السبت، ٢٥ مايو، ٢٠١٩

لايف ستايل

المنظفات المنزلية الكيميائية هل هي ضارة؟

15:41 | الأربعاء، ٢٠ مارس، ٢٠١٩



مسقط - وكالات

نستمتعُ جميعاً بالمظهر المشرق لكافة أركان المنزل وهي تتألق بالنظافة، إذْ ينتابك شعور بالهدوء والسَّــكينة وأنت تسير في مكان منظم تفوح منه رائحة النظافة، خاصةً إذا كان منزلك، عندما يكون كل شيء لامعاً ومرتباً وجديداً، فإنه يشعرك بالراحة، ورغم أن التنظيف قد لا يكون عملك المفضل، ولكن النتيجة تستحق كل عناء.

لكن المشكلة أن العديد من منتجات التنظيف الرائجة تحتوي على مكونات يجب أن تضع خطاً أحمر حول سميتها، حيث قد تؤدي لمجموعة كبيرة من المخاطر الصحية المرتبطة بالاستخدام على المدى الطويل أو القصير، وفي هذا المقال الذي نشره موقع صحتك نتعرف على المواد الكيميائية التي تستخدمها في منزلك، والتي يجب عليك مراقبتها، وكيف يمكنك حماية نفسك وعائلتك من التعرض لأضرارها؟

مخاطر كيميائيات التنظيف

هناك العديد من الآثار الصحية التنفسية الناجمة عن التعرّض لمواد التنظيف الكيميائية، مثل خطر الإصابة بالربو، ومرض الانسداد الرئوي المزمن الذي يمتد بشكل ملحوظ لزمن طويل.

في الواقع، يمكن للأشخاص الذين ينظفون بمهنية باستخدام المنتجات الكيميائية أن يشهدوا انخفاضاً متسارعاً في وظائف الرئة مقارنةً بمن يدخن 20 علبة سجائر أو أكثر سنوياً، ولمدة 10 سنوات.

وتشمل الأعراض الأخرى للتعرض للكيميائيات السامة:

- الدوخة، والصداع، والعطس، والسعال، والتقيؤ، والهزات، وفقدان التنسيق، وعدم انتظام عمل الجهاز التناسلي، وتلف الكبد والكليتين.

وبعض هذه الأعراض الجسدية حادة وتحدث على الفور، وبعضها الآخر طويل الأجل ومزمن.

ما هي المواد الضارة؟

لا ينبغي أن تنظف منزلك بشكل محترف وتخسر صحتك، ولأن المنتجات التي كنت تستخدمها - على الأرجح لسنوات - تحتوي على مكونات ذات تأثيرات مزعجة، وعلى سبيل المثال، يقتل المبيّض الميكروبات، الأمر الذي يجعله منظفاً فعالاً، لكن لسوء الحظ، يؤدي المبيض أيضاً إلى تهيج الجهاز التنفسي، وعندما يمزج مع الخل، يمكن أن يكون قاتلاً لمستنشقه.

المواد الكيميائية الضارة الأخرى الموجودة في منتجات التنظيف المنزلية التجارية تشمل:

الفورمالديهايد.

كلوروفورم.

الأمونيا.

الكلور.

ديثانولامين - DEA.

ترايثولامين- TEA.

DEA وTEA مادتان موجودتان في العديد من المنظفات متعددة الأغراض، وبعض منتجات العناية الشخصية، مثل الشامبو ومنعّم الشعر، وهي تخترق الجلد بسهولة ويشتبه في أنها مسرطنة.

هل هناك بدائل طبيعية آمنة؟

لتقليل تعرضك للمواد الكيميائية، استخدم منتجات التنظيف الطبيعية:

الخل (لإزالة العفن والشحوم).

عصير الليمون (كمزيل للبقع، ومنظف للزجاج، ومزيل للرائحة).

صودا الخبز المخلوطة بالماء (وهي منظف لجميع الأغراض).

زيت الزيتون (كملمع للأثاث).

مزيج الخل مع صودا الخبز لتنظيف المراحيض بكفاءة.

- يمكن أيضاً استخدام بيكربونات الصودا في:

1. تطهير فرشاة الشعر والأمشاط وفرشاة الأسنان.

2. حماية أثاث الفناء الخارجي من العفن.

3. تنظيف معدات الشواء في الهواء الطلق.

4. إزالة مخلفات المخبوزات من القدور والمقالي.

5. إزالة الروائح من الغسيل.

وهذا يعني أنه توجد لدينا العديد من السلع المنزلية اليومية التي يمكن استخدامها كعوامل تنظيف طبيعية بالكامل دون أن تشكل خطراً على صحتك.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور