الأربعاء، ١٨ سبتمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

بالفيديو والصور: ماذا يوجد على قمة جبل رأس جنجري؟

الأحد، ١٠ فبراير، ٢٠١٩ | 17:01

المزيد من الصور
مسقط - لورا نصره

لطالما ترددت على مسامع المصور محمد الرواس قصصا كان يرويها السكان المحليون في ولاية سدح عن قلعة قديمة موجودة على قمة جبل رأس جنجري. ولم يعلم أحد صحة هذه الرواية وفيما إن كانت حقيقة أم لا! هذا الأمر ألهب حماس الرواس فقرر التسلح بكاميرته ومعداته الخاصة والتوجه لاستطلاع الحقيقة.







يقع جبل رأس جنجري في محافظة ظفار بولاية سدح التي تبعد عن مدينة صلالة ١٣٥ كم و يوجد بها الكثير من المعالم الأثرية بعضها معروف جدا وبعضها الآخر ليس ذو شهرة .ويمتد جبل رأس جنجري على شريط ساحلي ارتفاعة ٥٠٠ متر عن سطح البحر، ويحكي السكان المحليون قصصا كثيرة عن هذا الجبل والأمور الغريبة التي تحدث فيه وإحدى القصص التي سمعها محمد الرواس مذ سنين عديدة كانت عن وجود قلعة أو ماشابه على رأس جبل جنجري ولكنه لم يكن يعلم إذا ماكانت تلك الأقاويل حقيقة أم لا .







ويروي محمد الرواس قصة توقه لكشف حقيقة ما يوجد أعلى الجبل . يقول: "في الماضي كنت أتنقل للرحلات والتخييم في بعض الأماكن المميزة على الشريط الساحلي لجبل جنجري لممارسة الصيد البحري. وفي تلك الأيام كنت أحاول الحصول على صور فوتوغرافية لرأس جنجري لكشف لغز القلعة، وكان ذلك يحمل الكثير من الصعوبة بسبب وعورة المكان. أما اليوم ومع تطور التكنولوجيا فقد أصبحت الأمور أكثر سهولة، وهذا ما شجعني على اتخاذ قراري بالقيام بجولة استكشافية كان هدفها هو توثيق ما قد يكون على رأس جبل جنجري. وقد شارك في الرحلة إلى جانبي كل من المصور الفوتوغرافي علي بن أحمد سعدون بيت سعيد، و مسؤول الأنشطة الثقافية بجامعة ظفار حفيظ بن محمد الصالوات الرواس، و دليل المواقع النائية بمحافظة ظفار علي بن محمد برهام .

الرحلة التي قام بها الأصدقاء الأربعة سيرا على الأقدام تكللت بالنجاح وظهرت نتائجها إلى الناس من خلال الصور ومقاطع الفيديو التي وثقها الفريق للموقع. يقول الرواس: التكنولوجيا اليوم سهلت المهمة ووفرت الكثير في مجال التصوير الفوتوغرافي من خلال التصوير بطائرات الدرون، وأصبح من الممكن اليوم وبسهولة استشكاف وتوثيق الأماكن الصعبة التي لم نكن لنقدر على تصويرها بالكاميرا العادية إلا بصعوبة شديدة.



ويضيف الراوس: تسلقنا الجبل صعودا سيرا على الأقدام، المنحدرات حادة جدا، والصخور من النوع الذي يتفتت بسهولة وهي خطيرة جدا ومن الصعب جدا أن يصل أحد إلى الأعلى. ولكننا فعلناها وبعد النظر في جيولوجية الموقع وجدنا ما كنا نبحث عنه. هناك على قمة الجبل كانت تتربع مجموعة رائعة من الآثار وهي اليوم أمام المعنيين وأهل الاختصاص لرفع أسرارها وكشف حكاياتها للناس.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور