الأحد، ٢٦ يناير، ٢٠٢٠

رياضة

إستقالة جماعية لمجلس إدارة مسقط وشخصية داعمة تحاول انقاذ النادي

الأحد، ١٩ مايو، ٢٠١٩ | 15:49

ايمن الوهيبي



مسقط - ش

تقدم خمسة من أعضاء مجلس إدارة نادي مسقط بإستقالة جماعية وصفها البعض بأنها مفاجأة لعشاق ومنتسبي النادي والوسط الرياضي ، ويتقدم الأسماء المستقيلة أيمن بن سالم الوهيبي رئيس مجلس الإدارة وكل من عادل بن محمد الزدجالي ونصر بن حمد الحسني ومحفوظ بن مطر الوهيبي وزهير بن محمد العجمي أعضاء المجلس.

وقال مصدر مقرب من النادي عن الأساب التي جعلت الرئيس وأربعة أعضاء آخرين من تقديم إستقالتهم :" أن الاستقالة متوقعة في ظل الظروف التي يمر بها النادي خلال الفترة الماضية والتي غلبت عليها الإنقسامات داخل مجلس الإدارة وتضارب الأراء والمصالح الأمر الذي جعل تاثير ذلك جليا على الجوانب الإدارية بنادي مسقط وإنعكاس ذلك بشكل واضح على نتائج الفرق خصوصا فريق كرة القدم".

وذكر المصدر أيضا: " تصاعد الخلاف بين أعضاء مجلس الإدارة وصل إلى حد الدعوة إلى تجميد فريق كرة اليد بطل السوبر وحامل لقب الدوري في السنوات الأخيرة وكذلك العودة إلى فكرة رفض الإسم الحالي للنادي والتلويح إلى الأسماء السابقة قبل دمج ناديي روي والبستان .

يذكر أن الاستقالة الجماعية تقضي إلى عدم أهلية المجلس الحالي وفق النظام الأساسي للأندية والهيئات الرياضية ، حيث يتوجب تشكيل لجنة مؤقنة تشرف على النادي لمدة لا تتجاوز عن ثلاثة اشهر تدير النادي وتعد لانتخابات مجلس إدارة جديد.

كما قال المصدر أن شخصية داعمة دائمة للنادي و سبق لها ترؤس النادي قامت بمحاولات إنقاذ لما يجري في النادي وذلك بدعوة عدد من أعضاء الشرف وشخصيات مجتمعية من أعضاء نادي مسقط تدعوتهم للمساهمة في قيادة النادي وإعادته لوضعه الطبيعي ، حيث أوضح المصدر أن الشخصيات التي تم الاجتماع معها من الكفاءات التي تملك حضورا جيدا في الجانب المالي والاسثماري والإداري والعقاري وهي مجموعة منتقاة كما أشار المصدر .

وقد أبدت هذه الشخصيات حماسها لتولي المهمة في المرحلة المقبلة ، كما أشار أن الشخصية التي بادرت للملمة الوضع لن تكون ضمن اللجنة المشرفة وليس لها الرغبة في الترشح لرئاسة النادي مستقبلا ، بل ستظل داعمة كبيرة للنادي كما في السابق.


فيديو

معرض الصور