الاثنين، ١٧ يونيو، ٢٠١٩

لايف ستايل

ألوان التراث من بدية

07:08 | الأحد، ١٣ يناير، ٢٠١٩

ألوان التراث من بدية

المزيد من الصور
ألوان التراث من بدية
ألوان التراث من بدية


العامرات - عبدالله بن خلفان الرحبي

أثرت ولاية بدية من شمال الشرقية زوار مهرجان مسقط بمتنزه العامرات وقدمت ألوانا متعددة من الأركان مشتملا على كل ما تحتضنه الولاية من عادات وتقاليد وممارسات قديمة تعبر عن أصالة الولاية مجسدة التراث والتاريخ والحرف والمشغولات اليدوية والأكلات الشعبية التي تشتهر وتنفرد بها الولاية، وبلغ عدد المشاركين أكثر من 270 فرداً من أهالي الولاية رسموا لوحات فنية تراثية شعبية رائعة تفاعل معها الحضور، وتعتبر مشاركة ولاية بدية في المهرجان هي المشاركة الثانية، وقد جاءت مشاركتها ثانية بعد ولاية بوشر.

فنون شعبية

بتناغم مع الكاسر والرحماني تقدمت في مستهل المشاركة فرقة الفنون الشعبية مقدمة فن الرزحة يتوسطهما مجموعة من الخيول الأصيلة باكسسوارات البديعة وبالخلف اصطفت مجموعة الجمال لتكتمل جماليات الصورة الفنية وصولا إلى المكان المخصص لتقديم لاستعرض لأداء فن العازي تلاه فن القصافي والآل والمبارزة بالسيف ومن زاوية أخرى قدم مجموعة من الرجال وعلى ظهور الجمال فن البوش إضافة إلى تقديم التغرود والطارق والشعر.

مشاركة الأطفال

تجسدت مشاركة الأطفال في مجموعة من الزوايا ففي زاوية مارس الأطفال فن الأرجوحة وبعضهم مارس أنواعا من الألعاب الشعبية وفي مجموعة منهم تجمع مع معلم القران الكريم الذي اتخذ أحد العرشان مكان ليعلم الأطفال تلاوة القران الكريم تصويرا علي الطريقة التقليدية .

معرض الصور

كما شارك مركز بدية الثقافي الذي ينشر الجانب الثقافي ويعرف بالولاية للزوار حيث شمل الركن المخصص لمركز بدية الثقافي على معرضا مصغر لصور متنوعة تختزل تاريخ الولاية من الماضي إلى الحاضر فقسم إلى ثلاث أقسام القسم الأول صور قديمة لتاريخ الولاية تجمع مناشط الولاية في الماضي إلى وقتنا الحالي والقسم الثاني عرض نماذج ومقتنيات أثرية من أواني وأسلحة وسعفيات والقسم الثالث معرض لصور الفن التشكيلي وهم قسم المخطوطات وقسم الأطفال وقسم الدوريات وقسم الكتب المطبوعة وقسم الرسائل الجامعية.

البيئات المتنوعة

قدمت الولاية أهم ما تمتاز به البيئات كالبيئة الحضارية والبادية والزراعية فمثلاً بيئة البادية تعرض البيت البدوي القديم ومكوناته والبيئة الحضرية تجسد سبلة العروس قديماً وكذلك تضم بعض المقتنيات والإكسسوارات التي تستعملها العروس للزينة والبيئة الزراعية التي تشتهر بزراعة النخيل وصناعة بعض الأدوات من السعف وكذلك طبخ البسور.

مشاركة المرأة

كما ظهرت مشاركة المرأة التي تمثل الدور الرئيسي في العديد من الحرف التقليدية والمشغولات اليدوية والأكلات الشعبية حيث كان لجمعية المرأة العمانية بولاية بدية مشاركة متميزة عكست دورها المجتمعي حيث كانت شريكة الرجل في كل تفاصيل الحياة منذ القدم.

الصناعات الحرفية

وتمتاز الولاية بتنوع كبير في الصناعات الحرفية مثل النسيج والسعفيات وبعض الصناعات الصوفية إلى جانب وجود مطبخ بدية الذي يقدم الأكلات التي تشتهر بها الولاية مثل القبولي وخبز الرخال بأيد عمانية نسائية فريدة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور