الثلاثاء، ١٢ نوفمبر، ٢٠١٩

سياسة

طبول الحرب تدق.. إدارة ترامب تدرس شن هجوم مكثف على إيران

الثلاثاء، ١٨ يونيو، ٢٠١٩ | 13:37

البحرية الأمريكية

نقلت تقارير إعلامية إسرائيلية اليوم الثلاثاء، عن مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تدرس خطة لشن ضربة تكتيكية على إيران ردا على استهداف ناقلتي النفط في بحر عمان.

ونقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن المسؤولين الدبلوماسيين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك قولهم إن البيت الأبيض يشهد منذ يوم الجمعة الماضي مناقشات مكثفة بمشاركة قادة عسكريين رفيعي المستوى وممثلين عن البنتاغون ومستشارين لترامب، حول "تنفيذ هجوم تكتيكي" على إيران.

وأوضح المسؤولون، حسب الصحيفة العبرية، أن العملية العسكرية، التي تدرس، تتمثل بتنفيذ غارة جوية تستهدف منشأة إيرانية مرتبطة ببرنامج إيران النووي.

وقال دبلوماسي غربي للصحيفة: "الغارة ستكون مكثفة لكنها ستقتصر على هدف حدد واحد".

كما أفاد المسؤولون بأن الولايات المتحدة تخطط لتعزيز قواتها في الشرق الأوسط وتنوي إرسال وحدات جديدة إلى المنطقة في وقت قريب بهذا الهدف.

ولفتت المصادر إلى أن ترامب نفسه لم يكن متحمسا من احتمال شن عمليات عسكرية ضد إيران، لكنه "فقد صبره" ومنح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الذي يعتبر من أنصار النهج المشدد ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حق اتخاذ القرار حول هذا الشأن.

واستهدف هجوم غامض ناقلتي النفط "Front Altair" النرويجية و"Kokuka Courageos" اليابانية في مياه خليج عمان فجر يوم 13 يونيو، ما أدى نشوب حريق على متنيهما، فيما أعلنت إيران، التي وصفت الحادث بالمشبوه، عن إنقاذ 44 شخصا من طاقميهما ونقلتهم إلى ميناء جاسك جنوبي البلاد ولاحقا إلى الإمارات.

وفي تصعيد جديد للتوتر بين البلدين، حملت الولايات المتحدة، التي انضمت إليها لاحقا السعودية وبريطانيا، إيران المسؤولية عن استهداف السفينتين، الأمر الذي نفته طهران قطعيا.

وفي المقابل دعا الكرملين في روسيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس، على خلفية الخطط الأمريكية لتعزيز الوجود العسكري في الشرق الأوسط للضغط على إيران.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور