الاثنين، ٢٢ يوليو، ٢٠١٩

محليات

تنفيذًا للأوامر السامية.. سفينة «شباب عُمان الثانية» تبـدأ رحلتهـا الدوليـة الرابعـة

الاثنين، ١٥ أبريل، ٢٠١٩ | 06:29

من اللقاء بالإعلاميين

المزيد من الصور
من اللقاء بالإعلاميين
تُغادر سفينة شباب عُمان الثانية السلطنة


مسقط - العمانية

تنفيذًا للأوامر السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- تُغادر سفينة البحرية السلطانية العمانية «شباب عُمان الثانية» السلطنة في رحلتها الدولية الرابعة «صواري المجد والسلام».

ويرعى معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية صباح اليوم الاثنين حفل توديع السفينة الذي يقام بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية.

وستقوم السفينة خلال رحلتها التي تستمر ستة أشهر بزيارة إلى عدد من الدول الأوروبية للمشاركة في سباقات السفن الشراعية الطويلة، والمشاركة في عدد من المهرجانات والاحتفالات، وتسعى سفينة «شباب عمان الثانية» إلى إيصال رسالتها والمتمثلة في مد أواصر الصداقة والإخاء بين السلطنة ومختلف دول العالم من خلال التعريف بالثقافة العمانية الأصيلة في مختلف محطاتها الدولية.

وقد نظمت قيادة البحرية السلطانية العمانية أمس لقاءً مفتوحًا للإعلاميين للتعريف بالمهام الوطنية لرحلة السفينة الدولية الرابعة «صواري المجد والسلام» والاطلاع على مرافقها المختلفة ودورها الرائد في إبراز قيم الحضارة العمانية الأصلية والسيرة المجيدة للشعب العماني.

وقدم العقيد الركن بحري علي بن محمد الحوسني قائد سفينة البحرية السلطانية العمانية «شباب عُمان الثانية» خلال اللقاء شرحًا موجزًا عن السفينة.

وأشار إلى أن السفينة الحالية جاءت لتحل محل سفينة «شباب عمان الأولى» التي جاءت تحقيقا لرؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- حول أهمية التواصل الثقافي والحضاري بين السلطنة ومختلف دول العالم.

ووضح أن رحلات سفينة شباب عُمان تهدف إلى مد جسور الصداقة والسلام بين مختلف الشعوب حول العالم والترويج للسلطنة سياحيًّا وثقافيًّا علاوة على تدريب الشباب على الإبحار الشراعي وصقل قدراتهم وإذكاء روح المنافسة والمغامرة فيما بينهم.

واستعرض قائد سفينة البحرية السلطانية العمانية «شباب عمان الثانية» خلال عرض مرئي، الرحلات التي قامت بها سفينة «شباب عُمان الأولى والثانية» ومساراتهما وقد بلغ مجموع فوزهما بجائزة الصداقة الدولية عشر مرات والتي تُعد من أرقى جوائز الإبحار الدولي.

وتمتاز سفينة «شباب عُمان الثانية « بالعديد من الخصائص اذ تجمع خطوطها بين تقاليد السفن الشراعية العريقة وأحدث التقنيات البحرية وهي مبنية على نمط من التصاميم الكلاسيكية العمانية الأصيلة.

وتعد سفينة شباب عمان الثانية من أطول السفن الشراعية من فئة (كليبر) حيث يبلغ طولها 85.5 متر، وتحتوي على ثلاثة صوار يبلغ ارتفاع أعلاها 51.2 متر وجميع الأشرعة المحمولة على هذه الصواري رباعية الشكل ويبلغ عددها 19 شراعًا رئيسيًا بالإضافة إلى وجود عشرة أشرعة مثلثة موزعة في مقدمة السفينة وبين الصواري الثلاثة الرئيسية، كما يوجد شراع خلفي في آخر السفينة.

ويبلغ إجمالي عدد أشرعة السفينة 34 شراعًا بمساحة إجمالية تصل إلى 2630 مترًا مربعًا وهذا يعزز قدرتها على الإبحار بسرعة تصل إلى 18 عقدة بحرية كما تمتاز السفينة بالبدن الضخم الذي يأخذ الشكل (V) ما يجعلها تحاكي في سرعتها سائر السفن الشراعية السريعة في العالم.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور