الجمعة، ٢٣ أغسطس، ٢٠١٩

لايف ستايل

معرض نفائس المخطوطات يجوب المحافظات

الثلاثاء، ١٤ مايو، ٢٠١٩ | 10:27

معرض نفائس المخطوطات يجوب المحافظات

مسقط - العمانية

أقامت وزارة التراث والثقافة بالتعاون مع شركة أوكسيدنتال عُمان معرض نفائس المخطوطات لمدة عام متكامل ينتقل من خلاله المعرض إلى ثلاث محافظات بالسلطنة، و ذلك انطلاقا من مبدأ الشراكة والتعاون المشترك القائم بين الوزارة والقطاع الخاص في دعم الحراك الثقافي في السلطنة، وانطلق المعرض بداية من تاريخ 18 مارس الماضي في محافظة مسقط وتحديدا في ديوان عام الوزارة بمتحف الراحل صاحب السمو السيد فيصل بن علي آل سعيد تكريما وتخليدا لمكانته وجهوده الكبيرة في صون ونشر التراث الفكري العماني حينما كان سموه وزيرا للتراث والثقافة.

وضم المعرض عددا من المخطوطات من بينها «مصحف القراءات» وهو مصحف

مخطوط يسمى مصحف القراءات السبع بخط الشيخ عبدالله بن بشير الحضرمي،

نسخه سنة 1153هـ، حيث استخدم الناسخ أسلوب زخرفة نادرة كما يطلق عليه أحد المختصين الأسلوب التقابلي التناظري حيث تتكون كل صفحة من (15) سطراً إضافة إلى مصحف مخطوط آخر، نسخه خميس بن سليمان بن سعيد الحارثي بتاريخ 16 ذي الحجة 1186هـ يتميز بزخرفة صفحته الاستهلالية وفي آخره زخرفة هندسية على هيئة دوائر وأطر مستطيلة ملونة بالأحمر والأسود تميز المصحف بكتابة مطالع السور وعدد آياتها ومكان نزولها .

كما ضم المعرض مخطوط «الحل والإصابة» وهو في الفقه تأليف محمد بن وصاف النزوي (ق6 هـ) ، تتميز بجمال خطها الذي يمزج بين المشرقي والمغربي تم نسخه بتاريخ 6 محرم 600هـ علي يد محمد بن عمر بن الحسن المنحي وضم المعرض أيضًا رسالة الرسول (صلى الله عليه وسلم) وهي عبارة عن وثيقة مرسلة لأهل عمان يدعوهم إلى الإسلام وذلك في عهد عبد وجيفر ابني الجلندى وكتبت الرسالة بالخط المدني وهو الذي كُتب به القرآن الكريم ويرجح أن زيد بن ثابت هو من كتب رسائل الرسول صلى الله عليه وسلم وكان حامل الرسالة الصحابي عمرو بن العاص القرشي السهمي في أواخر عام 8هـ. ومن بين المخطوطات التي تضمنها المعرض مخطوط «بيان الشرع» الجزء (54)، وهو جزء من موسوعة فقهية حوت 72 مجلدا ومن تأليف محمد بن إبراهيم بن

سليمان الكندي (ق6) بالإضافة إلى مخطوط «الإبانة» وهو معجم في اللغة العربية من تأليف سلمة بن مسلم بن إبراهيم العوتبي الصحاري( ق5-6هـ) نسخه عبدالله بن عمر بن زياد بن أحمد بن راشد بتاريخ 13 جمادى الأولى/‏ 967هـ.

ومن بين المخطوطات المتوفرة في المعرض مخطوط «سير العلماء الإباضية

المحبوبية»، وهو عبارة عن مخطوط في فقه السياسة الشرعية تضم من سيرة الرسول صل الله عليه وسلم مرورا بسيرة الشيخ محمد بن محبوب وسيرة الشيخ أبي الحواري وينتهي بسيرة الفقيه أحمد بن مداد نسخها حميد بن علي بن مسلم الخميسي سنة 1299هـ لخزانة السيد برغش بن سعيد؛ سلطان زنجبار.

ومن أعمال المعرض «مرآة أحوال العصر» وهو مخطوط في التاريخ تأليف الشيخ عبد العزيز بن عبدالغني الأموي يتضمن تاريخ الأسرة البوسعيدية الحاكمة بعمانوزنجبار من زمن مؤسسها الإمام أحمد بن سعيد البوسعيدي بالإضافة إلي الشجرة

الإمامية البوسعيدية.

ومخطوط «النونية الكبرى» وهو مخطوط في علم البحار تأليف أحمد بن ماجد السعدي (ق9-10هـ) نسخت سنة 1157هـ و تتضمن منظومة شعرية في علم البحار يصف فيها أصول علم البحار والطرق التجريبية وقياسات بعض النجوم وانتقالها في البروج. ومن بين المخطوطات التي ضمها المعرض مخطوط «مجموع في الطب» و»مجموع في الفلك»، ومخطوط «فلج العزيزي» ومخطوط «ديوان المعولي» ومخطوط «خطبة العيدين (عيد الفطر وعيد الأضحى )»، ومخطوط «كشف الأسرار المخفية».

وبعد عدة أشهر سينتقل المعرض إلى محافظة ظفار في الموسم السياحي الخاص بالمحافظة لمحاولة إيصال رسالة الحفاظ على المخطوطات العمانية وصونها من الضياع والتلف لأكبر فئة من الزوار.

وفي الوجهة الثالثة سينتقل المعرض إلى محافظة الداخلية وتحديدا مدينة نزوى

بقاعات المركز الثقافي لنشر الوعي والمعرفة بين أبناء المحافظة لأهمية المخطوطات حضاريا وفكريا وعلميا، والتعاون مع الوزارة للحفاظ عليها وحفظها وتحقيقها ونشرها لكل الباحثين والدارسين.

وسيتم حفل الختام بعد عام متكامل من المعرض في محافظة مسقط بتاريخ 18 مارس 2020م في متحف السيد فيصل مرة أخرى بديوان عام الوزارة. وخصص المعرض جزءا من فعالياته للأطفال لإكسابهم المعرفة اللازمة للتراث الفكري العلمي الذي خلفه الأجداد في مختلف العلوم، كما أنه سيعرض لأول مرة أقدم مخطوط عماني حتى الآن والمنسوخ في سنة 531هـ، أي يعود قدمه لأكثر من 900 عام، وهو « مخطوط في السير» ويتناول سير العديد من علماء عُمان.

ويسعى المعرض إلى تسليط الضوء على التراث الفكري الحضاري الذي اشتغل عليه الأجداد في مختلف العلوم والمتمثل في المخطوطات العمانية وأهمية الحفاظ عليها وصونها من التلف والضياع، كما أن رسالة المعرض تحاول جاهدة أن تزرع ثقافة تقدير المخطوطات لدى الجيل الناشئ بمختلف الأعمار.

وثمة فعاليات مصاحبة للمعرض، منها عروض حية لترميم وصيانة المخطوطات

ورقمنتها، وحلقات تدريبية في مجال الخط العربي والترميم والتجليد والتحقيق والرسم على الماء، وسينما لعرض فيلم قصير لكل الزوار عن المخطوطات وأهميتها، إضافة إلى ألعاب تعليمية في مجال المخطوطات.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور