الأحد، ٢٠ أكتوبر، ٢٠١٩

محليات

NPR أكدت أن الموسيقى إحدى الأدوات في تحقيق ذلك..

إذاعة أمريكية : جلالة السلطان عزز طبيعة العمانيين الهادئة والمسالمة

الجمعة، ١٢ يوليو، ٢٠١٩ | 17:38

جلالة السلطان المعظم قابوس بن سعيد

ترجمة - رباب علي

فى إطار سلسلة تقارير تنشرها إذاعة NPR الأمريكية، من مسقط، لمراسلتها روث شيرلوك التى سافرت إلى السلطنة مؤخرا، سلطت الإذاعة الأمريكية الضوء على طبيعة الشعب العماني الهادئ والمسالم، وكيف ساهم جلالة السلطان المعظم قابوس بن سعيد – حفظه الله ورعاه - فى تعزيز هذه الطبيعة من خلال رؤيته للبلاد.

ودللت الإذاعة الأمريكية على ذلك بالإشارة إلى الموسيقى التى يتم بثها عبر أثير الأذاعات المحلية، حيث أنها الموسيقى نفسها التى يحبها جلالة السلطان، وهى الموسيقي التى يريد أن يستمع لها شعبه.

وأوضحت روث أن العمانيين قالوا لها إنهم نشأوا وهم يستمعون إلى الموسيقى الكلاسيكية، حيث إنها جزء من رؤية السلطان لهذا البلد لأن تصبح دولة متطورة وهادئة وسلمية.

ونقلت الإذاعة عن الدكتور ناصر الطائي، مستشار مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية قوله إن صاحب الجلالة ، دائمًا ما يشدد على الموسيقى والفنون.

من جانبها، قالت روث شيرلوك إن دار الأوبرا السلطانية، مشروع مفضل للسلطان قابوس. فالإضافة إلى كونه صرحا فخما، يستضيف هذا المبنى الكبير عروض الأوبرا العالمية.

ويعتقد الطائي أن فهم تركيز السلطان على الموسيقى هو أيضًا وسيلة لفهم سياسته الداخلية والخارجية.

وقال الطائي إنه منذ سبعينيات القرن الماضي ، ومنذ تولي جلالته الحكم ، تبنى هذه الفكرة وظل دائمًا بجانب السلام، مضيفا أن الموسيقى والثقافة، سواء كانت الموسيقى الكلاسيكية أو الموسيقى التقليدية الخاصة بنا ، تعد وسيلة للجمع بين الناس.

وشددت شيرلوك على ذلك، بالتأكيد على أن الموسيقى هي تعبير عن ذلك.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور