الخميس، ٢٢ أغسطس، ٢٠١٩

لايف ستايل

الكمة العُمانية تتميز بخصوصية وهوية مختلفة عن الإفريقية

الثلاثاء، ١٢ فبراير، ٢٠١٩ | 14:47

امرأة عمانية وابنتها أثناء صناعة الكمة

المزيد من الصور
امرأة عمانية وابنتها أثناء صناعة الكمة
فتاة عمانية تصنع كمة
كمة إفريقية
قبعة يلبسها المسلمون ضمن اللباس التقليدي


مسقط - ش

يمتاز الرجل العماني في ملبسهِ بـ"المصر"، و"الكمة"، و"الدشداشة"، إذ تعد هذه الملابس التقليدية، أساسية في زي الرجل، الذي حافظ على ارتدائها بانتظام منذ عقود.

وتمثل "الكمة" التميز الأبرز في اللباس التقليدي العماني الذي تفرد خليجيا في هذا اللباس، مع الإشارة إلى أنها - أي الكمة - لا تزال حتى يومنا هذا معروفة ومستخدمة في كل زنجبار وكينيا والصومال وجيبوتي وجزر القمر ومالاغاشي وغيرها من مناطق شرق أفريقيا، بيدَ أن ذلك لا يعني تماثل هذه الكميم؛ فالكمة العُمانية ذات خصوصية ولها اختلاف واضح عن الكميم الإفريقية، يمكن لأن مدقق أن يلحظ هذه الفروقات.

وتستخدم الكمة، وهي قبعة مطرزة يدويا وبها ثقوب صغيرة، كبديل لتغطية رأس الرجال في السلطنة، بيد أنها لا تستعمل في المناسبات الرسمية، كما تدخل صناعة الكمة ضمن الصناعات المنزلية والتقليدية القائمة حتى اليوم.

مكملات الملابس

وتعتبر الكمة العمانية من مكملات اللبس لدى الرجل العماني، حيث تطرز من خيوط ذات ألوان جميلة ومميزة، تتكون خيوط الكمة من نوعين أحدهما سميك والآخر أقل سمكا، ويبللان بالماء عند البعض كي يسهل استخدامهما وحتى لا تنقطع الخيوط أثناء الخياطة، وتستخدم إبرة كبيرة لتقوم المرأة بالخياطة بطريقة انسيابية وسريعة.

ومن الأدوات المستخدمة في حياكة الكمة العمانية المقص ورؤوس مصنوعة من الفضة وهي تلبس في الأصابع لحمايتها من وخز الإبر ولشد الخيط المستعمل في التنجيم أما المواد المستخدمة في خياطة وحياكة الكمة فتتمثل في خيوط مصنوعة من القطن وتستعمل للتتريس وذلك حتى يتماسك قوام الكمة بالإضافة الى قطعة قماش بيضاء مصنوعة من القطن وترسم عليها الأشكال والنقوش قبل التتريس.

وتتطلب خياطة الكمة - حسب تقرير لوكالة الأنباء العمانية - فترة زمنية تتراوح بين شهر للنساء المتفرغات وستة أشهر لغير المتفرغات، وخياطة القاعدة تكون أسهل من الدائر حيث يمكن خياطتها على سبيل المثال في عشرة أيام، فيما تستغرق خياطة الدائر عشرين يوما.

الكمة الإفريقية مختلفة

تعد حياكة الكمّة العمانية من الصناعات التقليدية التي لها رواج واقبال لدى مختلف الشرائح العمرية في المجتمع، لما لها من دلالات للهوية وتأكيد للانتماء الحضاري.

وفي هذا الصدد؛ يوضح أحمد الحسني صاحب مشروع (دار الياسمين للمستلزمات الرجالية) في تصريح سابق نشرته "الشبيبة"، الفرق بين الكمة العُمانية والأخرى الإفريقية قائلا: الكمة الأفريقية عادة خيوطها فقط تأتي باللونين الذهبي والأبيض، ويتم استجلاب هذه الخيوط من كشمير.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور