الاثنين، ١٦ ديسمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

علماء الأجنة يقدمون الأمل للأزواج لتحقيق حلم الأبوة

الأحد، ١٤ يوليو، ٢٠١٩ | 10:47

alberto-lin¦âan21

مسقط - ش

يقوم المتخصصون في الطب الإنجابي وأخصائيو الأجنة بدور فعّال لمساعدة الأزواج الذين يسعون للحصول على الحمل بطرق طبيعية.

ويقوم متخصصون في علم الأحياء في تطوير الأجنة ويساعدون أيضًا في تنفيذ العديد من الإجراءات المختلفة مثل: نقل الجنين إلى الرحم، واختيار البويضات والحيوانات المنوية بدقة بالغة، وتزجيج أو تجميد البويضات والحفاظ عليها، أو الحقن Intracytoplasmic Sperm Injection أوICSI ، وتخصيب البويضات في المختبر (IVF) وغيرها الكثير. وفي العديد من الحالات يقوم أخصائيو التلقيح الاصطناعي بتقديم اقتراحات نافعة للغاية تحظى بتقدير كبير واهتمام من قبل الأزواج حول خيارات العلاج الفعالة التي توضح فهماً مفصلاً للحالة.

وأوضح "ألبيرتو لينان تيجيدور"، مدير مختبر التلقيح الإصطناعي وعلم الأجنة في عيادة اي في اي ميدل إيست للخصوبة في عُمان قائلاً: "يعد أخصائيو الأجنة خبراء في الخصوبة حيث يقومون بدور كبير وفعاّل. فنحن نحمل مسؤولية مساعدة الأزواج نحو تحقيق حلمهم في الأبوة، بالرغم من أننا نعمل خلف الكواليس معظم الوقت. فعلى سبيل المثال في المختبر نقوم بعملية دمج الحيوانات المنوية مع البويضات التي يتم سحبها من الزوجة، على أمل أن يؤدي ذلك إلى تطور ناجح في الأجنة. وبمجرد جمع البويضات وغسل الحيوانات المنوية وإعدادها للحقن، يبدأ عمل اختصاصي الأجنة لتخليق أكبر عدد من الأجنة الصحية. ثم نراقب بعناية تطور تلك الأجنة. وفي بعض الحالات يستخدم أخصائي الأجنة حقن الحيوانات المنوية (ICSI) وهي عملية أكثر دقة في أطفال الأنابيب والتي تنطوي على حقن خلية منوية صحية واحدة في كل بويضة ناضجة لزيادة فرص الإخصاب".

ويعد ألبيرتو عالم الأجنة الوحيد في السلطنة الحاصل على شهادة اختصاصي في علم الأجنة السريرية من قبل الجمعية الأوروبية للتكاثر البشري والأجنة (ESHRE)، وهي منظمة مرموقة تضم جميع الأفراد الناشطين في مجال الطب الإنجابي والعلوم. فوفقًا لموقع ESHRE توضح شهادة تم منحها لعلماء الأجنة العاملين في التلقيح الاصطناعي مستوى خبرتهم ومعرفتهم في هذا المجال. ومع شهادة البكالوريوس في العلوم البيولوجية من كلية العلوم البيولوجية بجامعة فالنسيا، وقد حصل ألبرتو على منحة إيراسموس الدراسية في Fachhochschule Bonn Rhein-Sieg (2003-2004) في بون، ألمانيا. كما حاز على درجة الماجستير في التكنولوجيا الحيوية للتكاثر البشري بمساعدة الأجنة من مؤسسة جامعة فالنسيا IVI.

ويتمتع "ألبيرتو" بخبرة 11 عامًا في مجال تقنيات المساعدة على الإنجاب، وهو متخصص في جميع الإجراءات المتعلقة بمختبر الأجنة وعلم الذكورة وله خبرة في أخذ خزعة "البلاستوسيست"، ومجموعة تهجين الجينوم المقارن (aCGH) سلسل الجيل القادم (NGS) وسلسلة خلايا تفاعل أنابيب البوليميريز(PCR)، ويعمل ضمن فريق عيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة، وقد ساعد العديد من الأزواج على تحقيق حلمهم في أن يصبحوا آباء.

وأضاف ألبرتو: "تعد مهنة عالم الأجنة مهنة مرضية بالنسبة لي، وإدراك أننا جزء من فريق يبعث الأمل في مراجعينا أمر هام للغاية. وكوننا نعمل جنبًا إلى جنب مع خبراء الخصوبة ذوي المواهب العالمية مثل مديرنا الطبي الماهر الدكتور فرانسيسكو رويز الذي يكرس وقته وجهده في مساعدة الأزواج ويعد ملهماً لنا يعد أمراً مشرفاً للغاية".

بدوره، قال الدكتور "فرانك رويز"، أخصائي أطفال الأنابيب في عيادة اي في اي ميدل إيست للخصوبة، عُمان: "إن جزء من نجاح اي في اي ميدل إيست في سلطنة عمان يعتمد على امتلاكها فريقا من أخصائيي الخصوبة مدربين تدريباً جيداً وذوي خبرة عالية، ويعد ألبيرتو واحدًا منهم. وباعتباره أخصائيًا في علم الأجنة، فقد كان له دور فعّال في تقديم علاج أطفال الأنابيب عالي الجودة لجميع مرضانا. وغالباً قد لا يتعامل الأزواج مع أخصائي الأجنة بشكل مباشر مثلهم مثل أطباء الخصوبة، لكنهم يعملون بلا كلل على أمل رؤية نتيجة علاج ناجحة لكل حالة يعالجونها".

وتعد عيادة اي في اي ميدل إيست للخصوبة في سلطنة عمان وحدة الرعاية الصحية الوحيدة في البلاد التي لديها أخصائي أول في علم الأجنة معتمد من قبل الجمعية الأوروبية للتكاثر البشري والأجنة

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور