الأربعاء، ٢٠ مارس، ٢٠١٩

إقتصاد

احتوى المشروع على تركيب عدد من المزودات وأنظمة الاتصالات الحديثة بلغت التكلفة الإجمالية لهذه المشاريع حوالي 3.6 مليون ريال عماني

"العمانية لنقل الكهرباء" تدشن مشاريع أنظمة التحكم الجديدة

الأربعاء، ١٣ مارس، ٢٠١٩

"العمانية لنقل الكهرباء" تدشن مشاريع أنظمة التحكم الجديدة

مسقط- ش

دشّنت الشركة العمانية لنقل الكهرباء يوم امس ثلاثة مشاريع تابعة لمركز توزيع الأحمال تتضمن تدشين نظام جديد للتحكم بمركز التحكم الحالي بمسقط، وتدشين غرفة التحكم الجديدة بمحافظة ظفار وافتتاح مركز التحكم الاحتياطي، وقد بلغت التكلفة الإجمالية لهذه المشاريع حوالي 3.6 مليون ريال عماني.

إن الهدف الرئيسي من تنفيذ هذه المشاريع هو مواكبة التطوّر الحاصل الذي يعكس اهتمام الشركة بتطوير أنظمتها لتساعد موظفيها على استخدام أحدث البرامج التشغيلية في إدارة الشبكات الكهربائية.

أقيم حفل التدشين في مقر الشركة العمانية لنقل الكهرباء برعاية نائب رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لنقل الكهرباء المهندس محمد بن ناصر الأغبري وحضور الإدارة التنفيذية للشركة والشركات المساهمة في إنجاز هذه المشاريع وعدد من الضيوف الكرام.

تركزت الأعمال المنفذة في تحديث نظام السكادا الحالي بنظام متطوّر من قِبل إحدى الشركات العالمية المختصة بهذا المجال. واحتوى المشروع على تركيب عدد من المزودات وأنظمة الاتصالات الحديثة وكذلك مجموعة من وحدات التحكم وشاشات العرض الخاصة بغرف التحكم. تميز تصميم النظام بتطبيق ومراعاة أحدث الممارسات المعتمدة في مجال الأمن السيبراني الخاص بأنظمة الاتصالات والتحكم الصناعي. كما شمل المشروع تركيب عدد من الأنظمة المتقدمة في مجال إدارة الطاقة لرفع كفاءة عمليات تشغيل الشبكة بطريقة آمنة ومستقرة واقتصادية. أيضا ربط مركز التحكم بمحافظة ظفار والمركز البديل بالمركز الرئيسي والذي يدعم توحيد وتكامل وضمان استمرارية العمليات التشغيلية على مدار الساعة حتى في الظروف الاستثنائية والحالات الطارئة".

وحول هذه المشاريع أكد الرئيس التنفيذي للشركة م.علي بن سعيد الهدابي أن لهذه المشاريع أهمية بالغة حيث إنها تعمل على رفع جاهزية غرف التحكم التابعة للشركة والمزودة بأحدث التقنيات العالمية والحديثة والتي ستعمل على إدارة الشبكة بكل أريحية من قِبل مهندسي المركز، فقد جاء تعزيز النظام الحالي بمسقط ليعزز كفاءة العمل بالمركز باستخدام أنظمة وتطبيقات متطوّرة تعمل على تسهيل بيئة العمل وتساعد المختصين على اتّخاذ القرارات الصائبة بطريقة تحفظ إدارة أمن الشبكة والتوزيع الاقتصادي للطاقة. وأضاف الهدابي: إن مشروع إنشاء غرفة تحكم بصلالة جاء لأهمية تطوير نظام النقل وإدارة الشبكة في محافظة ظفار بطريقة آمنة واقتصادية، أما مشروع المركز البديل فجاء بعد دراسات مستفيضة أكّدت ضرورة وجود مركز متطوّر لإدارة الشبكة بحيث يصمّم ويعمل بأحدث التقنيات الحديثة ويعمل جنبا إلى جنب مع المركز الحالي ويستخدم في الحالات الطارئة.

الجدير بالذكر أن الشركة العمانية لنقل الكهرباء تقوم بدور مهم في قطاع الكهرباء في السلطنة، حيث تعتبر حلقة الوصل بين محطات إنتاج الطاقة الكهربائية المتوزعة في أنحاء السلطنة ومناطق التوزيع التابعة لشركات توزيع الكهرباء.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور