الجمعة، ٢٤ مايو، ٢٠١٩

لايف ستايل

غذاء تقتلك ببطء 15

03:01 | الاثنين، ٢٢ أبريل، ٢٠١٩

714



مسقط- وكالات

وفقاً لدراسة بريطانية أجريت في 195 دولة ونشرت نتائجها يوم الخميس 4 (أبريل) 2019 في مجلة «لانسيت» الطبية، فإن وفاة واحدة من بين كل خمس وفيات تم ربطها بسوء التغذية، والتي، على ما يبدو، أنها أصبحت سبباً رئيسياً للوفاة في العالم، وفقاً لنتائج الدراسة.

منذ زمن بعيد جداً يعرف أن الأطعمة الصحية تلعب دوراً محورياً في الحفاظ على أجهزة الجسم المختلفة، وفي تحصين الجسم ضد الأمراض التي تتربص به من كل حدب وصوب، ولكن هناك أطعمة سيئة نتناولها بوتيرة يومية أو شبه يومية دون أن نعلم مدى خطورتها على صحتنا، فهي على أرض الواقع تؤذينا وتلحق الضرر بنا وتقتلنا ببطء لتسبب الوفاة على المدى البعيد، لهذا يجب علينا أن نحزم أمرنا بشأنها بحيث نشطبها من نظامنا الغذائي أو على الأقل نعمل قدر المستطاع على الحد من استهلاكها. ونستعرض في السطور التالية 15 من هذه الأطعمة التي يمكن أن تسبب لك كوارث صحية لا تظهر نتائجها إلا بعد مرور سنوات، بحسب ما نشره موقع «صحتك».

1صلصة الطماطم المعلبة

إنها القاتل الخفي بامتياز، فهي تعتبر مصدراً خفياً للسكر الذي يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بأمراض عديدة مثل تسوس الأسنان، والسمنة، وداء السكري، والأمراض القلبية الوعائية.

ما البديل الصحي؟

استخدم الطماطم الطبيعية المهروسة، أو صلصة الطماطم التي تحضر منزلياً، وإذا كنت مضطراً، فإنه يمكنك شراء الصلصات التي تحتوي على القليل من السكر والصوديوم.

2الصودا والمشروبات السكرية

وهي واحدة من ألد أعداء الصحة على الإطلاق، كونها تضم مزيجاً من المكونات الضارة، مثل السكر والكافيين والأصباغ والمواد الحافظة والنكهات والمحليات الصناعية التي تقلب صحة الشخص رأساً على عقب.

استخدم العصائر الطبيعية أو المياه المضاف إليها نكهات طبيعية، أو الشاي المثلج، أو مشروبات الأعشاب.



3السكر

فطر الإنسان على حب الطعم الحلو، لهذا نراه يعشق السكر، ما يدفعه إلى الإدمان عليه لإشباع رغبته، ولكن الباحثين وجدوا أن هناك علاقة ما بين استهلاك السكر بكميات كبيرة وزيادة الوزن والسمنة، وبالتالي زيادة مخاطر التعرض لداء السكري والسرطان وأمراض القلب.

حاول أن تلجأ إلى المحليات الطبيعية، كالعسل والدبس والتمر والفواكه، ولكن حذار من المحليات الصناعية فهي أسوأ من السكر.

4الملح

يحتاج الإنسان إلى الملح بكمية محدودة من أجل تنظيم ضغط الدم، وهذه الكمية يستطيع الشخص تأمينها عن طريق الطعام من دون الحاجة إلى إضافة الملح، وإن تناول الكثير من الملح يعرض لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وما يترتب عنه من مضاعفات قلبية ودماغية قد تكون قاتلة.

يجب الاستعاضة عن الملح بالتوابل والأعشاب الطبية ومكسبات الطعم التي تضفي على الطعام نكهات ومذاقات تغني عن الملح.



5المحليات الصناعية

وتملك هذه شهرة بأنها خالية أو منخفضة السعرات الحرارية، ولكن هناك مؤشرات غير مؤكدة بعد، تفيد بأن تلك المحليات تزيد من مخاطر الإصابة بداء السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم والسرطان وأمراض القلب.

استخدم العسل، شراب التمر، دبس العنب، دبس الخرنوب، الكسيليتول، الستيفيا.

6بعض الزيوت النباتية

هناك زيوت نباتية تسوق على أنها صحية، ولكنها في الحقيقة تحتوي على دهون متحولة تشكل خطراً على صحة الإنسان لأنها قد تؤدي على المدى الطويل إلى السمنة، وأمراض القلب الوعائية، ومرض الزهايمر، والسرطان، وغيرها.

استبدل بها زيت الزيتون، زيت الأفوكادو، زيت الجوز، زيت الكانولا، زيت الصويا، زيت اللوز، زيت عباد الشمس.

7السمن الصناعي

إنه غذاء غير صحي على الإطلاق، كونه يحتوي على زيوت مهدرجة ترفع الكوليسترول السيئ، وتضر بالقلب والأوعية الدموية.

زيت الزيتون وزيت الأفوكادو.



8النقانق

ما زالت هذه تلقى رواجاً على الرغم من التحذيرات المتكررة بشأنها من قبل الجهات الطبية المختصة، وتكمن خطورة النقانق في أنها تحتوي على مواد حافظة، ومشتقات كيميائية تضر بالصحة، وتعرض لخطر الإصابة بالسرطان، خصوصاً سرطان الجهاز الهضمي.

يجب الاستعاضة عنها بأخرى صحية، وإذا كان البعض لا يستطيع مقاومتها فإنه يجب اختيار النقانق الخالية من المواد الكيميائية.

9رقائق البطاطا المقرمشة

وهي تزخر بمادة خطرة للغاية هي الأكريلاميد التي تبين أنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

يجب تجنب عملية القلي والعمل على خبز شرائح البطاطا في الفرن بعد دهنها بزيت الزيتون.

10الخبز الأبيض

وهو يصنع من الحبوب المقشورة التي جردت من معظم المغذيات المهمة كالألياف والفيتامينات والمعادن، وهذا ما يجعله غير جيد للصحة، ويعرض إلى مخاطر زيادة الوزن والسمنة وداء السكري.

تناول الخبز الأسمر المصنوع من الحبوب الكاملة.

11اللحم المشوي

قد يصعب مقاومة رائحة الشواء، ولكن يجب أخذ العلم بأن الدهون المحروقة يمكن أن تجعل اللحم المشوي مصدر خطر شديد على الصحة؛ نظراً لتشكل مادة مشبوهة هي البنزوبيرين المثيرة للسرطان.

اللجوء إلى طهي اللحوم بطرق أخرى غير الشي.

12صلصات السلطة المعبأة في زجاجات جاهزة

إن مثل هذه الصلصات تحول السلطة إلى كارثة غذائية، إذا صح التعبير، لأنها وبكل بساطة تعج بالسكر والملونات الصناعية، وشراب الذرة عالي الفركتوز.

يجب استعمال مستحضرات طبيعية، مثل عصير الليمون، خل التفاح، الخل البلسمي.

13البيتزا التجارية

صحيح أنها رائعة المذاق، ومريحة في الأكل، ولكن الغالبية العظمى منها مصنوعة من مكونات غير صحية، مثل الدقيق الأبيض، واللحوم المعالجة، والصلصات، إضافة إلى أنها تعطي كمية عالية من السعرات الحرارية.

يجب تحضير البيتزا منزلياً واختيار مكونات صحية.

14عصائر الفاكهة التجارية

لا شك أن أشكال العلب التي تحتوي على هذه العصائر جذابة وفخمة تشد المستهلك إليها، إلا أنها تشكل فخاً صحياً للمتقاطرين عليها، لأن الغالبية العظمى من تلك العصائر هي عبارة عن ماء وسكر ونكهة الفاكهة، وهي فقيرة بالعناصر الغذائية الضرورية للجسم، ولعل الكارثة الحقيقية تكمن في استعمال تلك العصائر لإرواء الظمأ بدلاً من الماء.

يجب تحضير العصائر في البيت، وهناك عصائر أثبتت جدواها من الناحية الصحية، أشهرها عصير الرمان وعصير التوت.

15الوجبات السريعة في المطاعم

لا شك في أنها لذيذة الطعم وشهية، ولكن لو ألقينا نظرة عابرة على مضمونها فإننا نجد أنها تزخر بالثلاثي القاتل: السكر، والملح، والدهون المشبعة، ناهيكم عن الصلصات والأصباغ والإضافات، وهذه كلها تشكل في النهاية قنبلة موقوتة لا تلبث أن تنفجر لاحقاً لتعطي أمراضاً قاتلة مثل السكري، وأمراض القلب، والسرطان، والسمنة، وأمراض أيضية وعصبية غيرها.

يجب اختيار المطاعم التي تقدم وجبات سريعة صحية قدر الإمكان، وحبذا لم تم تحضير وجبات سريعة في المنزل فهي تبقى الخيار الأفضل لصحتك.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور