الاثنين، ٢٢ يوليو، ٢٠١٩

رياضة

الشباب يودع دوري عمانتل ورئيسه يطالب اتحاد الكرة بالمساواة

الأحد، ٢٦ مايو، ٢٠١٩ | 10:03

الشباب يودع دوري عمانتل ورئيسه يطالب اتحاد الكرة بالمساواة



مسقط-

ودع نادي الشباب بطولة دوري عمانتل لكرة القدم في الأسبوع قبل الأخير الجولة 25 من المنافسات وهبط الى دوري الأولى بعد أن كان الوصيف في آخر مسابقتين وذلك بعد خسارته أمام الرستاق بهدفين دون مقابل، ولم يستثمر خسارة منافسه الذي ضمن البقاء نادي عمان أمام النهضة بهدف دون مقابل وكانت النتائج قد أسفرت عن خسارة صور ومرباط أمام السويق والنصر بنتيجة واحدة بأربعة أهداف دون مقابل، وقبلها فاز بطل المسابقة ظفار على مجيس الهابط الى دوري الأولى بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وخسر صحم أمام العروبة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وفاز صحار على مسقط بثلاثة اهداف مقابل هدفين.

المساواة غير موجودة

من جهة أخرى طالب حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب من اتحاد الكرة في لقاء تلفزيوني أجري معه بعد خسارة فريقه وهبوطه الى دوري الأولى اتحاد الكرة بمبدأ المساواة والعدالة بين الاندية حيث اوضح بانه من الادارات التي التزمت بسقف التعاقدات ولا يمكن ان يتم مساواته بإدارات أخرى لم تلتزم وتعاقدت مع لاعبين بمبالغ تعدت السقف الذي حدده اتحاد الكرة، وطالب الاتحاد باللجوء الى وزارة الشؤون الرياضية وأضاف بانه ليس من المعقول أن يتساوى الجميع في هذا الموضوع. ونحن تضررنا ودفعنا الفاتورة بالهبوط، وقدم البلوشي اعتذاره لجماهير فريقه الذي كان منافسا على اللقب في الموسمين الفائتين. وانضم نادي الشباب الى فريقي صور بطل الكأس الغالية ونادي مجيس صاحب المركز الأخير في الدوري برصيد 17 نقطة.

لا تلاعب

الملاحظ للمباريات ونتائجها يرى بأن المباريات بين الفرق المنافسة على البقاء مع الأندية التي ضمنت البقاء كانت نتائجها طبيعية، فهناك من كان يرى مرافقة بعض النتائج هدايا بين الأندية لكن لم يحدث ذلك وسارت المباريات بصورة جيدة.

وكان اتحاد الكرة عبر رابطة الدوري قد وضع مراقبين للمباريات التي أقيمت في نفس الوقت ورحّل مباراة نادي عمان الى يوم الجمعة الفائت لتقام بالتزامن مع مباراة نادي الشباب الفريقين اللذين كانا مهددين بالهبوط، وقامت رابطة الدوري بتصوير المباريات التي لم تنقل تلفزيونيا وكان بعض المتابعين يتوقعون ان تحدث بعض التلاعبات لكن لم يحدث ذلك من خلال النتائج التي سارت اليها المباريات في الأسبوع قبل الأخير.

البطل بلاخسارة

الزعيم الظفراوي الذي أحرز لقب الدوري هذا الموسم لم يتعرض للخسارة وسار بكل ثبات وبرصيد 63 نقطة مبتعدا عن الوصيف نادي النصر بفارق 16 نقطة، وهي حصيلة مميزة للفريق الذي سار بخطى ثابتة بفضل حنكة ادارته بقيادة الشيخ علي الرواس وحسم اللقب منذ خمسة اسابيع وهذا يدل على العمل الدؤوب وايضا الجهاز الفني للفريق واللاعبين.

صراع الهدافين مستمر

رغم انقضاء 25 جولة ولم تتبق سوى جولة واحدة فإن الصراع على لقب هداف المسابقة على أشده بين اللاعبين المتنافسين حيث يبلغ رصيد محمد الغساني المتصدر لاعب صحم 18 هدفا في حين وصل رصـــــيد المــــــهاجم الأردني عدي القرا لاعب ظفار 17 هدفا يليهما محسن الغساني برصيد 12 هدفا لاعب نادي السويق.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور