الخميس، ٢٠ يونيو، ٢٠١٩

رياضة

«الجامعي» عينه على اللقب الآسيوي في بطولة آسيا

22:06 | الأحد، ٢٦ مايو، ٢٠١٩

من التجارب الودية

المزيد من الصور
من التجارب الودية
المنتخب الجامعي


مسقط - طالب البلوشي

غادرت مساء يوم أمس السبت بعثة منتخبنا الوطني الجامعي لكرة القدم مطار مسقط الدولي متوجهة إلى كوريا الجنوبية وذلك للمشاركة في البطولة الآسيوية الجامعية تحت 23 سنة والمقامة في مدينة تيباك بمحافظة غانغون خلال الفترة من 25 مايو ولغاية 4 يونيو بمشاركة 7 منتخبات هي: منتخب جامعات كوريا الجنوبية (أ) ومنتخب جامعات كوريا الجنوبية (ب) ومنتخب جامعات اليابان (أ) ومنتخب جامعات اليابان (ب) ومنتخب جامعات الصين تايبيه ومنتخب جامعات ماليزيا بالإضافة إلى منتخبنا الوطني الجامعي.

وسوف تخوض المنتخبات المشاركة في البطولة مباريات من دور واحد يحدد الفرق المتأهلة إلى الدور الثاني، وسوف تجرى البطولة من مجموعة واحدة تخوض كل الفرق مبارياتها بشكل يومي من أجل تحديد أصحاب المراكز الأولى التي ستتنافس على حصد لقب البطولة وسوف يحدد الدور الثاني بطل البطولة من خلال مباراة فاصلة تجمع صاحب المركز الأول والثاني في دور المجموعات ومباراة أخرى تجمع صاحب المركز الثالث والرابع من أجل تحديد الفرق المتوّجة مع نهاية البطولة.

حسابات مختلفة

تشهد هذه البطولة حسابات مختلفة لكون الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الجامعي قد استحدث بعض الأنظمة لعل أبرزها تقليص العمر من 25 عاماً إلى 23 عاماً وذلك من أجل تنظيم بطولات مختلفة بفئات عمرية مختلفة، وقد أجرى الاتحاد كذلك بعض التعديلات من أجل تنظيم بطولة مختلفة عن البطولات السابقة والتي سبق وأن توّج فيها منتخبنا الوطني الجامعي بالمركز الثالث، لتدخل المنتخبات المشاركة في حسابات مختلفة وعن هذه الحسابات قال سامي اليوسفي- مساعد مدرّب منتخبنا الوطني: جاءت حسابات هذه البطولة مختلفة عن البطولات السابقة وهذا ما جعل بعض المنتخبات تعتذر عن المشاركة بخلاف البطولات السابقة والتي كان العمر فيها حتى 25 عاماً، ونأمل أن يكون ذلك في صالح منتخبنا الوطني الجامعي من أجل المساهمة في بلوغ منصات التتويج، ومهما اختلفت الحسابات التي وضعتها المنتخبات من أجل هذه البطولة تبقى حسبة وحيدة لا يقبل فيها المنتخب القسمة وهي بلوغ منصات التتويج والظفر بأحد المراكز الثلاثة برفقة كبار القارة الآسيوية في كرة القدم، حيث سنواجه منتخب جامعات كوريا الجامعية مرتين من خلال الفريق (أ) والفريق (ب) وسنواجـــــه فــــريق منتخب اليابان من خلال الفريق (أ) والفريق (ب) وهذه الحسابات ستكون مختلفة منذ الدخول إلى أرضية الملعب.

وعن استعدادات المنتخب الجامعي قال اليوسفي: بحمد لله بلغ منتخبنا الوطني الجامعي الجاهزية المطلوبة من خلال البرنامج الذي استمر أكثر من 3 أشهر متواصلة وبرنامج خاص في شهر رمضان تم التركيز فيه على رفع القدرة البدنية وإيجاد التجانس بين اللاعبين واختيار قائمة المنتخب من بين 30 لاعبا تم استدعاؤهم للمشاركة في هذه البطولة التي ضمت لاعبين من مختلف مؤسسات التعليم العالي، ونأمل أن نرى ثمار العمل المتواصل طوال فترة الإعداد على أرضية الملعب وذلك من أجل رفع علم السلطنة عالياً في البطولة الآسيوية بكوريا الجنوبية.

رحلة طويلة

سيقطع منتخبنا الوطني الجامعي رحلة سفر طويلة من مطار مسقط الدولي إلى مطار أبوظبي ومنها إلى مطار إنشون بكوريا الجنوبية قبل الانتقال بالباص إلى مدينة تيباك حيث من المتوقع أن تستغرق الرحلة أكثر من 16 ساعة من أجل الوصول إلى مقر إقامة المنتخبات المشاركة في البطولة والتي ستصل تباعاً من أجل المشاركة في البطولة، ويعد منتخبنا الوطني هو أبعد المنتخبات المشاركة والوحيد من غرب القارة الآسيوية بخلاف المنتخبات المشاركة في البطولة والتي تعد من شرق القارة الآسيوية.

بعثة الأحمر

ضمت بعثة منتخبنا الوطني الجامعي المشاركة في البطولة والتي غادرت برئاسة د.سالم العريمي كلا من: أحمد الدرمكي إداري البعثة والكابتن سالم عزان مدرّب المنتخب والكابتن سامي اليوسفي مساعد المدرّب والمعد البدني المعتصم الزدجالي والمعالج وحيد ومحمد المزروعي مدير الفريق، بالإضافة إلى قائمة اللاعبين وهم: عبدالله الشبيبي وسلطان الرقادي وعمران الحيدي ويحيى الهديفي وأحمد المطروشي ومحمد العويسي ويوسف المالكي ومحمد الشكيلي وإبراهيم الصوافي وعرفة اليعربي وعلي أولاد ثاني وعلي المجيني وحاتم الغيثي وبدر الجابري وعبدالله البلوشي وزاهر الاغبري ومحمد اليحمدي ومكتوم الفتحي.

مشاركة الأولمبي

سمح الاتحاد الآسيوي الجامعي لكرة القدم بمشاركة لاعبي المنتخبات الأولمبية برفقة لاعبي المنتخبات الجامعية وذلك من أجل رفع مستوى البطولة والمزج بين عناصر الخبرة والهواة في منتخب واحد من أجل إثراء البطولة ورفع المستوى الفني، ومن هذا المنطلق فكل منتخب سيضم 4 لاعــــبين من المنتخبات الأولمبية، حسبما جاء في خطاب الاتحاد الآسيوي للجنة العُمانية للرياضة الجامعية التي مدت جسور التعاون مع الاتحاد العُماني لكرة القدم من أجل التحضير الجيد لهذه البطولة.

أجواء رمضانية

سيخوض لاعبو منتخبنا الوطني الجامعي مباريات البطولة خلال فترة الظهيرة والتي تنخفض فيها درجة الحرارة إلى 28 درجة خلال ساعات النهار وإلى 11 عند منتصف الليل، وستكون ساعات الصيام أكثر من 16 ساعة، وقد بذل الجهاز الفني جهداً كبيراً من أجل تهيئة اللاعبين منذ أول أيام الشهر الفضيل من خلال إجراء حصص تدريبية من الساعة الرابعة والنصف وحتى الساعة السادسة والنصف من أجل تكييف اللاعبين على الصيام خلال المشاركة في هذه البطولة.

معسكر رمضاني

دشّن الجهاز الفني للأحمر الجامعي بقيادة الكابتن سالم عزان ومساعده الكابتن سامي اليوسفي البرنامج الرمضاني من خلال أول يوم رمضان وذلك بخوض حصة تدريبية لمدة ساعتين من الساعة الرابعة وحتى الساعة السادسة عصرا وذلك من أجل تهيئة اللاعبين على خوض غمار البطولة خلال شهر رمضان المبارك، وكذلك تأقلم الجسم مع الحِمل الرياضي خلال فترة الصيام وارتفع الحِمل التدريبي خلال الأيام الأخيرة وصولا إلى آخر حصة تدريبية قبل موعد السفر أمس 25 من الشهر الجاري، كما يركز الجهاز الفني خلال التمارين على حركة اللاعبين بدون كرة وتمركز خط الدفاع وإنهاء الهجمة واستغلال الكرات العرضية والهجمات المرتدة والعديد من الجوانب الفنية التي توجِد التجانس بين اللاعبين في أرضية الملعب.

لقاءات ودية

خاض منتخبنا الوطني الجامعي 5 مباريات ودية مع مختلف أندية السلطنة ومع منتخبنا الوطني للشباب وذلك تحضيرا للمشاركة الآسيوية، حيث بدأ الاستعداد بخوض مباراة ودية مع نادي الشباب وذلك على ملعب فريق السوادي، حيث جاءت هذه التجربة الودية في أول تجمّع للمنتخب خلال مشوار التحضير، وقد انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وفي الشوط الثاني تمكن نوح الجرادي من تسجيل هدف المباراة الوحيد لنادي الشباب. وفي المباراة الودية الثانية خرج الأحمر الجامعي بتجربة رائعة ومفيدة من أمام نادي مسقط حيث انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2/2 سجّل للمنتخب الجامعي كل من اللاعب علي أولاد ثاني واللاعب عبدالله البلوشي وسجل لنادي مسقط كل من المحترف مصطفى كوياتو واللاعب مهند الحسني، كما جنى الأحمر الجامعي خلال ودية الثالثة مع نادي عمان فوائد عديدة ولعل أهم هذه الفوائد هي بلوغ حالة من التجانس ليتمكن الأحمر من الفوز في الودية الثالثة. وفي المباراة الودية الرابعة تمكن نادي فنجاء من تسجيل هدف واحد من ضربة الجزاء في الدقيقة 92 من عمر المباراة، ليخسر منتخبنا لقاءه الرابع قبل المباراة الودية الخامسة مع منتخبنا الوطني للشباب والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1/1 بعد أن تقدم المنتخب الجامعي في الدقائق الأولى من الشوط الأول عبر اللاعب يوسف المالكي وتمكن منتخبنا الوطني للشباب من تعديل النتيجة مع بداية الشوط الثاني عبر اللاعب أسامة الهاشمي.

معا للآسيوية

دشّنت اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية الشعار اللفظي للمشاركة الآسيوية والتي تحمل شعار «معا للآسيوية» وذلك من منطلق حرص اللجنة على مشاركة مختلف مؤسسات التعليم العالي في السلطنة والشارع الرياضي بهذه المشاركة الآسيوية والتفاعل مع مختلف محطات البطولة منذ إعلان المشاركة وحتى بلوغ منصات التتويج في ختام البطولة الآسيوية، وقد وجد الوسم تفاعلا عبر مختلف حسابات اللجنة ومن المتوقع أن يزيد هذا التفاعل مع مغادرة المنتخب الجامعي أرض السلطنة، حيث ستضع اللجنة كافة الأخبار والتفاصيل عبر هذا الحساب من أجل زيادة عدد المتابعين والمهتمين بالرياضة الجامعية في السلطنة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور