الثلاثاء، ١٢ نوفمبر، ٢٠١٩

7 أيام

مرسيدس-بنز CLA كوبيه الجديدة.. ذكاء وجمال غير محدودين

الخميس، ١٧ يناير، ٢٠١٩ | 16:50

المزيد من الصور
دبي- وكالات

سيارة مرسيدس-بنز CLA كوبيه الجديدة ليست السيارة الأكثر عاطفية في فئتها فحسب، لكنها مزودة بالكثير من أنظمة التحكم الذكية. فهي تقدم مجموعة متنوعة من الحلول الرائعة، بدءاً من نظام MBUX الذي يتعرف على أوامر التشغيل من خلال الإيماءات ويجهز المقصورة الداخلية بخصائص ذكية من خلال تقنية الواقع المعزز للملاحة وفهم الأوامر الصوتية غير المباشرة إلى نظام التوجيه ENERGIZING COACH الذي يقدم توصيات لتعزيز الراحة حسب الملاءمة الفردية.

كما تتوفر بها تفاصيل أكثر براعةً فيما يتعلق بالكفاءة الإيروديناميكية والوظائف الجديدة التي تضمها باقة مساعدة السائق Intelligent Drive «القيادة الذكية».

هذا فضلاً عن التصميم الذي يُبرز شخصية السيارة الكوبيه بشكله الممدود وعناصر التصميم مثل غطاء محرك السيارة بجوانبه المقببة القوية أو لوحة السيارة الخلفية التي تم خفضها قليلاً. وبهذا فإنها أنصفت الطراز السالف لها وأثبتت أنه كان بحق بداية بزوغ نجم جديد في عالم التصميم.

ولقد أحدثت مرسيدس-بنز عبر نظام MBUX ثورةً كبيرةً في كيفية تشغيل السيارة والتواصل معها منذ إطلاق الفئة A. لقد صرَّح أولا كالينيوس، عضو مجلس إدارة مجموعة دايملر والمسؤول عن قسم الأبحاث في المجموعة وقسم التطوير في شركة سيارات مرسيدس-بنز، قائلاً: «الآن نرتقي بفئة السيارات المدمجة إلى آفاق جديدة بفضل نظام المساعدة الذكي في المقصورة الداخلية.

فمن خلال التعرف على الإيماءات يُسهِّل النظام كثيراً عملية التشغيل الطبيعية للسيارة». وأضاف: «هذه ليست الميزة الجديدة الوحيدة التي تقدمها سيارة CLA بل توفر مجموعة كبيرة من خصائص التحكم الذكي في السيارة».

وأضافت بريتا سيجر، عضوة مجلس إدارة مجموعة دايملر والمسؤولة عن قسم التسويق والمبيعات في شركة سيارات مرسيدس-بنز، قائلة: «مع إطلاق أول سيارة CLA، احتفلنا بتحقيق نجاح كبير ببيع نحو 750 ألف سيارة وأوجدنا فئة جديدة تماماً بطرح سيارة كوبيه رباعية الأبواب. لقد تطورت النسخة الجديدة من CLA بطريقة ذكية وأصبحت أكثر عاطفية وأكثر رياضية عن سابقتها.

هذا إضافة إلى أنظمة التشغيل الجديدة، فهي تُرسي علامات فارقة يُقاس عليها فيما بعد». لقد أسهم الجيل الجديد من فئة السيارات المدمجة إسهاماً كبيراً في تجديد شباب علامة مرسيدس-بنز وتغيير صورتها، فسيارة CLA مهمة للغاية في جذب زبائن جدد على وجه الخصوص ثم الاحتفاظ بهم.

وخلال العام الأول من طرح CLA الجديدة، ستكون السيارة متوفرة في الأسواق كإصدار أول. وفيما يتعلق بالتصميم الداخلي والخارجي يتميز هذا الطراز الخاص من الفئة المحدودة بالعديد من التصاميم البصرية المذهلة، ما يسهم في إبراز الطابع الحصري والاستثنائي له.

ويُشار إلى أن CLA الجديدة ستُصنَّع في مصنع كيكسكيميت (هنجاريا) وستُطرح في المنطقة في شهر اكتوبر 2019. التصميم: مظهر رياضي آسر الجمال قال جوردن فاجنر، مدير قسم التصميم في مجموعة دايملر: «تأسر سيارة CLA الجديدة رباعية الأبواب نظر مَن يراها بفضل تصميمها الأنيق الجذاب، كما أنها تضع المعايير الجديدة للخطوط الأساسية لتصميم ’النقاء الحسي sensual purity‘.

كما تتميز بأبعادها المذهلة التي تعكس خطوط التصميم الأول: غطاء المحرك الطويل الممدود، والحيز الزجاجي المدمج، والقاعدة العريضة ذات أقواس العجلات المكشوفة، وGT الخلفي النموذجي و’الخط الجانبي الذي يشبه زجاجة الكوكاكولا‘ المميز القوي». «باختصار، تمتلك سيارة CLA كوبيه الإمكانات التي تؤهلها لأن تصبح أيقونة التصميم الحديث».

أما بالنسبة إلى المقصورة الداخلية، فقد رتبت جميع العناصر وفقا لسمات التصميم السائدة في الفئة ذات «التقنيات المتطورة» والشكل «الشبابي غير المسبوق»- مثل عجلة القيادة أو وحدة تشغيل مقابض الأبواب أو الكونسول الأوسط أو المقاعد.

وكما هو الحال في الفئة A، صممت بنية المقصورة الداخلية الفريدة بشكل خاص على هيئة تصميم لوحة العدادات غير المسبوقة، حيـث تخلص المصممون بالكامل من الكوْل (الجزء الضيق الذي يشتمل على الحجاب الواقي من الريح) الذي يعلو قمرة القيادة. نتيجة لذلك، يمتد الهيكل الرئيسي للوحة العدادات المصمم على شكل جناح من أحد البابين الأماميين إلى الباب الآخر دون أي فجوة في الرؤية بينهما.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور