الجمعة، ٢٤ مايو، ٢٠١٩

محليات

بمشاركة 200 طالب وطالبة من دبلوم التعليم العام.. مسندم تستضيف ملتقى «تعزيز المواطنة والقيم العمانية»

04:00 | الثلاثاء، ٢٣ أبريل، ٢٠١٩

الطالبات

المزيد من الصور
الطالبات
راعي المناسبة والحضور


خصب-

نفذت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة أمس الاثنين بفندق خصب بمحافظة مسندم ملتقى «تعزيز المواطنة والقيم العمانية» برعاية محافظ مسندم سعادة السيد خليفة بن المرداس البوسعيدي، وبحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والولاة والقادة العسكريين بمحافظة مسندم، وشارك في الملتقى أكثر من 200 طالب وطالبة من دبلوم التعليم العام وعدد من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين العاملين في المؤسسات الحكومية، ويأتي تنظيم هذا الملتقى تأكيداً على اهتمام اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة بأهمية نشر التوعية الإيجابية بالأخلاق العُمانية الأصيلة التي يتحلى بها الشباب العماني ومدى التزامهم بها، ودور القيم العمانية الأصيلة في تعزيز المواطنة لدى الشباب، بالإضافة إلى تعزيز مكانة الأسرة العمانية لتمكينها من المحافظة على القيم الموروثات العمانية الأصيلة والمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة في السلطنة.

وأكد راعي المناسبة بأن تعزيز المواطنة ومفرداتها من المواضيع المهمة جداً خصوصاً لدى الشباب كونهم يعتبرون العمود الفقري للمجتمع والمحرك الرئيسي له، مشيراً إلى أن الملتقى يساهم في توفير المعلومات اللازمة والضرورية حول الانتماء لدى الطلبة والطالبات باعتبارهم مستقبل عمان القادم، كما ينمي هذا الملتقى لدى الطلبة العادات العمانية الأصيلة وكيفية تطبيقها في الواقع باستخدام القيم والعادات الطيبة بين الطلبة وكذلك في المجتمع العماني، موضحاً بأن شباب عمان لديهم الحب العظيم والامتنان الكبير لبلدهم عمان.

هدف الملتقى إلى تعزيز المواطنة والقيم والعادات العمانية الأصيلة لدى الشباب، وتعميق الحوار الأسري بين أفراد الأسرة وتفعيل دور المدرسة والسبلة العمانية في بناء جيل ذي أخلاق عمانية حميدة، والتحفيز الإعلامي للتمسك بالعادات والقيم العمانية الطيبة ونبذ المخالف منها، وكذلك نشر مفهوم المحافظة على العادات والتقاليد والقيم العمانية لما لها من مدلول حضاري للانتماء والتسامح والسلام، وتأصيل دور الأسرة العمانية في ترسيخ الأخلاق لدى الشباب، بالإضافة إلى تفعيل دور المؤسسات الحكومية والأهلية في المنظومة الأخلاقية في المجتمع، إلى جانب زيادة الوعي لدى الشباب حول أهم الممارسات الأخلاقية الحميدة والأخلاق المضادة لها والتبعيات القانونية لها.

بدأ الملتقى بكلمة قدمتها فاطمة بنت علي المجينية باحثة قانونية بوزارة التنمية الاجتماعية أكدت من خلالها بأن هذا الملتقى يأتي استكمالاً للبرامج التي تنفذها اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة، حيث يعتبر هذا الملتقى الثاني الذي تنظمه اللجنة الوطنية في محافظة مسندم الذي استهدف طلبة وطالبات دبلوم التعليم العام، مؤكدةً بأن هؤلاء الطلبة والطالبات هم المحرّك الرّئيس للعمل والإنجاز في شتّى أنواع المجتمعات الإنسانيّة في المستقبل؛ فهم يملكون الطّاقة البَدنيّة العالية التي تُمكِّنهم من القيام بالأعمال التي قد تعجز عنها فئات أُخرى عديدة، مشيرةً إلى أن اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة أولت اهتماماً كبيراً للشباب، حيث تعمل على نشر التوعية الإيجابية بالأخلاق العُمانية الأصيلة التي يتحلى بها الشباب العماني.

بعد ذلك انطلقت أعمال الجلسة الحوارية الرئيسية في الملتقى التي أدارها خلفان بن سعيد العامري مذيع بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وتضمنت ورقتي عمل جاءت الأولى بعنوان «المواطنة والمشاركة المجتمعية» قدمتها د.أمل بنت راشد الكيومية أستاذة مساعدة بقسم الأصول والإدارة التربوية بجامعة السلطان قابوس، حيث تطرقت من خلال هذه الورقة إلى شرح مفهوم المواطنة والمفاهيم المتعلقة بالوطن والوطنية، وتفسير معنى المواطنة المسؤولة والتي تندرج تحتها المسؤولية الاجتماعية، وسلطت الضوء أيضاً على مكونات المواطنة، مشيرة إلى ماهية أشكال ومستويات المشاركة المجتمعية، بالإضافة إلى التعريف بسلم آينشتاين للمشاركة المجتمعية.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور