السبت، ٢٥ مايو، ٢٠١٩

لايف ستايل

جبل الزعتري.. مسير خمسة رافقتهم الغيوم

06:59 | الثلاثاء، ١٢ مارس، ٢٠١٩

المزيد من الصور
مسقط - لورا نصره

رغم خطورة الرحلة ووعورة الدرب الذي يشتد قساوة مع الصعود إلا أن مجموعة من الأصدقاء من ولاية قريات قرروا خوض المغامرة والمسير صعودا لبلوغ قمة جبل الزعتري الذي يرتفع لمسافة 1300 متر ويطل في مشهد مهيب على الولاية كأنه حارسها الذي لا تغمض له عين.

فيصل الهوتي وعمر الفارسي وعمر السناني وقاسم البوصافي استكشفوا الجبل برفقة قائد الرحلة أحمد هلال السناني الذي يخوض المغامرة للمرة السابعة وكان خير دليل لرفاقه حيث أمدهم بالتعليمات اللازمة والمسار الآمن انطلاقا من خبرته السابقة ، كما أطلعهم على كل ما يخص الزعتري لزيارته مرة أخرى.

الاستعداد لتحقيق الحلم

يحكي لنا عمر الفارسي تفاصيل الرحلة المثيرة التي قام بها الفريق وكيف بدأت الفكرة. يقول: بعض الحكايات تبدأ مشوارها معنا في سن صغيرة كما الأحلام، وحلم جبل الزعتري باغتني في أحد السنون المبكرة عندما كنت أرقب إطلالته الشامخة على ولاية قريات بإعجاب كبير، فبات هدفي الأسمى هو الوصول لقمته التي ترتفع 1300 م عن سطح البحر، وتحقق هذا الحلم في صباح 4/‏1/‏2019 ، حيث انطلق فريقنا المكون من خمسة أشخاص في العاشرة صباحاً من منطقة مداوه القابعة في ولاية قريات، وذلك بعد التجهيز التام للمسار من معدات التخييم والتزود بالغذاء والماء اللازمان لمسار يستغرق يومان، متجهين نحو مكان المبيت لليلة الأولى، والذي يتطلب الوصول له ما يقارب الثمان ساعات بمسافة سبعة كيلومترات على ارتفاع 1150م عن مستوى سطح البحر وسط الأجواء الباردة حيث تراوحت درجة الحرارة بن 15 – 10 درجات مئوية .

ويضيف مستذكرا تفاصيل المسير: «بعد اجتياز مشقة اليوم الأول كان المشهد الذي رأيناه بانتظارنا بمثابة جائزة كبيرة.. كان الموقع يطل من الغرب على منطقة حيفظ ومن الشمال على السيفة، ومن شدة انبهارنا بالمناظر المثيرة لم نحتمل تأجيل مشاركتها مع الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي مما جعل المتابعون متلهفين للمزيد متسائلين بشدة حول التفاصيل، إلى أن جاءنا اتصال من عمي سلمان حيث أنه من المهتمين بالطقس وتقلباته يحذرنا من احتمالية تشكل السحب المنخفضة في الصباح الباكر على الجبل مما قد يسبب انعداما للرؤية وقطعا المسار وربما يعرضنا للخطر .

صباح غائم برائحة الزعتر

يضيف عمر: «استيقظنا صباحاً على مشهد الغيوم الزاحفة علينا والتي ولدتها الرياح الشمالية الباردة كأحد أجمل المشاهد التي يمكن أن نراها، والذي يحتم علينا اتخاذ قرار سريع إما التراجع او إكمال ما قد بدأناه والمغامرة وسط العقبات المختبئة والمغلفة بالسحب والدروب الوعرة. وقررنا متكاتفين أن نتحدى صعوبة الموقف ونكمل طريقنا معتمدين على ذاكرة القائد ونظام الملاحة، ورغم استمرارية نزول السحب الكثيفة إلا أننا قاومنا بإصرار، وكان تنوع الطبيعة الجغرافية وتنوع الحياة الفطرية والمناظر الخلابة المحيطة بنا هي ما يغفر للمسار صعوبته .

كان الزعتر المتناثر بين صخور الجبل والذي تعزو تسميته له يضيف عبقا جميلا على المكــان إلـى جانب، النباتات المختلفة ذات الرونق الأخاذ كالتين الجبلي، ومرورا بثنايا الجبل يخطفك طيف الغزلان وصدى حوافرها بين الصخور، والطيور المختلفة التي تأقلمت مع العيش بعزلة في أجواء الجبل .

الوصول للقمة

بعد مشقة الصعود المرهقة وصل الفريق إلى القمة متسلحا بهمة عالية . يقول عمر: «بعد أن قطعنا مسافة طويلة بلغت عشرة كيلو مترات بارتفاع 1300 متر وضمن مسارات حادة كانت المفاجأة بانتظارها .. يا لروعة هذه الاطلالة الفاتنة. كانت القمة تبدو وكأنها شــرفة طبيعية بمنظر بهي تطل على شاطئ رأس أبو داوود برماله البيضاء وانعكاس الشمس الخلاب الذي شكل لوحة متكاملة استثنائية. كان مشهدا فنيا لا يصدق.

استمعنا بالمنزر وبدأنا رحلة العودة والنزول إلى قريات نحو وادي الرحبة مكملين ثلاثين كيلو متر من المشي وسط منازل قبيلة الشنوي المتهالكة، والتي يشكل هذا الوادي مصدر معيشة لهم و لأغنامهم، حيث البساطة التامة في الحياة البعيدة كل البعد عن ملوثات الطبيعة. كنا أثناء نزولنا مفتقرون للماء والراحة، فتزودنا بالماء منهم وأكملنا ما تبقى من المسار في الوادي الذي يتميز بعمقه والجلاميد الصخرية التي تكسوه، في مشهد ساحر للناظرين.

خططوا جيدا!

في نهاية حديثه الشيق يؤكد عمر على جمال ولاية قريات وغناها بالمواقع الجميلة التي تنتظر الاكتشاف. كما يؤكد على أهمية التخطيط الجيد للرحلة والمعرفة التامة بالدرب الذي سيسلكه الشخص قبل أن يقدم على ذلك.

يقول: «أشدد القول على أن قريات تعد أيقونة الجمال المهمشة، التي لا يعرف ما بجعبتها إلا من يقطن في قراها النائية، ومن يبادر لاكتشافها. وهنا أنوه إلى أن مساراتها ليست بيسيره على من يزورها للمرة الأولى ولابد أن يتمتع الشخص بلياقة بدنية جيدة تسانده على الصعود، كما أننا وكممثلين للمنطقة نسعد بأخذ كل من يريد زيارتها بصدر رحب.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور