الخميس، ٦ أغسطس، ٢٠٢٠

لايف ستايل

بالصور: فتاة عمانية تتحدى الإعاقة وتبدع في الرسم وتطمح للعالمية

الثلاثاء، ١٥ يناير، ٢٠١٩ | 13:58

نتاج عملها الإبداعي

المزيد من الصور
نتاج عملها الإبداعي
إحدى أعمالها
صفاء الصالحية
عملت على تطوير قدراتها وإمكاناتها


مسقط - ش

لا تشكّل الإعاقة هاجساً لخوض غمار التحدي في الحياة، ولا تقف عائقاً أمام تحقيق الأحلام وبلوغ الأهداف، فمن يمتلك العزيمة والإصرار تتلاشى أمامه مجمل التحديات والصعوبات، ومركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بصحار يحتضن العديد من الأطفال الذين بلغوا درجة الإبداع في مجال الفنون التشكيلية حينما أتيحت لهم الفرصة للأخذ بهم والمشاركة بنتاجات أعمالهم في خارج السلطنة.



ومن أبرز هؤلاء صفاء بنت حمدان الصالحية ذات الـ23 عاماً، وتذكر أن موهبتها برزت في مجال الفنون التشكيلية منذ أن كانت في الـ9 من عمرها من خلال أعمال بسيطة، وعملت على تطوير قدراتها وإمكانياتها والمشاركة بأعمالها في عدد من المسابقات وتحقيق المراكز المشرفة لها ولبلدها، وترجع صفاء الصالحية هذا الفضل بعد الخالق سبحانه وتعالى إلى إدارة مركز الوفاء بصحار نظير الاهتمام بالأطفال الموهوبين في هذا المجال والمشاركة في المسابقات المحلية والخارجية.



وتتحدث الصالحية عن أول عمل قامت به في هذا المجال ويجسد منظر "القرية" الذي يتكون من البيوت الطينية وتحيطها النخيل الباسقات وأشجار المانجو والليمون، إلى جانب وجود أطفال يلعبون.





وتعرج صفاء على مشاركاتها في عدد من المسابقات وحصولها على مراكز متقدمة، حيث كان آخرها الحصول على المركز الأول في مسابقة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك على مستوى دول الخليج العربي في مجال رسم الكاريكاتير الإعلامي، مؤكدة أن تكريم معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية لها لحصولها هذا المركز المشرف بمثابة حافز لمزيد من الجهود والتفاني والإبداع في مجال الفن التشكيلي، وأيضا يشجع مركز الوفاء بصحار على الأخذ بأيدي طلابه وتألقهم في مختلف المجالات، وتطمح صفاء بأن يصل نتاج عملها إلى العالمية وتسعى من خلال ذلك إلى تمثيل السلطنة في مختلف المحافل، وأيضا إقامة معرض للفن التشكيلي يجسد مختلف أعمالها.



ومن جانبها تحدثت مريم بنت إبراهيم البلوشية مساعد فني أنشطة بمركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين بصحار عن الجهود التي تبذل في صقل الطلاب في مجال الفنون التشكيلية ، ووجود مرسم المركز منذ عام 2008 ومجهز بكافة الوسائل والمواد التعليمية المعينة على تعلم أساسيات الرسم والتشكيل ، وأثمر عن ذلك اكتشاف 22 طفل موهوب في مجال الفنون التشكيلية ، وأضافت بأن المركز يحرص على إقامة معارض سنوية على مستوى محافظة شمال الباطنة ، وكذلك مساهمة المركز في تصميم شعار لإحدى الجهات، كما للقطاع الخاص دور في إقامة معرض للفن التشكيلي من نتاج طلاب المركز، وتأمل في ختام حديثها تنفيذ حلقات عمل تدريبية في هذا المجال للمنتميات في مراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين لتحظى جميع هذه المراكز في الاهتمام بهذا المجال .

فيديو

معرض الصور