الخميس، ٢٢ أغسطس، ٢٠١٩

إقتصاد

فولكس واجن تعود بقلب كهربائي

الأحد، ١٠ فبراير، ٢٠١٩ | 22:14

فولكس واجن تعود بقلب كهربائي

مسقط-ش

في شهر مارس المقبل، تستعد فولكس واجن للكشف عن أول نسخة كهربائية بالكامل من مركبتها الرملية الجديدة، والتي تستمد تصميمها من عربة الكثبان الرملية الأمريكية الأسطورية، في حين تعتمد أنظمتها على "مصفوفة القيادة الكهربائية المعيارية" (MEB).

بهذه المناسبة قال كبير المصممين في فولكس واجن كلاوس بيشوف،: "تعتبر المركبة الرملية أكثر من مجرد سيارة. فهي تجسيد للحيوية والطاقة على أربع عجلات، وهذه السمات واضحة في مركبتنا الكهربائية الجدية، التي تمنح تفسيرا حديثا وغير تقليدي لمفهوم كلاسيكي."

ويعتمد التصميم على مركبات الرمال التي انتشرت في كاليفورنيا في الستينيات. والتي اعتمدت حينها على هيكل بيتل كأساس لتصميمها. وقد تمكنت فولكس واجن من الإبقاء على روح تلك الحقبة عبر تصميم مركبة صغيرة عديمة السقف والأبواب، تهيمن عليها العجلات الكبيرة وإطارات الطرق الوعرة والعتبات الجانبية الواسعة.

ويثبت المفهوم الجديد أن استخدام المنصة الكهربائية بالكامل MEB لا يقتصر على نماذج الإنتاج العام. فتماماً مثل هيكل بيتل القديم والمرن، لدى MEB القدرة على دعم وتسهيل تطوير السيارات المتخصصة والمحدودة الإنتاج.

ولدى فولكس واجن تاريخ طويل مع المركبات الرياضية الترفيهية. وقد أتاح هيكل بيتل تشكيل حلول متخصصة ومبتكرة لعقود، بدءاً من بيتل المكشوفة إلى الهياكل الخاصة التي أنتجتها شركات مثل Hebmüller وRometsch ومركبات الرمال كـ Meyers Manx. وعلى الصعيد العالمي، تم تصنيع حوالي 250،000 مركبة فردية أو بأعداد منخفضة خلال الثمانينات.

سيتم عرض الطراز الكهربائي بالكامل لأول مرة في معرض جنيف الدولي للسيارات، المنعقد بين 7 إلى 17 مارس.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور