الأربعاء، ١٩ يونيو، ٢٠١٩

لايف ستايل

أدوية لا توقفها إلا بأمر الطبيب

16:51 | الأربعاء، ١٢ يونيو، ٢٠١٩



دبي- :

يعد التشخيص الذاتي واحدا من الأخطاء الشائعة والخطيرة المنتشرة في كثير من المجتمعات وخاصة العربية، فكثير ما يتناول الأشخاص الأدوية دون استشارة الطبيب، ولكن الخطأ الأكبر والأشد انتشارا هو توقف البعض عن تناول الدواء بمجرد البدء في الشعور بالتحسن، حيث يتوقفون عن تناول تلك الأدوية مفترضين أنهم باتوا بخير، ويحدث ذلك كثيرعند تناول المضادات الحيوية عند الإصابة بالبرد وغيرها، غير أن هذا الأمر يكون أشد خطورة لدرجة أنه قد يؤدي إلى الإصابة بنوبات قلبية، وقد يؤدي إلى الوفاة مع عدد من الأدوية التي تستخدم لعلاج بعض الأمراض الأخرى، ولذا فهنا ووفقاً لـمراجع طبية تحذر من إيقاف تناول الأدوية مع عدد من الأمراض إلا باستشارة أو أمر الطبيب وهي:

أدوية الضغط:

تساعد أدوية ضغط الدم في الحفاظ على معدل دقات القلب وتدفق الدم عبر الأوردة، فإذا توقفت عن تناولها فجأة، فقد يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية في كثير من الأ حيان كتسريع ضربات القلب بشكل أسرع من الطبيعي، والذي ينتج عنه نقص تروية القلب، وزيادة فرص الإصابة بالنوبات القلبية.

أدوية الغدة الدرقية:

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية إلى تناول الدواء بشكل منتظم لمساعدة الجسم على تنظيم عملها، وقد يؤدي إيقاف تناول أدويتها إلى زيادة نشاط الغدة الدرقية بشكل مفاجئ ينتج عنه مشاكل في ضربات القلب واصابة الجسم بالحمى السريعة.

- العقاقير المضادة للاكتئاب: لا يعتبر التوقف عن تناول العقاقير المضادة للاكتئاب بنفس خطورة الأدوية المضادة للقلق، ولكنه يسبب بعض الأعراض الشائعة كالإرهاق والصداع والزغللة والغثيان والتعرق، لذلك لا تتوقف عن تناوله دون علم طبيبك، فالأطباء يعملون على تخفيض الجرعة ببطء حتى يتمكن جسمك من التحكم من دونها.

أدوية سيولة الدم:

يساعد علاج سيولة الدم على منع تجلط الدم في الأوردة، وعند ايقاف تناوله فجأة قد يؤدي إلى انسداد في القلب والشرايين والأوردة، وحدوث جلطة في القلب، لذلك لا يجب ايقاف تناوله أبدًا دون استشارة الطبيب.

الأدوية المضادة للقلق والتوتر:

على الرغم من أن تلك الأدوية تهدف فقط لعلاج مشاكل القلق والتوتر، إلا أن التوقف عن تناولها فجأة يسبب أعراض مماثلة لأعراض التوقف عن تعاطي الكحوليات، لأن الجسم يبدأ في الاعتماد عليها نفسيا، لذلك إذا كنت تعاني من القلق والتوتر لا تقطع تناول الدواء فجأه، فعندما يشعر طبيبك أنك بخير، سوف يقلل الجرعة ببطء.

المكملات والمنشطات:

ينتج الجسم هرمون الستيرويد الطبيعي الذي يسمى بالكورتيزول، وهو هرمون مضاد للإلتهابات، وعند إصابة الجسم ببعض الأمراض أو الإلتهابات الحادة، فإنه يحتاج إلى المكملات لزيادة الستيرويد، ولكن عند توقفك عن تناولها فجأة يحتاج الجسم إلى أسبوع لبدء صنع الكورتيزول مرة أخرى، مما يؤدي إلى إصابته بالضعف والقيء وآلام في البطن.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور