السبت، ٢٠ يوليو، ٢٠١٩

محليات

الإعلام الأمريكي يبرز زيارة بن علوي إلى سوريا ويصفها بـ"النادرة"

الاثنين، ٨ يوليو، ٢٠١٩ | 09:30

الأسد ويوسف بن علوي

القاهرة – ترجمة رباب علي

أسوشيتيد برس: السلطنة تربطها علاقات جيدة مع كافة الدول

الإعلامن الأمريكي السلطنة لعبت كثيرا دور الوساطة في النزاعات الإقليمية



سلطت وسائل الإعلام الأمريكية اليوم الاثنين، الضوء على زيارة معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، يوسف بن علوي، إلى سوريا أمس الأحد لمناقشة سبل استعادة الاستقرار والأمن في المنطقة مع الرئيس بشار الأسد.

ووصفت وكالة "الأسوشيتيد برس" الأمريكية الزيارة بالـ"نادرة"، مضيفة أن سلطنة عُمان هي إحدى الدول العربية القليلة التي حافظت على علاقات طبيعية مع دمشق بعد تعليق عضوية سوريا فى الجامعة العربية عام 2011 بعد احتجاجات الربيع العربي.

وقالت الرئاسة السورية إن الأسد ناقش الشؤون الإقليمية والدولية مع بن علوي ، وكذلك "التحديات الاقتصادية والسياسية المفروضة على المنطقة".

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن المسؤول العماني التقى بنظيره السوري وليد المعلم لمناقشة الشؤون الإقليمية. وأوضحت "الأشوشيتيد برس" أن المعلم زار عمان في مارس 2018.

وقالت وزارة الخارجية العمانية على موقع التدوينات القصيرة، "تويتر" إن وزير الخارجية قد سلم رسالة من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس وتحدث عن تعزيز الجهود "لاستعادة الاستقرار والأمن في المنطقة".

وأكدت الوكالة الأمريكية أن السلطنة تتمتع بعلاقات جيدة مع الدول الغربية وكذلك إيران، وكثيراً ما لعبت دور الوساطة في النزاعات الإقليمية.

وفي ديسمبر الماضى، أعادت الإمارات فتح سفارتها في العاصمة السورية لأول مرة منذ سبع سنوات، ثم تبعتها البحرين بعد أيام باستئناف العمل في سفارتها في دمشق ، لكن لم تتخذ أي دولة عربية أخرى خطوات مماثلة.

عمان ، مسقط ، وزير الخارجية العمانى ، دمشق ، الاسد



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور