الاثنين، ٢٣ سبتمبر، ٢٠١٩

إقتصاد

تتويج «محيا» و«كاوتش» بجائزة أفضل شركة طلابية

الأربعاء، ١٢ يونيو، ٢٠١٩ | 08:31

تتويج «محيا» و«كاوتش» بجائزة أفضل شركة طلابية



مسقط-

اختتم مساء امس الاول بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض برنامج ومسابقة الشركة التابع لمؤسسة إنجاز عُمان، وذلك بتتويج شركة «محيا» بجائزة أفضل شركة طلابية لعام 2019 من فئة الكليات والجامعات، وشركة «كاوتش» من فئة المدارس، واللتان ستمثلان السلطنة في مسابقة إنجاز العرب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تأهل للمسابقة النهائية التي شهدت منافسة قوية 15 شركة طلابية من أصل 93 من مختلف الجامعات والكليات في السلطنة، وقد اقيم الحفل تحت رعاية مساعد أمين عام مجلس الوزراء للمؤتمرات صاحب السمو السيد حارب بن ثويني آل سعيد بحضور عدد من أصحاب السمو، والمعالي، والسعادة، وطلبة الجامعات والكليات، والمهتمين بمجال ريادة الأعمال.

وشهد الحفل تقديم عدد من الجوائز لفئات الكليات والجامعات والمدارس، حيث قدم صندوق الرفد جائزتين، وهما جائزة أفضل شركة طلابية لفئة الكليات والجامعات توجت بها شركة «محيا»، وجائزة أفضل منتج مبتكر حصلت عليها شركة «أونو» من فئة الكليات والجامعات، وجائزة أفضل منتج مستدام المقدمة من شركة دبليو جي تاول توجت بها شركة « فلك « من فئة الكليات والجامعات، كما قدمت الشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار (أومنفست) ثلاث جوائز وهما جائزة أفضل شركة طلابية ظفرت بها شركة «كاوتش» من فئة المدارس، وجائزة أفضل منتج مستدام توجت بها شركة «توينكل» من فئة المدارس، وجائزة أفضل منتج مبتكر فازت بها شركة «تكنو شوز» من فئة المدارس. وقدمت شركة بوينج جائزة أفضل حديث مصعد وهي جائزة فرعية فازت بها شركة « نخال «، وتأتي هذه الجوائز تجسيدا لسعي داعمي برنامج ومسابقة الشركة لعام 2019 لتشجيع الشباب نحو اكتشاف سوق العمل وفهم متطلباته.

وحول تتويج الفائزين قالت المديرالتنفيذي لمؤسسة إنجاز عُمان خولة بنت حمود الحارثية:

«نسعى عبر برنامج ومسابقة الشركة إلى إكساب الشباب جملة من المعارف حول ريادة الأعمال، وأيضا تشجيع الشباب على خوض غمارها، وهو ما سيسهم بشكل فاعل في دعم بيئة الأعمال التجارية في السلطنة. علاوة على ذلك، قدمت هذه المسابقة للشباب تجربة عملية لمجال ريادة الأعمال، وشكلت لهم منصة فاعلة أكسبتهم الثقة وطورت من قدراتهم وأيضا مكنتهم من التغلب على الصعوبات والتحديات الشخصية والمهنية».

وشهدت المسابقة منافسة قوية بين الشركات الخمس عشرة المتأهلة للمرحلة النهائية، إذ تضمنت عملية التقييم التي استمرت ليومين متتاليين إجراء مقابلات، وعرضا للمنتجات والابتكارات، كما أتاحت معايير التقييم التي أشرفت على تطبيقها لجنة تحكيم المسابقة، الفرصة للطلاب لمعرفة مواطن القوة والتطوير في شركاتهم.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور