هذا النوع من الروبوتات متوفرا في جامعة السلطان قابوس، وقمنا بمخاطبة معمل الروبوت في كلية الهندسة بالجامعة لاستعارة أحد الروبوتات للمشاركة به في هذه البطولة. وقد وجدنا الترحيب والتعاون منهم".



وفوق ذلك، تفاجئ اليمان وسندس بعدم قدرة المدرب السفر معهم لظرف خاص، و كادا أن يستسلما، ولكنهما آثرا الذهاب "من غير المدرب بصحبة الوالد. وكذلك من التحديات هو فترة الأمتحانات التي كانت قبل البطولة بشكل مباشر، فقد سافرنا في مساء نفس اليوم الذي أنهينا فيه الامتحانات لنتمكن من مواصلة التدريب لإنجاز التحديات المطلوبة قبل يوم واحد من البطوله".

وواجه اليمان وسندس تحديات أخرى علمتهم الروح الرياضة، حيث أنهما كادا أن يخسرا المسابقة بسبب عطل فني، فذكرت سندس: ومن أصعب المواقف التي مرت علينا في هذه البطولة اكتشافنا بأن بأن أحد المسامير التي تثبت محرك الركبة اليسرى للروبوت ساقط من مكانه.. وكان لا مجال للتراجع. وفي الفترة الفاصلة بين الجولتين تمكنا من الحصول على مسمار التثبيت المفقود من أحد الفرق المنافسة، حيث تظهر كثيرا الروح الرياضية في مثل هذه البطولات .



وقال الإثنان: "هناك الكثير من الفوائد التي حصلنا عليها من خلال هذه المشاركة والتي كان من أهمها الاعتماد على النفس في التعامل مع بعض التحديات التي صادفناها في هذه المشاركة. إلى جانب التعرف على بعض الأصدقاء من العديد من الدول العربية وخصوصا من دولة الكويت إلى جانب التعرف على هوية ومعالم دولة الكويت عن قرب".

من بعد كل الصعاب، تمكن الإخوان اليمان وسندس من الحصول على المركز الثالث في المسابقة، وأضافا: "كانت نتيجة الحصول على المركز الثالث مفاجأة كبيرة وغير متوقعة لنا بسبب التحديات التي ممرنا بها قبل وأثناء البطولة... طبعا كانت فرحتنا كبيرة بهذا الإنجاز وتواصلنا مباشرة مع مدربنا لنشاركه فرحة الإنجاز والفوز".

وتقدم الإثنان بالشكر "للوطن العزيز" و "الأسرة الغالية"، كما أضافا :"ونشكر المركز العلمي لتنمية المهارات العلمية على دعمه في هذه المشاركة
،ونخص بالشكر الجزيل دائرة الابتكار الأولمبياد العلمي بوزارة التربية والتعليم، ومدرسة سهيل بن عمر للتعليم الأساسي ومدرسة أمامة بنت أبي العاص للتعليم الأساسي على دعمهم المستمر"، وشكرا جامعة السلطان قابوس، خاصة لأنها تعاونت في توفير الروبوت





حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور