السبت، ٢٠ يوليو، ٢٠١٩

سياسة

رئيس الموساد يكشف مفاجأة: هناك دول عربية تقيم علاقات سلام سرية مع إسرائيل

الاثنين، ١ يوليو، ٢٠١٩ | 22:37

رئيس الموساد الإسرائيلى في مؤتمر هرتسيليا

مسقط - الشبيبة

كشف رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" يوسي كوهين، مساء اليوم الاثنين، في المؤتمر المنعقد في مدينة هرتسيليا بوسط إسرائيل بأن "هناك دول عربية في المنطقة تعترف بإسرائيل، وتعترف بحق اسرائيل في الوجود باعتبارها حقيقة واقعية وبناءً على ذلك تقيم معها علاقات تعاون، من خلال الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة".

وأضاف كوهين " أن دولا عربية أخرى، غير مصر والأردن تقيم سرا علاقات سلام مع تل أبيب، وعلى الرغم من أن هذه الدول لا يوجد علاقات سلام رسمية معها، إلا أنها تشاركنا بالفعل، المصالح والتعاون المتنوع، وقنوات الاتصال بيننا وبينهم مفتوحة".

ونقلت قناة "I24News" الإخبارية الإسرائيلية الموجهة باللغة العربية، عن كوهين قوله "إنها مجموعة من الدول الجادة، التي تسعى إلى التعاون وتسوية عادلة وواقعية للنزاع، نحن ننفذ أيضا مبادئ قتالنا في معركة السلام، لقد تعاملنا وفق هذا لسنوات"، على حد زعمه.

وقال كوهين إن جهاز "الموساد"، "يرصد فرصة نادرة، لربما الأولى في تاريخ الشرق الأوسط، للتوصل إلى تفاهمات إقليمية، قد تؤدي إلى اتفاق سلام شامل". موضحا أن "المصالح المشتركة مع الدول المُختلفة في المنطقة، والصراع مع خصوم كإيران والإرهاب ، تقوي هذه الفرصة".

وأوضح كوهين أن "العلاقات الوثيقة مع البيت الأبيض، وقنوات التواصل مع الكرملين، جميعها معًا، تخلق نافذة من الفرص، التي قد لا تتكرر".

وزعم كوهين أن إيران هي التي تقف وراء الهجمات على ناقلات النفط في منطقة الخليج، وعلى منشآت النفط السعودية، ومنطقة السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء في بغداد.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور