الأربعاء، ٢٠ مارس، ٢٠١٩

رياضة

في بطولة آسيا لكرة القدم الشاطئية أحمر الشواطئ عينه على المربع الذهبي عبر بوابة البحرين

الخميس، ١٤ مارس، ٢٠١٩

في بطولة آسيا لكرة القدم الشاطئية أحمر الشواطئ عينه على المربع الذهبي عبر بوابة البحرين

المزيد من الصور
في بطولة آسيا لكرة القدم الشاطئية أحمر الشواطئ عينه على المربع الذهبي عبر بوابة البحرين
في بطولة آسيا لكرة القدم الشاطئية أحمر الشواطئ عينه على المربع الذهبي عبر بوابة البحرين
رسالة بتايا- حمدان المعني

يتطلع منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية إلى بلوغ الدور نصف النهائي في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم الشاطئية التي تستضيفها مدينة بتايا في تايلاند حتى 17 مارس الجاري عندما يلتقي شقيقه المنتخب البحريني على ملعب بالي هاي عند الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي الواحدة ظهرا بتوقيت السلطنة، وكان منتخبنا قد بلغ الدور ربع النهائي بعد تصدره للمجموعة الرابعة التي ضمت إلى جواره منتخبا العراق وإيران حيث حقق الفوز في المباراتين وتغلب في بداية مشواره على المنتخب العراقي الشقيق بستة أهداف لثلاثة فيما تغلب على حامل اللقب بأربعة أهداف لثلاثة في المباراة الثانية، بينما حقق المنتخب البحريني وصافة المجموعة الثالثة التي ضمت منتخبات اليابان والكويت وقطر وحقق المنتخب البحريني انتصارين أولهما على المنتخب القطري بخمسة أهداف لهدفين والفوز الثاني كان على حساب المنتخب الكويتي بخمسة أهداف لهدفين، فيما خسر مواجهته الأخيرة بدوري المجموعات أمام المنتخب الياباني بستة أهداف لهدفين.

مباريات اليوم

وفي باقي مباريات الدور ربع النهائي التي تقام جميعها اليوم يلتقي المنتخبين الإيراني والمنتخب الياباني عقب مباراة منتخبنا وتحديدا في الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي، فيما يلتقي المنتخبان الماليزي والإماراتي عند السابعة وتختتم مواجهات ربع النهائي بلقاء المنتخبين اللبناني والفلسطيني عند الساعة الثامنة والنصف مساء.

منتخبنا والمنتخب البحريني

أرسل منتخبنا الوطني إنذارا شديد اللهجة للمنتخبات المتأهلة إلى الدور ربع النهائي بعد أن تمكن من هزيمة حامل اللقب المنتخب الإيراني في مباراة مثيرة انتهت لمصلحة منتخبنا بأربعة أهداف لثلاثة، لذلك سيدخل الأحمر هذه المباراة متسلحا بعزيمة اللاعبين ومعنوياتهم العالية، بعد نشوة الفوز الرائعة على أحد أكثر الخصوم شراسة في كرة القدم الشاطئية، وأكد مدرب منتخبنا طالب هلال على ذلك عندما قال نحترم جميع المنافسين ولا يعني فوزنا على المنتخب الإيراني أن الشقيق البحريني سيكون صيدا سهلا بل على العكس من ذلك أتوقع أن يظهر المنتخب البحريني بشكل مختلف، لكن منتخبنا سيتسلح بالروح المعنوية واللاعبين جميعهم على قدر المسؤولية. من جانبه قال هيثم حارب حارس منتخبنا الوطني أن المنتخب واللاعبين عازمون على الوصول إلى نهائيات كأس العالم في باراغواي، وشاطره قائد المنتخب إسحاق القاسمي عندما قال إن المنتخب جاء إلى بتايا من أجل الظفر باللقب والوصول إلى كأس العالم، هذا الأمر يدركه جميع اللاعبين وأن الفوز على المنتخب البحريني سيقرب المنتخب خطوة أخرى نحو مونديال باراغواي.

أما المنتخب البحريني فيسعى هو أيضا إلى الصعود إلى الدور نصف النهائي بقيادة مدربه محمود الغاوي الذي برهن من خلال مباريات دور المجموعات أنه قادر على الوقوف أمام أي منتخب لكن الأمر الذي قد لا يساعد المنتخب في هكذا نوع من المباريات هو افتقاد لاعبي المنتخب للخبرة الكافية.

اليابان وإيران

أكد المنتخب الياباني علو كعبة في النهائيات بعد حصده العلامة الكاملة بدور المجموعات محققا ثلاثة انتصارات ضمنت له الصدارة لكنه سيصدم في ربع النهائي ببعبع كبير له صولات وجولات في هذه النهائيات وهو بطل النسخة الأخيرة، والذي وصل إلى قبل نهائي كأس العالم 2017 والمصنف ثانيا على العالم والذي بلا شك لا يرغب في توديع المنافسة من هذا الدور، فكبرياء المنتخب الإيراني وقوته كفيلان بمشاهدة مباراة من النوع الفاخر بين منتخبين يمثلان القارة دائما في نهائيات كأس العالم، المباراة عنوانها صراع بين قوتين فلمن ستكون الغلبة؟

الإمارات وماليزيا

يدخل المنتخب الإماراتي الشقيق المباراة بمعنويات كبيرة بعد تصدره مجموعته وعدم تلقيه أية خسارة واحتل المنتخب الإماراتي المركز الثاني في بطولة عام 2017 وحقق الأبيض الإماراتي ثلاثة انتصارات متتالية في دور المجموعات، على الرغم من أنه اضطر لقلب تأخره 0-2 أمام لبنان والفوز في نهاية المطاف 3-2، ليحسم صدارة المجموعة الثانية، في المقابل لن يكون المنتخب الماليزي لقمة سائغة للإمارات فهذا المنتخب صنع التاريخ لنفسه من خلال بلوغ الدور ربع النهائي، والذي يسعى إلى مواصلة مسيرته الناجحة من خلال الوصول إلى الدور قبل النهائي.

فلسطين ولبنان

كان منتخب فلسطين واحداً من أبرز منتخبات البطولة، حيث هزم منتخب تايلاند المضيف في يوم الافتتاح، واستمر في تحقيق المزيد من الانتصارات من خلال التغلب على أفغانستان وماليزيا، فريق المدرب عماد الدين هاشم بات بحاجة الآن لفوزين من أجل حجز إحدى بطاقات التأهل لنهائيات كأس العالم للكرة الشاطئية، لكن عليه التغلب على منتخب لبنان صاحب الخبرة والذي بلغ الدور قبل النهائي في ماليزيا قبل عامين.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور